النظافة مهمة بصفة خاصة للمصابين بالهربس

تم نشره في الثلاثاء 30 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً

 

   ميونيخ- حذرت جمعية أطباء أمراض النساء الالمان ومقرها مدينة ميونيخ من أن فيروس الهربس يمكن أن ينتقل بسرعة من الفم إذا لم يتوخ المصابون بهذا المرض الحرص.

وقالت الجمعية إن المرض يمكن أن ينتقل على سبيل المثال إذا كان المصابون به لا يغسلون أيديهم أو إذا قاموا  بقبلات في حالة إصابة أحد الشريكين بقرحة برد على إحدى شفتيه.

  ويسبب الهربس التناسلي إزعاجا شديدا للمريض حيث أن من بين أعراضه ألما ممزوجا بحرقان وحكة وبثورا في منطقة العانة.

ويصاحب هذه الاعراض أحيانا ارتفاع في درجة حرارة المريض وصداع. وقال كريستيان ألبرينج رئيس الجمعية إن الذين يعانون من تلك الاعراض يجب أن يعرضوا أنفسهم على طبيب.

وأضاف ألبرينج: "التشخيص والعلاج المبكران يمكن أن يقللا من حدة الالام سريعا". في الوقت نفسه يمكن للعلاج المبكر أن يقلل من خطورة تكرار الاصابة بالمرض.

ويحذر ألبرينج من أن الشخص المصاب بقرحة برد يجب أن يمتنع عن ممارسة الجنس الفموي. كما يجب على الاشخاص الذين يكون شركاؤهم مصابين بالهربس التناسلي أن يدركوا أن الواقي الذكري لا يوفر حماية كافية لانه لا يغطي كل الاجزاء المصابة من منطقة العانة.

التعليق