الفيتامينات المضادة للأكسدة لا تمنع السرطان

تم نشره في الخميس 8 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً
  • الفيتامينات المضادة للأكسدة لا تمنع السرطان

 

واشنطن- أفاد بحث جديد بأن مكملات الفيتامين لا تمنع الإصابة بالسرطان الذي يصيب القناة الهضمية وقد يؤدي إلى قصر العمر.

وأوضحت مراجعة لـ 14 تجربة شارك فيها 170 ألف شخص أن الفيتامينات المقاومة للأكسدة مثل فيتامين إي لا تحمي من الإصابة بسرطان القناة الهضمية.

وقال الباحثون الأوروبيون في دورية لانست الطبية إن الأشخاص الذين يأخذون بعض المكملات يموتون مبكرا. وقد حذر مركز أبحاث السرطان البريطاني من أن هذه النتائج لا تزال أولية ولا تقدم أدلة مقنعة.

بل إن كاتبو الدراسة أنفسهم أكدوا على أنهم لم يدرسوا سوى المكملات المضادة للأكسدة. وقالوا: "لا يجب ترجمة هذه النتائج وتطبيقها على الآثار المحتملة للخضراوات والفاكهة الغنية بالفيتامينات المضادة للأكسدة وغيرها من المواد."

ويعتقد أن هذا النوع من الفيتامينات يوقف السرطان عن طريق منع الضرر الذي تسببه بعض مركبات الأوكسجين النشط.

وقد فحص الدكتور جورن بيلاكوفيك ورفاقه بوحدة تجارب كوبنهاجن في الدنمارك بعض المكملات في فيتامين إيه وسي وإي كمركبات مختلفة.

وقارن الباحثون بين معدل السرطان عند بعض المصابين بسرطان المعدة والكلى والأمعاء عن طريق إعطاء جزء منهم مكملات مضادة للأكسدة وإعضاء البضع الآخر أقراص وهمية لا يوجد بها مقومات نشطة.

وتوصل العلماء إلى أن استخدام المكملات المضادة للأكسدة لم تمنع هذه الأنواع من السرطان. وبدا خلال الـ 14 دراسة التي تمت مراجعتها ان الفيتامينات تقلل معدل العمر.

وقال الدكتور بيلاكوفيك: "لم نجد دليلا على أن المكملات المضادة للأكسدة تحول دون الإصابة بسرطان القناة الهضمية، ولكن على العكس بدا أنها تزيد من فرص الوفاة."

وقال الدكتور ريتشارد سوليفان من مركز أبحاث السرطان البريطاني إن كثيرا من المشاركين في الدراسة يدخنون ومن ثم تزداد عندهم احتمالات الوفاة. وأضاف: "الحل الأمثل هو تناول أطعمة صحية وليس التدخين."

التعليق