اعتذار منتخب الكرة عن عدم المشاركة الدورة العربية

تم نشره في الاثنين 12 آذار / مارس 2007. 08:00 صباحاً
  • اعتذار منتخب الكرة عن عدم المشاركة الدورة العربية

قضية رياضية

 

عمان - الغد - يسجل لمنتخبنا الوطني لكرة القدم بأنه الحائز على الميدالية الذهبية لمسابقة الكرة في الدورتين العربيتين الثامنة والتاسعة في بيروت وعمان عامي 1997 و 1999، ويشكل هذان الانجازان قمة الانجاز الكروي الاردني منذ نشأة الكرة الاردنية على مستوى المنتخب الأول، وربما يكون التأهل الى نهائيات أمم آسيا قد حمل مذاق الانجازين معا، لكن مع ذلك فللذهب لونه وسحره الذي يخطف العيون.

لقد وجد اتحاد كرة القدم بأن الاعتذار عن المشاركة الكروية في الدورة العربية الحادية عشرة في مصر امر لا مفر منه، في ظل وجود استحقاقات أكثر اهمية تتمثل في استمرار المشاركة في تصفيات كأس العالم، لعل وعسى يتحقق الحلم ويتأهل فريقنا الوطني الى الدور الثاني من التصفيات المقبلة بعد طول انتظار.

وقد يكون التخلي عن المشاركة العربية في مصر، معناه التخلي عن الدفاع عن لقبين غاليين متتاليين، فهل يعني الاعتذار عن المشاركة العربية بداية التفكير في الاتجاه صوب البطولات الآسيوية والدولية بالدرجة الاولى، ثم بعد ذلك يمكن التفكير بالمشاركات العربية لا سيما وان المنتخب سيشارك في تصفيات كأس العرب؟

اسئلة واجابات

اسئلة كثيرة ربما تضع علامات استفهام وتعجب خلفها، لكنها تحتاج فعلا الى اجابات دقيقة وصريحة، ولكن لا بد من التوقف عند المشاركة العربية (ما لها وما عليها)، واستعراض حجم الفائدة التي حصل عليها المنتخب من المشاركات السابقة، ولن تكون الاجابة صعبة ابدا، فما وصلت اليه الكرة الاردنية التي توجت انجازها بالوصول الى نهائيات مونديال الشباب في كندا من تطور ونهضة كروية واسعة، جاء بعد جهد مضاعف من قبل الاندية والمنتخب معا، جراء المشاركات العربية والآسيوية المتعاقبة، التي اكسبت لاعبينا الخبرة ومنحتهم القدرة على مجاراة منافسيهم.

نظرة متغيرة

ولا يخفى على احد بأن النظرة لمنتخبنا قد تغيرت بمقدار 180 درجة، فبعد ان كان الآخرون ينظرون الى الفرق الاردنية كجسر للعبور ومحطة سهلة الاجتياز، تغيرت النظرة الى احترام وتقدير وخوف، وهذا كله لم يأت من فراغ مطلقا، بل جاء نتيجة لجهد جماعي منظم قاده اتحاد الكرة برئاسة سمو الامير علي بن الحسين، وعمل مؤسسي مبني على التخطيط وليس الارتجال، وخطوات واثقة تمت بشكل متدرج واثمرت في نهاية المطاف، عن هذه السمعة الطيبة والتصنيف المتميز.

لا للاستعلاء

وثانيا لا بد من التأكيد على عدم وجوب نظرة استعلاء على البطولات العربية، لانها وان كانت اقل مستوى من البطولات الاقليمية والدولية، الا انها غنية في نفس الوقت، وتشكل فرصة احتكاك لا بأس بها، ولنفكر قليلا في واقعنا وتحديدا المنتخب الوطني الاول، الذي وصل معظم نجومه الى مرحلة متقدمة من العمر، وبات الاعتزال يدق ابواب أكثر من نصف التشكيلة الاساسية، وبالتالي وضمانا لعدم وجود حالة من الفراغ كما حدث للكرة السورية مثلا، فلا بد من وجود منتخب بديل (منتخب المستقبل)، يمكنه المشاركة في مثل هذه البطولات، ولكي يفرز عددا من الوجوه الجديدة التي تبشر بمستقبل جيد  طالما ان الاسماء الكبيرة (احتكرت) المقاعد في التشكيلة الاساسية الا في حدود ضيقة للغاية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »المشاركة بالاولمبي (رائد عمران)

    الاثنين 12 آذار / مارس 2007.
    افضل المشاركة بالفريق الاولمبي عن الاعتذار حتى لو لم نحقق نتائج فبغير الاحتكاك لن نتقدم وهي فرصة كبيرة لفريق الاولمبي
  • »انا لله وانا اليه راجعون (لا حول ولا قوة الا بالله)

    الاثنين 12 آذار / مارس 2007.
    يعني الواحد مش عارف شو تفكير هذا الاتحاد قال علشان تصفيات كأس العالم ما بدنا نشارك بالدورة العربية والموجودة في مصر اللي رح يكون فيها فرق عريقة وقوية مشان هيك بعتذر الاتحاد عن المشاركة خايفين من النتائج السلبية على فكرة احنا بدنا اتحاد جديد مش منتخب جديد وصدقوا ما رح نتأهل في تصفيات كأس العالم ولا حتى في كأس العرب رح نعمل اشي
  • »ليش نعتذر ¿¿ (ابو ليث)

    الاثنين 12 آذار / مارس 2007.
    المفروض يتم المشاركة بمنتخب الشباب .. خليهم يكسبوا خبرة لتصفيات كأس العالم القادمة .. وحتى لو كان منتخب الشباب عنده استحقاقات .. خلينا نشارك بالاولومبي ..
    اذا حصلنا على مركز متقدم .. خير وبركة .. واذا ما حصلنا .. بنكسب خبرة . وما حدا بيعتب علينا اننا حصلنا على مركز غير متقدم لانه احنا مش مشاركين بالفريق الاول ..
  • »للاسف .. في كل مرة هناك خطأ فادح من الاتحاد (احمد العتوم)

    الاثنين 12 آذار / مارس 2007.
    للاسف بالفعل .. يقع الاتحاد في خطأ فادح لعدم المشاركة ولو على الاقل بمنتخب من الصف الثاني...
    هناك سيلاقي فرق من افريقيا العربية المتفوقة نظريا وعمليا على اسيا العربية و هي مناسبة جيدة للاحتكاك ...
    لكن في كل مرة نضيع الفرصة من بين ايدينا ...مع ان اللقب في هذه البطولة ليس ثمينا لعدم مشاركة جميع الدول العربية على الاقل بالمنتخب الاول
  • »التهنئة (ماهر طعمة)

    الاثنين 12 آذار / مارس 2007.
    الاخ العزيز خالد خطاطبة المحترم

    باسمي واسم اعضاء فريق المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي نتقدم من حضرتكم باجمل التهاني والتبريك بمناسبة الزواج وندعو الله ان يرزقك الولد الصالح..
    الف مبروك

    مدرب الفريق ماهر طعمة والاعبون وسيم البزور ثابت عبيدات عمر عثامنة عبدالاله الحناحنة محمد عبدالحليم حسام شديفات محمد ناجي محمد محارمة يوسف الحنيطي رشيد النجار صلاح ابوجعفر نبيل ابوعلي ابراهيم جبر حسن حميد.