الحكومة الأميركية تتوقع زيادة الكميات المنبعثة من غازات الاحتباس الحراري

تم نشره في الأحد 4 آذار / مارس 2007. 10:00 صباحاً

 

واشنطن- توقع تقرير للحكومة الاميركية أن تستمر النسبة المرتفعة لغازات الاحتباس الحراري المنبعثة في الولايات المتحدة خلال السنوات المقبلة.

وتوقع التقرير الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" اأمس السبت أن تبلغ نسبة زيادة انبعاثات هذه الغازات من عام 2002 حتى عام 2012 نحو 11 بالمائة أي بتراجع طفيف عن العقد السابق لهذه الفترة والذي شهد زيادة لهذه الانبعاثات بنسبة 6ر11 بالمائة.

وقالت الصحيفة إنها حصلت على مسودة للتقرير الذي أرسلته الحكومة الاميركية للامم المتحدة بعد تأخر طويل وأضافت أن الحكومة اعتبرت هذا التراجع في نسبة انبعاث الغازات الاحتباسية بمثابة نجاح.

وحسب الصحيفة فإن الحكومة قالت في تقريرها "إن السياسة البيئية لحكومة الرئيس الاميركي جورج بوش بدأت تثمر".

وكان الرئيس بوش قد أعلن عام 2002 أن من ضمن أهداف حكومته أن تصبح زيادة نسبة انبعاثات الغازات الضارة بالبيئة "أقل من نسبة الزيادة في النمو الاقتصادي".

ولكن خبراء مختصين قالوا إن التقرير يبين أن البرامج التي نفذت بشكل اختياري حتى الآن لتخفيض انبعاث هذه الغازات غير كافية

التعليق