مكتبة البابطين تستضيف ندوة "العرب في الإعلام الغربي"

تم نشره في الثلاثاء 6 شباط / فبراير 2007. 10:00 صباحاً

 

 الكويت- أعلنت مكتبة البابطين المركزية للشعر العربية امس عن استضافتها لندوة "العرب في الاعلام الغربي" الشهر المقبل ضمن موسمها الثقافي الثاني بمشاركة نخبة من الاعلاميين العرب.

 وقال الأمين العام لمؤسسة جائزة عبدالعزيز البابطين للابداع الشعري عبدالعزيز السريع في بيان صحافي ان الندوة "تأتي في سياق مساعي المؤسسة ورئيسها لاقتحام أسوار الصورة الذهنية المغلوطة عن العرب في الاعلام الغربي بهدف تصحيح هذه الصورة".

وأضاف أن المؤسسة " تعي المعوقات الجمة التي تحول دون الحضور الاعلامي العربي الفعال في وسائل الاعلام الغربية " مؤكدا ان المؤسسة "آثرت التصدي لهذه المشكلة المزمنة عبر تصور منهجي يستند الى الخبرات العربية التي تعاملت أو ما تزال تتعامل مع الاعلام الأوروبي والأميركي".

وأوضح السريع أن الندوة تمثل حلقة في سلسلة من الخطوات المزمع تنفيذها تدريجيا في هذا السياق كما أنها تلتقي مباشرة مع اهتمام المؤسسة الدائم بقضية حوار الحضارات من خلال الندوات الرئيسية التي تقام ضمن الأنشطة المصاحبة لدوراتها.

وأشار الى الدورات التي صاحبتها أنشطة تصب في هذا السياق وهي الدورة التاسعة التي أقيمت في قرطبة في العام 2004 والدورة العاشرة التي أقيمت في باريس في العام 2006 اضافة الى الدورة الـ11 التي ستقام في الكويت أواخر العام المقبل 2008.

وأوضح ان اختيار موضوع الندوة يعود الى الأهمية المتزايدة للاعلام الغربي لاسيما في الظروف التاريخية الراهنة التي يشهدها العالم اضافة الى تناوله الشؤون التي تعني العرب ان كان على صعيد القضية الفلسطينية والصراعات الاقليمية أو كان على صعيد العلاقة بين الحضارات والأديان السماوية.

وقال ان الدعوة وجهت الى نخبة من الاعلاميين العرب ممن لديهم تجارب مميزة ومضيئة مع الاعلام الغربي وذلك انطلاقا من الايمان بأن الاعلاميين والكتاب العرب ممن لديهم تجارب حية مع مؤسسات الاعلام في أوروبا وأميركا الشمالية "هم الأقدر على تناول موضوع الندوة بالعرض والتحليل وابداء الرأي الموضوعي لمخاطبة الاعلام الغربي" حيث سيتناول كل منهم أحد محاور الندوة في ضوء تجربته المعاشة.

التعليق