البقعة يلاقي الوحدات وشباب الأردن يستضيف العربي و"ديربي الشمال" يجمع الرمثا بالحسين

تم نشره في الجمعة 16 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً
  • البقعة يلاقي الوحدات وشباب الأردن يستضيف العربي و"ديربي الشمال" يجمع الرمثا بالحسين

ضمن الأسبوع الحادي عشر لدوري الكرة الممتاز

 

عاطف عساف وخالد الخطاطبة وعاطف البزور

عمان - تقام في الساعة الرابعة من عصر اليوم ثلاث مباريات ضمن الجولة الحادية عشرة من بطولة دوري الكرة الممتاز لكرة القدم، حيث يلتقي متصدر الدوري البقعة (26 نقطة) مع الوحدات صاحب المركز الثاني برصيد (24 نقطة) في قمة قد تغير ملامح الصدارة او تبقي الفوارق النقطية كما هي ان لم تزدها.

ويشهد ملعب الملك عبدالله الثاني لقاء شباب الأردن رابع الدوري برصيد 17 نقطة مع العربي سادس الدوري برصيد 12 نقطة، وفي ملعب الحسن يقام "ديربي الشمال" بين الحسين اربد خامس الدوري (14 نقطة) والرمثا تاسع الدوري (4 نقاط).

بطاقة المباراة

الفريقان: البقعة * الوحدات

المكان: ستاد عمان

الزمان: الساعة الرابعة

الرصيد النقطي: البقعة 26 نقطة والوحدات 24 نقطة.

نتيجة لقاء الذهاب: التعادل السلبي

اندفاع مبكر واحتواء مبرمج

يدرك لاعبو الوحدات ان اقتراب القدم الاولى من منصة الظفر باللقب يكمن بالخروج منتصرا في موقعته مع البقعة، وهذا لن يكون مستحيلا لكنه صعب في ظل فارق النضوج الفني الذي يميل لصالحه، وبالاخص في تعدد الخيارات والاوراق الرابحة، اضافة الى ان الفوز وحده هو الذي سيعزز من فرصته، بعكس البقعة الذي قد يرى في التعادل خير طريق للزحف صوب المقدمة خطوة بخطوة.

الوحدات الذي تكتمل صفوفه باستثناء نجمه رأفت علي، غلب على ادائه في الآونة الأخيرة "القتال بشراسة"، وبدأ بنهج المغامرات الهجومية مستعجلا التسجيل بعد غياب محمود شلباية، ومن يمتلك القدرة على انهاء الهجمات من انصاف الفرص، فبات عامر ذيب وحسن عبد الفتاح وعيسى السباح وحتى احمد عبد الحليم، يفرضون الواقع بوجود الزيادة العددية وتعزيز دور عوض راغب في الامام، وفي نفس الوقت الضغط على لاعبي الخصم لشل الحركة  وتخفيف العبء عن الخط الخلفي ومساندته لكي يقوم هو الآخر بدوره الهجومي، خاصة وان انطلاقات فيصل ابراهيم وباسم فتحي اصبحت ضرورية لاكتمال الجمل الهجومية، شريطة عودة خليل فتيان لمعاونة هيثم سمرين واحمد البنا في الكرات المرتدة.

ولعل هذه الوقائع سيأخذها لاعبو البقعة على محمل الجد، واثبتت التجارب السابقة حُسن التعامل معها وحسب القدرات دون تهور، وربما يكون النهج الامثل تشييد ترسانة دفاعية متينة، يقودها العراقي جاسم غلام ومعه محمد محمود وعثمان الخطيب وفي الطرفين هناك رامي حمدان وسامي ذيابات، وقد يتغير الاسلوب في حال عاد محمود ابو عريضة للوراء، بهدف استقبال حسن عبد الفتاح ومنعه من ممارسة هوايته بالعبور من العمق لاصابة مرمى ابو خوصة، ومن ثم احتواء هذه الاندفاعة باعادة صياغة هذه الكرات وتسليمها الى "المتحرر" دوما عثمان الحسنات، الذي يمتلك الموهبة الفنية على ترك رفاقه محمود الرياحنة ومحمد عبد الحليم او ماهر الصرصور في مواجهات حقيقية مع الحارس محمود قنديل، دون اغفال دور محمد عبد الحليم ومقدرته على احتلال المواقع المناسبة وبالاخص القائم البعيد وهو المكان الأخطر، ولعل هذا يتطلب من اسامة ابو طعيمة تولي مهام البناء باتقان دون الاندفاع وراء الحسنات وابقاء عامر الوريكات وحده، خاصة وان حسن عبد الفتاح لديه القدرة على "الاختراق الطولي".

