رئيس البرلمان الألماني يطالب تركيا بتوفير الأمن لأورهان باموك

تم نشره في السبت 3 شباط / فبراير 2007. 10:00 صباحاً

 

برلين - طالب نوربرت لامرت رئيس البرلمان الالماني، السلطات التركية بتوفير الامن للاديب التركي الحاصل على جائزة نوبل أورهان باموك "على المستويين الشخصي والفني".

وفي مستهل جلسة للبرلمان الالماني امس الجمعة أعرب لامرت للاديب التركي عن "تقدير ودعم البرلمان الالماني له".

وكان باموك ألغى قبل عدة أيام رحلة ترويجية لالمانيا بسبب مخاوف تعرضه للقتل إذا غادر موطنه خاصة عقب اغتيال الصحافي التركي الارمني هرانت دينك وأثار إلغاء الزيارة أسف الاوساط السياسية والادبية في ألمانيا.

وكان من المقرر أن يحصل باموك '54 عاما' على الدكتوراه الفخرية من جامعة برلين الحرة غير أن رئاسة الجامعة وقسم الفلسفة والعلوم الانسانية بالجامعة أعربا عن أسفهما الشديد لالغاء الزيارة وطلبوا من وسائل الاعلام والجمهور المهتم بالموضوع "تفهم الموقف".

وكان باموك قد خضع للمحاكمة بتهمة "الاساءة إلى القومية التركية" بسبب انتقاده للمذابح التركية ضد الارمن في الحرب العالمية الاولى غير أن الدعوى سقطت مطلع العام الماضي لافتقارها إلى الجوانب القانونية.

يذكر أن باموك حصل على جائزة المكتبات الالمانية للسلام في العام 2005 ومن أشهر أعماله "ثلوج" و"القلعة البيضاء".

وفي تطور متصل ذكرت أنباء الاناضول اول من امس أن باموك توجه إلى نيويورك وأنه سيلقي كلمات أمام جامعات مختلفة خلال وجوده في الولايات المتحدة.

التعليق