محكمة تمنع عرض مقتنيات هيلتون على الإنترنت مؤقتا

تم نشره في الثلاثاء 6 شباط / فبراير 2007. 10:00 صباحاً
  • محكمة تمنع عرض مقتنيات هيلتون على الإنترنت مؤقتا

 

    لوس أنجلوس- أصدرت محكمة فيدرالية بالولايات المتحدة إنذاراً قضائياً مؤقتاً ضد موقع على الإنترنت يعرض مقتنيات خاصة بوريثة فنادق هيلتون، الممثلة باريس هيلتون.

وتشمل المقتنيات صوراً شخصية لها، وشرائط فيديو ومذكراتها اليومية وأشياء أخرى، كانت الممثلة الشابة قد تركتها في أحد مرافق التخزين.

وقامت هيلتون بمقاضاة موقع "باريس إكسبوزد دوت كوم" الشهر الماضي، متهمة إياه بأنه يستغل مقتنياتها الشخصية الخاصة بهدف الكسب التجاري.

  ويحظر الإنذار القضائي، الذي صدر الجمعة على الموقع مؤقتاً إصدار رقم الضمان الاجتماعي الخاص بهيلتون، أو أي بيانات تتعلق بظروفها الصحية وغيرها من المعلومات الشخصية، نقلاً عن الأسوشيتد برس.

وقال الناطق باسم هيلتون، إيليوت مينتز، اول من امس، إنه مسرور لهذه الخطوة، مضيفاً: "أعلم ما فعله هذا الأمر لباريس شخصياً وعاطفياً.. وبالنسبة لي، يشكل هذا أكثر تدخل عرفته يثير الإرباك فيما يتعلق بخصوصية شخصية عامة اعتبارية".

  وكان الموقع، الذي يعتمد على الاشتراكات، قد افتتح الشهر الماضي، ويدعي إن لديه شريط فيديو لهيلتون يتضمن مقاطع مثيرة لها وهي تستحم في حمام فقاعات، إضافة إلى العديد من اللقطات المثيرة للممثلة الشابة البالغة من العمر 25 عاماً.

كما يعد الموقع المستخدمين بإمكانية رؤية لقطات فيديو مثيرة لهيلتون، وأخرى لها مع أصدقائها وتستخدم مواد محظورة قانونا.

ويذكر أن من يريد الدخول إلى الموقع الخاص بمقتنيات هيلتون يمكنه أن يدفع رسوماً شهرية تتراوح من 39 -97 دولاراً.

وقالت هيلتون في وقت سابق إنها وضعت مقتنياتها الشخصية في مخزن قبل عامين عندما انتقلت هي وشقيقتها نيكي من منزلهما، الذي تعرض للسطو.

  وتزعم أوراق القضية أن اثنين من محامي الدفاع دفعا 2775 دولاراً مقابل محتويات المقتنيات بالمخزن، وقاما ببيعها لاحقاً بعشرة ملايين دولار لشخص يدعى بارديا بيرسا، الذي أنشأ الموقع على الإنترنت.

ومن المفترض أن يمثل بيرسا أمام المحكمة في السادس عشر من  شباط (فبراير)الحالي للرد على الإنذار القضائي.

يذكر أن هيلتون تخضع حالياً لحكم قضائي بضرورة بقائها تحت الرقابة لمدة 36 شهرا، وذلك بعد أن أقرت بتهمة القيادة بإهمال تحت تأثير الكحول، في وقت سابق من الشهر الماضي.

وتضمن الحكم الصادر إخضاع هيلتون لبرنامج إعادة التأهيل من تعاطي الكحوليات.

واعتقلت هيلتون في السابع من أيلول (سبتمبر) الماضي على خلفية مزاعم بقيادة متهورة في أحد شوارع هوليوود على متن سيارة من طراز مرسيدس.

وقد اختيرت هيلتون قبل أعوام من بين عشرة أشخاص هم الأكثر إثارة في العالم.

التعليق