التشكيلتان المتوقعتان

البقعة: محمد ابو خوصة، جاسم غلام، محمد محمود، محمود ابو عريضة (عثمان الخطيب)، سامي ذيابات (عدنان سليمان)، رامي حمدان، عامر وريكات، اسامة ابو طعيمة، عثمان الحسنات، محمود الرياحنة (ماهر الصرصور)، محمد عبد الحليم.

الوحدات: محمود قنديل، هيثم سمرين، احمد البنا، باسم فتحي، فيصل ابراهيم، خليل فتيان، عامر ذيب (عيسى السباح)، احمد عبد الحليم، حسن عبد الفتاح، احمد عبد الحليم (عبدالله ذيب)، عوض راغب (موسى حماد).

بطاقة المباراة

الفريقان: الحسين * الرمثا

المكان: ستاد الحسن

الزمان: الساعة الرابعة

الرصيد النقطي: الحسين 14 نقطة والرمثا 4 نقاط

نتيجة مباراة الذهاب: الحسين 4 الرمثا صفر

الفرصة الأخيرة

يتعلق الرمثا بحبال جاره الحسين اربد وهو يواجهه في مباراة مصيرية يرفع خلالها الرماثنة شعار الفوز ولا بديل عنه لتحاشي دوامة الهبوط، في الوقت الذي يسعى فيه فريق الحسين لإزالة غبار الترهل ومصالحة جماهيره بعد سلسلة الخسائر التي كان آخرها الاسبوع الماضي امام اليرموك.

ولعل حساسية اللقاء الكبيرة ستدفع الفريقين الى انتهاج اسلوب حذر في التعامل مع الاحداث خشية دفع ثمن التسرع غاليا، ولكن مع مرور الوقت ينتظر ان يكون الرمثا هو المبادر بالتقدم صوب مناطق خصمه الخلفية، وذلك لحاجته الماسة الى كامل النقاط وتسديد الدين بالكامل لفريق الحسين، بعدما ظلت الخسارة القاسية التي ألحقها الاخير بالرمثا خلال مرحلة الذهاب، حبيسة الزمن والانفس بانتظار رد الاعتبار اليوم، وبوجود محمد الزغل الى جوار علاء الشقران وعمر غازي ورامي سمارة، فان الرمثا بات يمتلك خط وسط قواي قادرا على التحكم بناصية الامور وتشكيل عمق استراتيجي لخالد قويدر وعلاء المومني في المقدمة، ويعول الرمثا كثيرا على انطلاقات عمر غازي ورامي سمارة من طرفي الملعب وهما يتوغلان كثيرا في الامام، ويشكلان ثقلا هجوميا كبيرا قد يزعج دفاعات الحسين، ما لم يتنبه عبدالله صلاح ومنيف عبابنة وشادي الخطيب جيدا لاختراقاتهما وكبح جماحهما.

من جانبه يدرك فريق الحسين نوايا خصمه وحاجته الماسة للفوز، لذلك سيلجأ الى اسلوب متوازن في التعامل مع مجريات اللقاء، فهو سيعمل اولا على امتصاص حماس لاعبي الرمثا وافشال مخططهم الرامي للوصول الى شباك الحارس عبدالله يوسف في وقت مبكر، ومن ثم سيكون لنجميه احمد غازي ورضوان الشطناوي دور مزدوج في ربط خطوط الفريق وامداد انس الزبون وماركو بالكرات اللازمة، لاختراق الخط الخلفي لفريق الرمثا الذي يقوده ابراهيم السقار ومحمد كمارا ومحمد البطاينة والوصول لمرمى محمد الزعبي.

عموما فان المباراة ستكون عصيبة على الفريقين والفوز فيها يتطلب اعصابا هادئة وقدرة عالية على استثمار الفرص المتاحة وتمتين المناطق الدفاعية.

