السمنة تقلل خطر الموت بأزمة قلبية

تم نشره في الأحد 21 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً
  • السمنة تقلل خطر الموت بأزمة قلبية

 

    نيويورك- يشير بحث جديد يتوقع نشره في مجلة أميركان هارت جورنال إلى أن المرضى الذين يعانون من السمنة وينقلون للمستشفى نتيجة الإصابة بأزمة قلبية تتحسن حالتهم بشكل أفضل من نظرائهم الأقل وزناً.

وقال رئيس الباحثين الذين أعدوا هذا التقرير د. جريج فونارو تشير الدراسة إلى أن المرضى الذين يعانون من السمنة وزيادة في الوزن قد يتوفر لهم احتياطي أيضي أكبر أثناء التعرض لأزمة قلبية، مما قد يقلل من خطر الوفاة.

وتوصل فونارو من جامعة كاليفورنيا بلوس انجليس وزملاؤه إلى هذه النتيجة بعد دراسة بيانات خاصة بنحو 109 آلاف إصابة بأزمات قلبية تعرض لها أكثر من 80 ألف مريض.

وجرى تقسيم المرضى على مجموعات اعتمادا على مؤشر كتلة الجسم وهو قياس يحسب بتقسيم الوزن على الطول. والمؤشر المثالي يكون بين 20 و25 وتضمنت الدراسة مرضى بين 16 أي في غاية النحافة و60 أي في غاية البدانة.

وتوصل فريق البحث إلى أن الوفيات تنخفض كلما زاد مؤشر كتلة الجسم حتى مع وضع عناصر مثل العمر والنوع وضغط الدم ومعدل سرعة ضربات القلب في الاعتبار.

وعلى سبيل المثال فان نسبة الوفيات كانت خمسة بالمائة بين أصحاب أقل مؤشر كتلة جسم مقارنة مع 2,2% بين أصحاب أعلى مؤشر كتلة جسم. ومع كل زيادة بواقع خمس وحدات في مؤشر كتلة الجسم كان معدل الوفيات ينخفض بنسبة 10%.

التعليق