تقنية صينية جديدة للسيطرة على الخسائر خلال استخدام الأسمدة النيتروجينية

تم نشره في الخميس 8 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً

 

خفي-نجح العلماء في أكاديمية العلوم الصينية في تطوير تقنية جديدة للسيطرة على الفاقد خلال استخدام الأسمدة النيتروجينية, الأمر الذي يرفع نسبة استخدام الأسمدة 20% - 30%. 

وقال مسؤول من أكاديمية العلوم الصينية ان مفتاح النجاح هو اضافة مادة ممتزة جديدة وصديقة للبيئة ومنخفضة التكاليف في الأسمدة الكيماوية العامة, تساعد في تثبيت الأسمدة في التربة من أجل تخفيض الفاقد ورفع نسبة استخدامها. الى جانب ذلك, سيساهم ذلك أيضا في تحسين التربة ورفع قدرة التربة في الحفاظ على الخصوبة والمياه.  

هذه المادة الجديدة مصنوعة من صلصال خاص من مقاطعة آنهوي بشرق الصين.  

وبينت نتائج التجارب العام 2006 أن نسبة استخدام البولة في السماد المزود بهذه المادة الجديدة للرز المتأخر المزروع عروة وعروتين في منطقتين ارتفعت 19.4%  و28.2% على التوالي بالمقارنة مع نظيرتها في السماد العادي. وارتفعت نسبة استخدام البولة في السماد المزود  بالمادة الجديدة للذرة في المنطقتين 21% و32.9% على التوالي بالمقارنة مع نظيرتها في السماد العادي. الأهم أنه يكفي المزارعين أن يستخدموا أسمدة لمرة واحدة في كل دورة للزراعة, الأمر الذي يوفر تكاليف الانتاج ويرحب به الفلاحون.

التعليق