عضيبات يؤكد تجسيد خلوات الأندية شكلا متميزا للشراكة الاستراتيجية بين مؤسسات الدولة

تم نشره في الجمعة 16 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً
  • عضيبات يؤكد تجسيد خلوات الأندية شكلا متميزا للشراكة الاستراتيجية بين مؤسسات الدولة

خدمة لشباب الأردن وتأكيدا على حجم الرعاية والاهتمام

 

عمان - الغد - قال رئيس المجلس الأعلى للشباب د.عاطف عضيبات أن خلوات الأندية، تجسد شكلا متميزا من أشكال الشراكة الاستراتيجية بين مؤسسات الدولة الأردنية لخدمة شباب الوطن الذين هم موضع الرعاية والاهتمام لجلالة الملك عبدالله الثاني.

وأضاف خلال خلوة أندية الجنوب التي أقيمت أمس في معسكر الشباب بمدينة العقبة بحضور مندوب وزير الداخلية، الأمين العام مخيمر أبو جاموس، وأمين عام المجلس الأعلى للشباب د.ساري حمدان، والمحافظين والحكام الإداريين، ومدير صندوق دعم الحركة الشابية والرياضية عبد الرحمن العرموطي، ومدراء الشباب والهيئات الإدارية لأندية محافظات الجنوب، ان خلوات الأندية التي ينظمها المجلس بالشراكة مع وزارة الداخلية تهدف إلى بدء حوار وطني معمق مع الأندية الشبابية باعتبارها مؤسسات وطنية لها حقوق وعليها واجبات، للوقوف على التحديات التي تواجهها، وإيجاد الحلول المناسبة لها، إلى جانب الدور الوطني الذي يمكن أن تلعبه الأندية في خدمة الوطن وشبابه، مشيرا أن خدمة الشباب مسؤولية كبيرة لا يستطيع المجلس أن ينهض بها منفردا مهما بلغت إمكاناته، بل هي واجب وطني تتشارك فيه كافة مؤسسات الدولة الأردنية الحكومية والأهلية.

بدوره أكد أمين عام وزارة الداخلية أن وزارته معنية برعاية الشأن الشبابي كمؤسسة وطنية وشريك للمجلس الأعلى للشباب في تطبيق الاستراتيجية الوطنية للشباب، وقد حرصت الوزارة على تنسيق الشراكة مع المجلس لتذليل العقبات أمام الشباب باعتباره واجبا وطنيا، حتى يؤدي الشباب الرسالة الملقاة على عاتقهم بالإبداع والتميز وخدمة الوطن، ومن هنا جاء تشكيل لجان دعم الحركة الشبابية والرياضية في المحافظات في دلالة كبيرة للحرص على تنفيذ رؤى القائد لمستقبل الوطن، كما بين الإدراك الكامل لمؤسسات الدولة للدور الذي تلعبه الأندية، وما لها من حقوق، وما عليها من واجبات، حتى تعد شبابا يكونون قلاعا صامدة تتكسر عليها محاولات النيل من الوطن وأمنه، مشيدا بالدور الرائد الذي يقوم به المجلس في تطبيق الاستراتيجية الوطنية للشباب، وفتح قنوات التعاون مع كافة الشركاء العاملين مع الشباب لإطلاق طاقات الشباب وصقل مواهبهم.

محاور الخلوة

وكانت محاور الخلوة التي حضرها عدد كبير من رؤساء وممثلي أندية الكرك والبتراء والطفيلة ومعان والعقبة، تضمنت ثلاث جلسات حوارية، الأولى مع رئيس المجلس الأعلى للشباب وأمين عام وزارة الداخلية حول توجهات الوزارة نحو الأندية كمؤسسات وطنية لها حقوق وعليها واجبات، وتناول رئيس المجلس في حوار موسع في الجلسة الثانية الأسس الجديدة التي ينطلق منها المجلس لدعم الأندية، وتقييم نظام الأندية الجديد بعد عام على تطبيقه، وفي الجلسة الأخيرة استعرضت رؤى ممثلي الأندية في تطوير عمل المجلس لخدمة الأندية، وسبل تنسيق الجهود في المشاركة بتنظيم الاحتفالات والمهرجانات الوطنية، وانتهاء بسبل التغلب على التحديات التي تواجه مسيرة الأندية، وقد تم تشكيل لجنة لصياغة توصيات خلوة أندية الجنوب، ليصار إلى رفدها لما توصلت إليه خلوتي الشمال والوسط، ومن ثم متابعتها مع الجهات المختصة.

(تصوير: معتصم المالكي).

التعليق