مؤتمر أطفال العرب السابع والعشرون يناقش أثر العنف والحروب على الطفولة

تم نشره في الاثنين 5 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً
  • مؤتمر أطفال العرب السابع والعشرون يناقش أثر العنف والحروب على الطفولة

يحمل شعار "الأمن والتنمية"

 

كوكب حناحنة

عمان- تواصل إدارة مؤتمر أطفال العرب استعداداتها لإطلاق الدورة السابعة والعشرين التي ستنطلق في الحادي عشر من تموز(يوليو) المقبل التي تحمل شعار "الأمن والتنمية".

وأكدت مديرة المؤتمر المخرجة لينا التل إلى أن الشعار يناقش ضمن محاوره المختلفة الأمن الاجتماعي والاقتصادي والبيئي، ويسلط الضوء على أثر الحروب والعنف على الأطفال والشباب ويعكس مدى تأثر الأمن والاستقرار على التنمية.

وقالت "شعار الدورة السابعة والعشرين ينسجم مع طبيعة المرحلة التي تمر بها شعوب العالم من غياب الاستقرار والأمن وشيوع الفقر والعنف الأسري والعنف الموجه ضد الأطفال في دول عدة". موضحة أن أمن الدول يؤثر على مستقبل الأجيال.

وتناقش الوفود المشاركة في المؤتمر الذي سيستمر حتى السابع عشر من تموز(يوليو) المقبل خلال ورشات العمل والنشاطات التفاعلية ولقائهم ضيفة الشرف الفنانة المصرية يسرى والشخصيات الأردنية هذا الشعار ومحاوره المختلفة.

وأشارت التل إلى أن حفل الافتتاح لهذه الدورة سيصار إلى إطلاقه على مسرح المدرج الروماني وسيتضمن حفلا استعراضيا فنيا يتناول شعار المؤتمر لهذا العام.

ولفتت إلى أن برنامج المؤتمر للدورة السابعة والعشرين يضم ولأول مرة ورشة لتصوير الفيديو جاءت بالتعاون مع الهيئة الملكية للأفلام يشرف عليها اختصاصيون. وتزيد "سيقوم المشاركون بالورشة بإنتاج فيلم قصير يتناول شعار المؤتمر وسيتم عرضه في حفل الختام".

وقالت "نسعى في دورة هذا العام لتحقيق مشاركة دولية واسعة، بعد أن استضفنا العام الماضي وفودا من هولندا والدنمارك وألمانيا، وتحقيقا لذلك تم توجيه الدعوات إلى 25 دولة عربية وأوروبية للمشاركة في الدورة المقبلة".

وبينت أن مسرحية "الصعود إلى الهاوية" ستعرض خلال هذه الدورة كونها تطرح قضايا تتناسب وشعار المؤتمر.

ومسرحية "الصعود إلى الهاوية" التي شاركت في الدورة الأولى لمهرجان القاهرة الدولي لمسرح الطفل الذي اقيم أخيرا من إخراج لينا التل وتصميم الرقصات رانيا قمحاوي وتأليف ناجح أبو الزين وتنفيذ الديكور لتوفيق أبو الشيخ.

ويطرح العرض قضايا معاصرة وهي: الفقر و تحقيق العدالة واضطهاد الأطفال عبر مخلوقات مسرحية تتناغم لتجسد صعود الإنسانية إلى الهاوية.

ويشكل الفضاء المسرحي حاوية قمامة، في حين أن الزمان يذوب في خيوط بداية الألفية الثالثة.

ويجسد العرض قضيته من خلال مجموعة من القطط بأرواح مهشمة تتصارع بالحركة

والكلمة والموسيقى لترسم لوحة رمادية للبشرية، وتثار على خشبة المسرح الكثير من الأسئلة التي تنتظر الإجابة.

ويستهدف عرض"الصعود إلى الهاوية" الفئة العمرية من 12 عاما فما فوق.

ويحتضن المؤتمر جولات ترفيهية وتثقيفية للمشاركين في مختلف محافظات المملكة ومسيرة كرنفالية يرتدي فيها المشاركون أزياءهم الشعبية ويعزفون على الات موسيقية مختلفة تدل عن تراث وفلكلور دولتهم.

ويتخلل المسيرة الاحتفالية نوبة المساء لفرقة موسيقات القوات المسلحة الأردنية واستعراض لخيول فرسان الأمن العام.

ويحتضن المؤتمر ورشات عمل في مجال الرسم والدراما والموسيقى والغناء والمسرح والحرف اليدوية والرقص وتصوير الفيديو تعقد تحت إشراف اختصاصيين.

ويختتم المؤتمر فعالياته في السابع عشر من تموز(يوليو) المقبل بعرض نتاج هذه الورشات من رسومات وحرف يدوية وعرض مسرحي نتاج لورشات الدراما والمسرح والموسيقى إلى جانب فيلم قصير.

ولفتت التل إلى أن المؤتمر يقوم باختيار مجموعة من الأسر الأردنية داخل العاصمة عمان وضواحيها، تستضيف عددا من المشاركين بهدف الاطلاع على طبيعة المجتمع الأردني وعلاقاته الاجتماعية والتعرف على الأكلات الشعبية الأردنية.

ويعكس مؤتمر أطفال العرب في أنشطته وفعالياته حقيقة الروابط القومية والثقافية المشتركة التي توحد بين الأطفال كأبناء أمة عربية واحدة والتواصل والانفتاح على الثقافات العالمية، حيث بدأ المؤتمر منذ العام 2004 باستضافة وفود من دول أجنبية.

التعليق