وزارة التربية والتعليم والجمعية الملكية بطلقان العنان لجائزة الملك عبدالله للياقة البدنية

تم نشره في الجمعة 9 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً
  • وزارة التربية والتعليم والجمعية الملكية بطلقان العنان لجائزة الملك عبدالله للياقة البدنية

التأكيد على أهمية ممارستها

 

     عاطف عساف

    عمان- اعلنت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية يوم امس، عن اطلاق المرحلة الثانية من مشروع جائزة الملك عبدالله للياقة البدنية، التي سيصار الى البدء بتطبيقها على طلبة المدارس اعتبارا من يوم الخميس القادم وبزيادة عدد المشاركين في هذه الجائزة بحيث يندمج فيها حوالي "60" الف طالب وفق الاعمار من 9 الى 16 سنة.

وقد اعلنت عملية الاطلاق من خلال المؤتمر الصحافي المشترك، الذي عقد يوم امس في وزارة التربية وتحدث فيه امين عام الوزارة للشؤون الفنية الدكتور تيسير النعيمي ورئيس مجلس ادارة الجمعية الدكتور رامي فراج بحضور عدد من المعنين في الجهتين.

النعيمي وإنجاز الترتيبات

وكان النعيمي اوضح الاهداف النبيلة من ممارسة الجائزة التي تحمل اسم جلالة القائد، والذي شرفنا بحضوره حفل تكريم الفائزين بالمرحلة الاولى في شهر ايار/ مايو المقبل والذي عقد في صالة الامير حمزة.

واوضح بأن الترتيبات للبدء بالعمل انجزت لتطبيق مجموعة من المفاهيم وتعزيز الدور الايجابي للفرد والمجتمع، حيث اكدت الدراسات على اهمية اللياقة البدنية وقد تم تأهيل العاملين في هذه الجائزة من خلال ورش العمل.

وقال: نحن والجمعية الملكية شركاء في ايصال هده الرسالة، وسنحشد كافة الجهود لاخراجها بالصورة اللائقة بعد ان درسنا المرحلة الماضية واستفدنا من التجربة.

ونفى النعيمي في معرض رده على استفسارات رجال الصحافة، بأن تكون هناك عقبات او مشاكل في المرحلة الاولى وبالاخص بالمجتمع النسوي، واكد على غياب العزوف ولكن الامر كان يتطلب وضع البرامج المناسبة ضمن المواعيد المناسبة، ولم يبد اي صعوبة بدمج مدارس وكالة الغوث وبخصوص الامور المادية سيصار الى معالجة هذا الموضوع.

كما اكد على ملاءمة التوقيت لبدء العمل وان الاهم هو مباشرة بالتدريب، وفيما بعد تصبح الممارسة في اي وقت ما دام الاندماج في هذه الجائزة يأتي بصورة اختيارية، ونفى النعيمي بأن يكون ارتفاع نصاب معلم الرياضة سيؤثر سلبا على سير النشاطات الرياضية، وسيصار الى احتساب "7" حصص رياضة من نصاب المعلم المشارك وفي حال ارتفاع النصاب المقرر سيتم تعيين المعلمين على حساب العمل الاضافي، وتمنى النعيمي دعم ومؤازرة الوسائل الاعلامية في ايصال الرسالة التثقيفية والتوعوية للمجتمع.

فراج يؤكد على التوسع

بدوره اكد الدكتور فراج على الاهداف المتوخاة من ممارسة الجائزة ودور الجمعية في التثقيف والنوعية الصحية والنابع اصلا من اهتمام جلالة الملك عبد الله الثاني، وتحدث عن دور الجمعية والامور التي وفرتها سداد مادية او عينية.

وأبدى في استعداد الجمعية لفرز نتائج المشاركين وتدفيقها بالتعاون مع الوزارة من دون الاستعانة بكوادر اخرى، وتحدث عن التوجه المستقبلي للتوسع بممارسة الجائزة لتشمل الاندية والجامعات والجيش.

التعليق