"القطبان" الفيصلي والوحدات يبحثان عن طريق اللقب اليوم

تم نشره في الجمعة 2 شباط / فبراير 2007. 10:00 صباحاً
  • "القطبان" الفيصلي والوحدات يبحثان عن طريق اللقب اليوم

في اللقاء المؤجل من دوري الكرة الممتاز

 

  بطاقة المباراة

الفريقان: الفيصلي + الوحدات

المكان: ستاد عمان الدولي

الزمان: الساعة 4

الرصيد النقطي: الوحدات 20 نقطة والفيصلي 16 نقطة

   عاطف عساف

    عمان- يبحث فريقا الفيصلي والوحدات اليوم عن الطرق المؤدية الى المقدمة ومن ثم اللقب، في الموقعة الهامة والمرتقبة التي تقام بينهما في الساعة الرابعة من عصر اليوم على ستاد عمان الدولي، والمؤجلة من الاسبوع الرابع لمرحلة ذهاب للدوري الممتاز.

وربما تتمثل الطريق التي سيسلكها احدهما بتحقيق الفوز ليكون حلقة الوصل الى استرداد اللقب ولو بنسبة كبيرة، لان التعادل وحتى الخسارة ستطيح بآمالهما، ويلعب الفوز ايضا دورا اساسيا في رفع الروح المعنوية وبالاخص الفيصلي الذي اهدر جملة من النقاط بعد سلسلة من التعادلات.

ورغم تصعيد الاستعدادات لهذه الجولة التي ستكون وفق حسابات مقننة، الا ان تكامل الصفوف بفريق الفيصلي خلافا للوحدات سيمنحه خيارات متعددة سواء في طريقة اللعب او حتى بالتشكيلة، فيما سيضطر الوحدات الى التكيف حسب ما لديه من اوراق، وربما اثبتت التجارب السابقة ان الأخير قد يتفوق وهو ليس في احسن احواله، ولكن الاهم مشاهدة مباراة تكون فيها الروح الرياضية والهتافات الجماهيرية الإيجابية هي الصبغة الطاغية.

طموح مشترك وظروف متباينة

اذا كان الفيصلي يعاني من فقدان التوازن على صعيد بطولة الدوري، فإن الوحدات هو الآخر سيفتقد لجهود كوكبة من لاعبيه، وهذا يعني ان كليهما يعاني الظروف الصعبة وان اختلفت المحددات، ومع ذلك فإن الطموح بالفوز سيكون هدف الفريقين، خشية من زيادة حصيلة النقاط المهدورة وبالتالي زيادة اطماع المطاردين، او الذين يقفون بالمقدمة وهذا يمنحهم الفرصة لتوسيع الفارق النقطي.

بعيدا عن الظروف المحيطة فقد اعتادت الجماهير على مشاهدة وجبة دسمة من الفريقين وذات نكهة خاصة، وفي نفس الوقت يصعب التكهن بالنتائج وهذه اضافة اخرى تشد المتابعين، فالفيصلي الذي يلعب بجرأة وبتميز في الساحة العربية وقبلها الآسيوية، يصعب على جماهيره ان تقبل بالتعويض وتنظر الى الشأن المحلي من بؤرة اوسع، ومن هنا فان السعي للبدء برحلة "القبض على اللقب" ستكون عبر محطة اليوم، وسيدفع الفيصلي بحرابه مبكرا صوب ملعب الوحدات ولكن بعيدا عن التهور والمبالغة، ولعل ما يميزه تعدد الاوراق التي تمنحه خيارات متعددة، واذا كان مدربه عدنان حمد يسلك طريقا تتمثل بأنه "لا كبير عنده" فقد اعتاد اللجوء الى اعتماد عناصر المفاجأة بإراحة ابرز الوجوه، رغم ان المعلومات الواردة من معاقل الفيصلي تشير الى نهجه اسلوبا هجوميا قوامه 4/3/3، لكنه لن يغامر في تغيير التكتيك مع فريق ليس من السهل اصطياده، ولهذا قد يعمد الى 4/5/1 على ان يهاجم بأكثر من طرف، وسيعهد الى قلبي الدفاع محمد خميس ومحمد زهير حماية البوابة الامامية واغلاق المنافذ الدفاعية المؤدية الى مرمى لؤي العمايرة بالتنسيق مع شريف عدنان، وسيترك الحرية لخالد سعد في الميسرة ومن امامه هيثم الشبول "تعبيد المنطقة"، ومنح ادوار مقننة للطرف الآخر الذي يشغله العراقي حيدر عبدالامير، واذا كان الأخير سيرتاح من براعة رأفت علي، فإن وجود عامر ذيب بـ "مشاويره" واختراقاته ستبقي خطورة الوحدات قائمة وتبقي تحركات قصي ابو عالية خطرة، الذي غالبا ما يتجه للعبور من الميمنة يسانده مؤيد ابو كشك الذي سيلحق بسراج التل ان ضمت التشكيلة الرئيسية اسمه عوضا عن

