دراسة علمية باليرموك حول العمل التطوعي من منظور إسلامي

تم نشره في الاثنين 22 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً

 

   عمّان- الغد- نوقشت في قسم الاقتصاد والمصارف الاسلامية في جامعة اليرموك رسالة دكتوراة مقدمة من الباحث محمد بني عيسى بعنوان العمل التطوعي وآثاره في التنمية الاقتصادية من منظور إسلامي.

ويوضح الباحث أن العمل التطوعي ينطلق في الإسلام من دوافع عقائدية، وأخرى إنسانية، والأدلة على مشروعيته من الكتاب والسنة النبوية الشريفة عديدة، ويعود التطوع بالخير على المتطوع، فهو وسيلة لراحة النفس، والشعور بالاعتزاز والثقة بالنفس وتقوي عنده الرغبة بالحياة والثقة بالمستقبل، ويشعره بأهميته ودوره في تقدم المجتمع، مما يعطيه الأمل بحياة جديدة اسعد حالا.

وبينت الدراسة دور العمل التطوعي في التنمية الاقتصادية، من خلال دوره في زيادة الإنتاج في الأجلين القصير والطويل، وفي إعادة وتوزيع الدخل، وأثره في الاستهلاك، والاستثمار، والتعليم والصحة.

خلصت الدراسة إلى أن العمل التطوعي يشارك إلى جانب مؤسسات المجتمع في إحداث التنمية الاقتصادية، وأوصت الدراسات بتطبيق آليات مختلفة لتنشيط العمل التطوعي الفردي والمؤسسي، وإجراء المزيد من الدراسات لتفعيل دوره في تحقيق التنمية.

وتألفت لجنة المناقشة من الدكتور رياض المومني رئيسا، والدكتور كمال حطاب، والدكتور قاسم الحموري، والدكتور عبدالجبار السبهاني، والدكتور محمد الغرايبة أعضاء .

التعليق