التشكيلتان المتوقعتان

الحسين اربد: عبدالله يوسف، عبدالله صلاح، شادي الخطيب، منيف عبابنة، محمد بلص "حاتم بني هاني"، عثمان عبيدات، احمد غازي، رضوان الشطناوي، عبدالله عبيدات "علي عقاب"، حسن هتهت، انس الزبون، ماركو.

الرمثا: محمد فايز، ابراهيم السقار، محمد كمارا، محمد البطاينة، شادي ذيابات، سليمان عزام "سلمان السلمان"، علاء الشقران "عمر كمال"، محمد الزغل، عمر غازي، رامي سمارة، خالد قويدر، علاء المومني.

بطاقة المباراة

الفريقان: شباب الاردن * العربي

المكان: ستاد الملك عبدالله الثاني

الزمان: الساعة الرابعة

الرصيد المقطي: شباب الاردن 17 نقطة والعربي 12 نقطة.

نتيجة مباراة الذهاب: التعادل 1/1.

سخونة متوقعة

لن تقل مباراة شباب الاردن والعربي سخونة عن المباراتين آنفتي الذكر، نظرا لطموح الفريقين في تحقيق الفوز لاسيما شباب الاردن الذي قدم عروضا ثابته خلال الاسابيع الأخيرة، الامر الذي يشير الى رغبة جامحة بتحصيل نقاط مباراة اليوم أملا في تعويض النقاط التي فقدها بداية الدوري.

فريق العربي (المثابر والطموح) والذي حقق العديد من المفاجآت في مرحلة الذهاب، يطمح الى مواصلة ادائه التصاعدي مستثمرا حماس لاعبيه، وحنكة مدربه العراقي جبار حميد الذي ركز خلال الاسبوع الماضي على تخليص لاعبيه من آثار الخسارة الكبيرة امام الفيصلي.

على الصعيد الفني يمتلك شباب الاردن مدربا متميزا (نزار محروس) يجيد قراءة المباراة بشكل جيد، وهذه ميزة تصب لمصلحة شباب الاردن، الذي يتوقع ان يطلق العنان للاعبي خط وسطه عصام ابو طوق وحازم جودت ورأفت محمد في الميمنة وساهر حجاوي في الميسرة بالتقدم نحو مرمى حارس العربي خالد هزايمة، آملا في احراز هدف مبكر يريح الاعصاب، ويعول الفريق كثيرا على قدرات السوري رأفت محمد في الاقتحام من الميمنة وتهيئة الكرات العرضية للمهاجمين عدي الصيفي والسوري احمد العمير، ورغم ان شباب الاردن يفتقد لجهود محترفه الفلسطيني فادي لافي بسبب الانذار الثالث، الا ان الفريق سيحاول الزج بعصام ابو طوق ليشكل مثلثا هجوميا مع الصيفي والعمير، حيث سيبحث الفريق عن التنوع في بناء الهجمات لارباك دفاعات العربي، وبالتالي الوصول الى مرمى الهزايمة.

وعلى الجانب الدفاعي ستوكل الى شادي ابو هشهش في الميمنة وعمار الشرايدة في الميسرة، مهمة التقدم لمساندة الوسط ومحاولة "تعبيد" اطراف العربي لاقتحامها أملا في هز الشباك، فيما ستكون مهمة وسيم البزور وكمال المحمدي او طارق الكرنز فرض رقابة على مهاجمي العربي محمد البكار واحمد البطاينة.

وسيلجأ العربي منذ البداية الى تحصين دفاعاته من خلال فرض محمد حسين وعمار ابو عليقة رقابة مشددة على الصيفي والعمير، فيما سيحاول انس ارشيدات في الميسرة وطارق صلاح في الميمنة، ايقاف طلعات اطراف شباب الاردن قبل التفكير في الجانب الهجومي، وبالتالي فان هذا "السيناريو" المتوقع سيحد من اسناد خط الدفاع للوسط، وبالتالي ستكون المهمة كبيرة على احمد صبح وماهر الجدع وانس بني ياسين ويوسف الشبول، الذين سيحاولون قدر الامكان القيام بالواجبين الدفاعي والهجومي، أملا في ايقاف خطورة نظرائهم في شباب الاردن، وربما لعب محمد البكار واحمد البطاينة دورا في احداث المفاجأة من خلال اجادتهما للتحرك داخل منطقة الجزاء، وبالتالي امكانية الوصول الى مرمى احمد عبدالستار في اي وقت.