عبدالهادي المحارمة، رغم ان خطورة الأخير وحاسته التهديفية تستوجب مشاركته منذ البداية وقد يتوجه حاتم عقل لعملية البناء.

على الجانب الآخر اذا كان الفيصلي تفوق خارجيا وبلغ نهائي الكأس محليا، فإن الوحدات خرج خالي اليدين ولم تبق امامه سوى بطولة الدوري لكي يثبت وجوده بأنه ما زال يشكل احد القطبين، وبالتأكيد فإن موقعة اليوم ستضعه على المحك وبالاخص الوجوه الرديفة، بالاضافة الى الركائز الاساسية بالفريق، ولهذا فهو مطالب من جماهيره ببذل جهود اضافية لتعويض النقص، ورغم ان الوحدات اعتاد مؤخرا على اسلوب 4/5/1 فقد يغير في نهجه الى 5/4/1 ليتأقلم مع النقص، ففي الغالب ستناط مهمة اللاعب المتأخر بفيصل ابراهيم، فهو الاكثر خبرة وامامه باسم فتحي واحمد البنا وفي الطرفين احمد عبدالحليم وفادي شاهين، وسيتقدم اشرف شتات لـ"طبخ الهجمات" وفي نفس الوقت اغلاق العمق الدفاعي، وهو الطريق التي سيسلكها الفيصلي بوجود التل او المحارمة بالاضافة الى الميسرة، التي سيأخذها الوحدات بعين الاعتبار خشية من انطلاقات سعد والشبول، والتي من شأنها ارهاق فادي شاهين وعيسى السباح، فيما قد تكون الفرصة مواتية امام ذيب بالطرف الآخر في تثبيت عبدالامير اولا، ومن ثم تعزيز تواجد عوض راغب في المقدمة، الذي سيحتاج ايضا لمساندة حسن عبدالفتاح شريطة اجادة راغب سحب التمترس الدفاعي لكشف مرمى العمايرة.

عموما ربما من يضبط اعصابه ويجيد السيطرة على منطقة الوسط ويلجأ اولا الى احكام المنطقة الخلفية سيكون الفوز حليفه.

  التشكيلتان المتوقعتان

الوحدات: محمود قنديل، فيصل ابراهيم، باسم فتحي، احمد البنا، احمد عبدالحليم، فادي شاهين، اشرف شتات، حسن عبدالفتاح، عامر ذيب، عيسى السباح، عوض راغب.

الفيصلي: لؤي العمايرة، محمد خميس، محمد زهير، خالد سعد، حيدر عبدالامير، هيثم الشبول، وحاتم عقل، شريف عدنان، قصي ابو عالية، مؤيد ابو كشك، سراج التل (عبدالهادي المحارمة).

  من الأرشيف

لقاء اليوم تحمل هذه المواجهة الرقم (59) على مستوى بطولة الدوري الممتاز، فاز خلالها الفيصلي (24) مرة والوحدات (17) مرة وسيطر التعادل (16) مرة، وكانت المواجهة الاولى بينهما عام 1976 وفاز فيها الفيصلي بنتيجة 3/ صفر، اما آخر المباريات فكانت العام الماضي وانتهت بالتعادل 1/1.

