الفوز ضرورة قصوى للإمارات أمام اليمن

تم نشره في السبت 20 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً
  • الفوز ضرورة قصوى للإمارات أمام اليمن

المجموعة الأولى

 

الإمارات - اليمن

المجموعة الأولى

ستاد محمد بن زايد

الساعة الخامسة وعشر دقائق مساء

 أبو ظبي - لا بديل لمنتخب الامارات عن الفوز على نظيره اليمني اليوم على ستاد محمد بن زايد في نادي الجزيرة، لان اي نتيجة غير ذلك ستبخر الى حد بعيد الآمال التي عقدت عليه لتحقيق حلم طال انتظاره 35 عاما باحراز اللقب للمرة الاولى في تاريخه.

وكثرت الاجتهادات والتصريحات الخاصة بمباراة الامارات وعمان (1-2) خصوصا فيما يتعلق بقرارات الحكم السعودي خليل جلال الغامدي الذي نال قسطا كبيرا من الانتقادات الحادة بسبب طرده اللاعب الاماراتي هلال سعيد في الدقيقة 27.

المنتخب الاماراتي مطالب بالفوز على اليمن وفارق الامكانات الفنية يميل لمصلحته رغم التطور الذي طرأ على اداء اليمنيين في مباراتهم الاولى حيث احرجوا الكويت وكانوا في طريقهم الى تحقيق فوزهم الاول في دورات كأس الخليج لولا هدف بدر المطوع (1-1).

وعمل المسؤولون عن المنتخب الاماراتي لكرة القدم على رفع معنويات اللاعبين الذين بدا عليهم التأثر بعد الخسارة في مباراة الافتتاح، وطالبوهم بنسيان المباراة الاولى والتركيز على لقاءي اليمن والكويت لحجز احدى بطاقتي المجموعة الى نصف النهائي.

من جهته، يدرك المصري محسن صالح مدرب منتخب اليمن ان المهمة ضد الامارات ستكون اصعب من المباراة الاولى، وهو كان اعلن قبل انطلاق البطولة ان "المواجهة مع منتخب الامارات ستكون الاصعب على المنتخب اليمني لانه يلعب على ارضه وبين جمهوره ويملك مستوى مرتفعا".

ويتوجب على منتخب اليمن تأكيد تطوره في مباراته الثانية لان تجربته في الدورتين السابقتين لكأس الخليج متشابتهان، حيث تعادل في مباراته الاولى مع عمان في "خليجي 16" ومع البحرين في "خليجي 17" بنتيجة واحدة 1-1، ثم تلقى هزائم ثقيلة بعد ذلك.

وبدايته في "خليجي 18" شبيهة تماما مع فارق بسيط انه كان في طريقه الى تحقيق فوزه الاول في البطولة، ولكني يتعين على علي النونو وعلي عوض العمقي ورفاقهما تأكيد التحسن الذي طرأ على الكرة العمانية في المشاركة الثالثة لها على الصعيد الخليجي، ويذكر ان اليمن لحقت بركب المنتخبات المشاركة في دورة كأس الخليج في النسخة السادسة عشرة في الكويت.

تفاؤل وحذر

وطبع التفاؤل والحذر تصريحات مدربي الامارات واليمن الفرنسي برونو ميتسو والمصري محسن صالح عشية مباراة منتخبيهما، وقال ميتسو في مؤتمر صحافي للمدربين: "المباراة لن تكون سهلة فالمنتخب اليمني يملك لاعبين جيدين يقودهم مدرب جيد وطموح يسعى الى تحقيق شيء مع الكرة اليمنية وكلنا شاهدنا المستوى الفني الرائع الذي قدمه المنتخب اليمني أمام الكويت وكان بامكانه الخروج فائزا لولا ان التوفيق لم يحالفه في الحفاظ على هدفه".

وأضاف: "برأيي اليمن اعد نفسه بشكل جيد وهو قادم هنا لتفجير مفاجأة، لذا اؤكد ان المباراة صعبة للمنتخبين واصعب علينا أكثر كوننا نفتقد لمجهودات هلال سعيد الذي طرد في المباراة الافتتاحية الا اننا عملنا على تغطية هذا النقص وسنواجه اليمن بوجود بعض التغييرات في التشكيلة".

واضاف: "ما زالت هناك 6 نقاط في الملعب ويجب علينا ان نسعى للظفر بها اذا ما اردنا التأهل الى الدور الثاني لذا سنلعب كل مباراة من المباراتين المتبقيتين وكأنها مباراة بطولة وسنلعب بطريقة مختلفة تماما واتمنى ان يكون الجمهور حاضرا ليساهم في رفع الروح المعنوية للاعبين".

وختم ميتسو قائلا: "اريد ان اذكركم بأن الكرة الخليجية تطورت كثيرا والفرق المشاركة متساوية في مستوياتها الفنية والدليل فوز المنتخب العراقي على المنتخب القطري حامل اللقب".

من جهته، قال مدرب اليمن: "الكل يعلم ان المباراة ستكون صعبة فالمنتخب الاماراتي سيدخل اللقاء من أجل تعويض خسارته الاولى خصوصا وانه يلعب على ارضه ووسط جمهوره الا اننا سنعمل على مواصلة ما قدمناه في المباراة الاولى أمام الكويت ونحن قادرون على تقديم مستوى افضل امام الامارات وعمان في الجولة الاخيرة".

واضاف: "بطبيعة الحال سيبدأ المنتخب الاماراتي مهاجما منذ البداية وذلك لخطف هدف مبكر يريح به اعصاب لاعبيه وانا امل ان يواصل خط دفاعنا وحارس المرمى التألق والذود عن المرمى ببسالة".

وتابع: "سنعمل على محو المقولة التي تؤكد ان المنتخب اليمني يلعب مباراة واحدة فقط ومن ثم يتراجع للخلف. نحن لا نسعى الى احراز البطولة كبقية المنتخبات بل الى تحسين وضعنا والابتعاد عن المؤخرة واذا ما نجحنا في التأهل الى الدور نصف النهائي فهذا انجاز".

وختم صالح المؤتمر بترشيح السعودية لاحراز اللقب وقال: "انا ارشح المنتخب السعودي للمنافسة على اللقب خصوصا بعد المستوى الذي قدمه امام البحرين وكذلك المنتخبين العماني والعراقي".

والتقى منتخبا الامارات واليمن مرة واحدة في دورات كأس الخليج وكانت في النسخة السادسة عشرة في الكويت عام 2004 واسفرت فوز الاول بثلاثة اهداف نظيفة.

التعليق