"جرح لا تغسله الدموع" إصدار جديد للشاعر كمال غنيم

تم نشره في الجمعة 9 شباط / فبراير 2007. 10:00 صباحاً

 

عمان-الغد- صدرت اخيرا عن مؤسسة فلسطين للثقافة الطبعة الأولى لديوان الشاعر الدكتور كمال غنيم بعنوان "جرح لا تغسله الدموع".

يقع الديوان في مائة وثمانٍ وأربعين صفحة من القطع المتوسط، وقد قدّم لهذا الديوان الدكتور نبيل خالد أبو علي أستاذ الأدب والنقد في الجامعة الإسلامية، ورسم لوحة الغلاف الفنان عمر بدور.

ويتألف الديوان من أربع وخمسين قصيدة جاءت متنوعة، تناول فيها الموضوعات الفلسطينية التي تنتمي إلى الأدب السياسي المقاوم الممزوج بإنسانية الشعب الفلسطيني وذاكرته العاطفية.

ويتميز هذا الديوان بتنوع موضوعات قصائده، وتعدد شخصياته التي حجزت مكانها بين صفحاته، كل هذا بلغة شعرية وأدبية رفيعة، تنم عن ثقافة الشاعر وأحاسيسه المتصلة بالوطن.

ويحتمي الدكتور الشاعر في مجموعته الشعرية الجديدة وأدواته الفنية المتنوعة، فينهل من معين التراث وألوانه، الديني منه والتاريخي والأدبي والشعبي، مستلهما معاني الصمود والجهاد.

ولعل توظيف التراث صار يسري في قصائده كما لو كان مكوِّنا أساسياً من مكوّنات اللغة والأسلوب.

ويلاحظ قارئ الديوان عدة علامات فارقة فيه، حيث كان حضور المرأة ملحوظاً فيه وبارزاً، فقد كانت أول قصيدة من قصائده عن "هاجر أم اسماعيل عليه السلام" كمعادل موضوعي للمرأة المشاركة في البناء والمتكامل جهدها مع الرجل، وآخر قصيدة عن "أحلام التميمي" إحدى الأسيرات الفلسطينيات المناضلات. بالإضافة إلى حضور المرأة في قصائده عن قيس وليلى كرمز للوطن.

كما برز في الديوان حضور الأطفال، وحضور الشهداء والشهادة، وحضور مفردات القضية الفلسطينية بشكل واضح، وبروز النَفَس الإيماني أو الصوفي واللجوء إلى الله، بالإضافة إلى بروز قضايا إنسانية عامة.

التعليق