نتائج الفريقين في ذهاب الدوري

الفيصلي * العربي 2/1

الفيصلي * اليرموك 1/0

الفيصلي * الرمثا 4/1

الفيصلي * اتحاد الرمثا 1/0

الفيصلي * الجزيرة 1/1

الفيصلي * البقعة 0/0

الفيصلي * الحسين 2/2

الفيصلي * شباب الأردن 1/1

الوحدات * الجزيرة 2/0

الوحدات * البقعة 0/0

الوحدات * الحسين 0/0

الوحدات * العربي 4/2

الوحدات * اليرموك 6/1

الوحدات * الرمثا 1/0

الوحدات * شباب الأردن 4/3

الوحدات * اتحاد الرمثا 1/0

  جدول ترتيب الفرق قبل مواجهة اليوم

الفريق      لعب   فوز   تعادل خسارة له    عليه  نقاط

البقعة      9     7     2     0     14    3     23

الوحدات     8     6     2     0     18    6     20

الفيصلي     8     4     4     0     12    6     16

شباب الاردن  9     4     2     3     16    11    14

الحسين  9     4     2     3     12    8     14

العربي      9     3     3     3     10    12    12

الجزيرة      9     3     2     4     11    12    11

اليرموك      9     2     0     7     10    17    6

الرمثا      9     1     1     7     9     25    4

اتحاد الرمثا 9     0     2     7     3     14    2

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الدوري وحداتي ان شاء لله (بهاء)

    الجمعة 2 شباط / فبراير 2007.
    رغم النقص والاصابة
  • »مبروك للوحدات (mosab)

    الجمعة 2 شباط / فبراير 2007.
    انا فيصلاوي والمباراة للوحدات والدوري للوحدات لانو الفيصلي اليوم ما رح يلعب وأظن انو دوري ابطال العرب اهم شوي.
  • »امطار الاثارة (الدوحة - قطر (فارس الطهراوي))

    الجمعة 2 شباط / فبراير 2007.
    هل سنستمتع في مبارة مفتوحة غنية بالمهارات والامكانيات المتوفرة في الفريقين العريقين ام سنرى تكتيكات مدربين (اغلاق الخطوط الخلفية) الفيصلي اقرب للفوز بفضل المحارمة القناص
  • »Big Day (Faisaly)

    الجمعة 2 شباط / فبراير 2007.
    نأمل بمشاهدة مباراة رائعة المستوى من حيث الاداء والروح الرياضية, ولكن اعتذر من جمهور الوحدات فالنتيجة فيصلاوية بحتة وبفارق اكتر من هدفين.
  • »سرد رائع (احمد علي)

    الجمعة 2 شباط / فبراير 2007.
    السلام عليكم
    الله يعطيك الصحة والعافية اخي العزيز وبالتوفيق للفريق ..
    وبالتوفيق لنا كجمهور ان نشاهد مستوى يليق بالكرة الاردنية
    ahal82@yahoo.com
    مشرف في موقع كووورة الالكتروني.
  • »alla ywaffeg il faisaly (faisalawee 7orr)

    الجمعة 2 شباط / فبراير 2007.
    allahom onsor al faisaly 3ala il we7dat

    2aameeeeeen
  • »التوفيق (خالد المحسيري)

    الجمعة 2 شباط / فبراير 2007.
    نتمنى التوفيق للفريقين مبروك للفائز وحظ أوفر للخاسر والكرة الاردنية هي الفائزة وابعد الله المسيئين من الجمهور ومن الصحفيين الماكرين والمباعين (يا استاذ عاطف الا تستطيع صحيفتكم وضع حد للسرطان الصحفي)
  • »الله ينصرالوحدات (عبد المنعم عياد)

    الجمعة 2 شباط / فبراير 2007.
    مع كل احترامي للفيصلي الدوري (((وحداتي))) حتى لو غلبتم بهذة المبارة