التشكيلتان المتوقعتان

شباب الاردن: احمد عبدالستار، وسيم البزور، كمال المحمدي (طارق الكرنز)، عمار الشرايدة، شادي ابو هشهش، رأفت محمد، عصام ابو طوق، حازم جودت، ساهر حجاوي، عدي الصيفي واحمد العمير.

العربي: خالد الهزايمة، محمد حسين، عمار ابو عليقة، انس ارشيدات، طارق صلاح، احمد صبح، ماهر الجدع،  انس بني ياسين، يوسف الشبول، محمد بكار واحمد البطاينة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »البدايه (احمد الروسان)

    الجمعة 16 شباط / فبراير 2007.
    الحمد لله الفوز المستحق للوحدات لكن بدي اسال بشتاوي حضر المباره ام لا
  • »الفيصلي الزعيم (مخلد عبيدات)

    الجمعة 16 شباط / فبراير 2007.
    دائما وابدا الاردن اولا والفيصلي الزعيم (الله اكبركس اخت الاخضر)
  • »التمرد (taleb)

    الجمعة 16 شباط / فبراير 2007.
    هذه نتيجة التمرد يابقعاويه.بدكم تهاجمه مع المارد.لو البرازيل يهاجم مع المارد.بخسر.الف مبروك ياشيخ الكره الاردنيه بدون منازع
  • »لايصح اللا الصحيح (taleb)

    الجمعة 16 شباط / فبراير 2007.
    نعم لايصح اللا الصحيح .لكن اشهد يابقعاويه انكم ملوك في تكسير اسيادكم واسياد الكره الاردنيهstop يا بقعاوي وعود الى مكانك ال3 او ال4
  • »رد الهدف بالاربعة (edo11)

    الجمعة 16 شباط / فبراير 2007.
    الوحدات وكما قلنا بالامس ان شبابة قادرين على حسم موقعة البقعة ولكن جاء الحسم بقسوة ووصل قوة الزلزال الى اربعة درجات مما جعل ارض البقعة تنهز بشدة نعم اربعة هزات قوية جعلت الحصان يمشي على ارض منهزة لا اساس لها فالمارد فاق باكرا وادرك ان الهدف الاول الذي جاء في الدقيقة الخامسة هو انذار مبكر فقد طرق البقعة جرس الخطر وعرف انه نادم على هذا الهدف وهذا ما فعلة المارد عندما دك حصون البقعة برباعية اطربت جماهية المارد العريضة التي رقصت طربا بهذة الاهداف مبروك الصدارة للمارد واتمنى ان يواصل المارد لخطف الدوري الممتاز انشاء الله .
  • »كل الحب (طالب)

    الجمعة 16 شباط / فبراير 2007.
    كل الحب للنادي الرمثا وجمهوره العريق ونتمنى نحن الوحداتيه عودة الطليان الى الساحه الكرويه لتزداد جمالا. مع تمنياتي للمارد الاخضر ان يفوز اليوم وكل يوم.
  • »كلنا معك (الزعبي)

    الجمعة 16 شباط / فبراير 2007.
    نعم كل الرمثا مع المارد الاخضر للنهايه بحصوله على البطوله لانه والله هو الاحق بها
  • »ان شاء الله نشهد متصدر جديد للدوري وهو المارد الاخضر (عواد ابو بدر)

    الجمعة 16 شباط / فبراير 2007.
    فوز الوحدات وتصدر وعوده للقمه الاردنيه
  • »الوحدات (محمود مشارقه)

    الجمعة 16 شباط / فبراير 2007.
    الوحدات والبقعه حبايب ..
  • »الوحدات (ماهر)

    الجمعة 16 شباط / فبراير 2007.
    اليوم مباراه الوحدات مع البقعه واليوم وقتك يا بقعه
  • »النصر لنا بإذن الله (حاتم نصار القيسي)

    الجمعة 16 شباط / فبراير 2007.
    الله ينصر الوحدات، بإذن الله الدوري إلنا، تحياتي لكل الوحداتيين والوحداتيات.