"شباب الأردن" يستنكر احداث الشغب ويعقب على بيان "الأمن"

تم نشره في الجمعة 23 شباط / فبراير 2007. 10:00 صباحاً
  • "شباب الأردن" يستنكر احداث الشغب ويعقب على بيان "الأمن"

"الجزيرة" ينفي تقديم شكاوى رسمية

 

عمان - الغد - رفض نادي شباب الأردن يوم امس اتهامات الناطق الاعلامي في مديرية الأمن العام الرائد بشير الدعجة، التي قال فيها ان اداري نادي شباب الأردن عامر القماز قام بالتهجم والاعتداء على لاعب نادي الجزيرة سامر الكيالي داخل غرف غيار اللاعبين، بعد انتهاء مباراة شباب الأردن والجزيرة، التي جرت اول من امس في عمان ضمن بطولة دوري الكرة الممتاز.

وقال رئيس نادي شباب الاردن سليم خير في بيان رسمي اصدره امس ان ناديه فوجئ بالبيان الصادر عن الناطق الاعلامي لمديرية الأمن العام اول من امس، والذي يشير الى منع عضو مجلس ادارة النادي عامر القماز من دخول الملاعب الرسمية دون اجراء اي تحقيق رسمي وذلك بناء على شهادة لاعبي واداريي نادي الجزيرة وبعض الجهات الأخرى دون اجراء تحقيق مستعملا جملة "سيتم ملاحقة القماز بضبط اقواله تمهيدا لتقديمه للعدالة".

واشار خير الى ان التعامل مع الاحداث لم يكن محايدا وانما لمس انحيازا وتسرعا في علاج القضية، خاصة فيما يتعلق بعضو مجلس الادارة عامر القماز، الذي تعرض للاعتداء والضرب ما استدعى نقله الى المستشفى لتلقيه العلاج الى جانب ثلاثة من لاعبي الفريق "احمد عبد الستار، شادي ابو هشهش وبسام الخطيب".

وأضاف: "في الوقت الذي نشر فيه الامن العام بيانه، كان عامر القماز وثلاثة من لاعبي الفريق في مستشفى فيلادلفيا يتلقون العلاج نتيجة الاعتداءات التي تعرضوا لها، وعليه فإن نادي شباب الاردن يتحفظ على الطريقة التي تم التعامل فيها مع الاداري عامر القماز واتخاذ القرارات دون اجراء تحقيق رسمي، وان نادي شباب الاردن يحتفظ بحقه القانوني بتقديم شكوى امام القضاء حول ما تعرض له عامر القماز من اساءة وتشهير بحسب البيان". 

واعتبر خير في بيانه ان ما حدث هو امر مؤسف وغير مقبول ولكنه نتيجة طبيعية لتراكمات سبق وان حذر منها على حد تعبيره، وان نادي شباب الاردن يؤكد عمق العلاقة مع مختلف الاندية الاردنية ومنها الجزيرة الذي يكن له كل احترام وتقدير، مستعرضا عددا من الحالات السابقة التي تعرض فيها ناديه للظلم والاعتداء والتي طالته شخصيا، دون ان يكون هناك اجراء رادع لايقاف تلك التجاوزات.

وكان الناطق الاعلامي لمديرية الأمن العام الرائد بشير الدعجة قد اشار اول من امس في بيانه الرسمي، الى ان لاعب نادي الجزيرة سامر الكيالي قد تقدم بشكوى لدى مركز امن الحسين بهذه الحادثة، وعليه ستتم ملاحقة "المدعو عامر القماز" لضبط اقواله تمهيدا لتقديمه للعدالة.

الى ذلك اكد رئيس نادي الجزيرة سمير منصور عمق العلاقات التي تجمع ناديه مع شباب الاردن، وانها لن تتأثر بالاحداث التي اعقبت مباراة الفريقين.

وأضاف منصور في رده على استفسارات "الغد" بأن ناديه لن يتقدم بشكوى بحق اي لاعب او اداري من نادي شباب الاردن، لكنه ابدى تحفظه على طاقم التحكيم الذي ادار المباراة دون ان يشير الى تلك الملاحظات، متمنيا ان يتم حل الاشكال الذي اعقب المباراة بطرق ودية تؤكد عمق العلاقات التي تجمع الاندية الاردنية.

وحول قيام لاعب الجزيرة سامر كيالي بتقديم شكوى لدى الجهات الامنية، قال سمير منصور ان ذلك حق شخصي للاعب نافيا ان يكون على علم بأن هناك شكوى قد تقدم بها اللاعب.

وكانت مشاجرة قد اندلعت بين لاعبي واداريي ناديي شباب الأردن والجزيرة في الممر المؤدي الى غرف تبديل الملابس في ستاد عمان، ما استدعى تدخل رجال الأمن العام لفض الاشتباك بين الطرفين، فيما عمل رجال الدفاع المدني على علاج الاصابات ونقلها الى المستشفيات.

وكانت الأندية الممتازة قد التقت قبل نحو شهرين في مقر نادي الوحدات للبحث في كيفية معالجة ظاهرة شغب الملاعب، التي باتت منتشرة في المسابقات الرياضية المحلية وشكلت قلقا للمتابعين لا سيما انها طالما افسدت جو المباريات التي ترفع شعار الروح الرياضية والمنافسة الشريفة.

التعليق