كالديرون يشن هجوما شرسا على النجوم والجماهير

تم نشره في الخميس 18 كانون الثاني / يناير 2007. 09:00 صباحاً
  • كالديرون يشن هجوما شرسا على النجوم والجماهير

ريال مدريد يعاقب كابيللو

 


 مدريد - وجه رامون كالديرون رئيس نادي ريال مدريد الاسباني لكرة القدم اول من امس الثلاثاء انتقادات حادة كما هاجم الكثيرين بضراوة بداية من لاعب خط الوسط الانجليزي ديفيد بيكام نجم الفريق وحتى رئيس النادي السابق فلورنتينو بيريز وذلك خلال زيارته إلى جامعة فيلانوفا.

وأوضح كالديرون في محاضرة بثتها العديد من محطات الاذاعة الاسبانية: "بيكام سيذهب إلى هوليوود ليصبح أحد نجوم السينما وعدم تجديد عقده كان قرارا جيدا من الطاقم الفني لفريق ريال مدريد ويؤكد ذلك عدم رغبة أي طاقم فني في العالم للتعاقد معه باستثناء الطاقم الفني لفريق لوس أنجلوس غالاكسي".

وكان بيكام قائد المنتخب الانجليزي سابقا قد صدم الجميع في مجال كرة القدم الاسبوع الماضي بالموفقة على الانتقال إلى فريق لوس أنجلوس غالاكسي بداية من الموسم المقبل بعقد يمتد خمس سنوات بمقابل يتجاوز 250 مليون دولار بعد أن قرر عدم تجديد عقده مع ريال مدريد، وقال كالديرون الاثنين الماضي إن بيكام تحايل على ريال مدريد وتلاعب به في المفاوضات الفاشلة حول تجديد عقده مع النادي.

ولكن حديث كالديرون في الجامعة لم يتوقف عند هذا الحد ولم يقتصر على انتقاداته لبيكام حيث اكد كالديرون أن غرف خلع ملابس الفريق تشهد الكثير من الغرور والانانية حيث يشعر جميع لاعبي الفريق أنهم نجوم، وقال كالديرون في حديثه إلى طلبة الجامعة: "إنكم مثقفون ومتعلمون.. أما اللاعبون فليسوا كذلك".

وركز كالديرون هجومه أيضا على أحد لاعبي خط الوسط الاخرين بالفريق وهو اللاعب غوتي، وأشار كالديرون أيضا إلى أن الاختلافات في عقود اللاعبين قد تسفر عن خلافات في الفريق، وأوضح في إشارة إلى إيكر كاسياس حارس مرمى الفريق والحارس البديل دييغو لوبيز: "إيكر كاسياس يتقاضى تسعة ملايين يورو (11.6 مليون دولار) سنويا بينما يتقاضى دييغو لوبيز 300 ألف يورو (388 ألف دولار) سنويا".

ولم يتوقف كالديرون عند هذا الحد بل انتقد أيضا مشجعي الفريق الذين يذهبون إلى ستاد "سانتياغو برنابيو" في العاصمة الاسبانية مدريد، وقال إن مشجعي الفريق يذهبون إلى الستاد وكأنهم ذاهبون إلى المسرح فهم لا يهتفون مثلما تهتف الجماهير وتشجع لاعبيها في إيطاليا وإنجلترا.

وهاجم كالديرون أيضا رئيس النادي السابق فلورنتينو بيريز واتهمه بإفساد الصفقة التي كان يعتزم (كالديرون) إبرامها بشأن التعاقد مع النجم البرازيلي كاكا من فريق ميلان الايطالي قبل بداية الموسم الحالي، وكان كالديرون قد تعهد خلال حملته الانتخابية قبل عدة شهور بأن يتعاقد مع عدد من النجوم البارزين لتدعيم صفوف الفريق وكان منهم البرازيلي كاكا، وقال كالديرون: "تحدث بيريز الذي لم يساندني مطلقا مع سيلفيو بيرلسكوني مالك نادي ميلان الايطالي مما دفع الاخير لتجديد عقد كاكا حيث سارع بيرلسكوني في تجديد العقد".

وأوضح كالديرون أن الصداقة الحميمة بين بيريز وبيرلسكوني لعبت دورا كبيرا في منعه (كالديرون) من التعاقد مع كاكا وتنفيذ وعده الكبير الذي ساعده كثيرا في الفوز برئاسة النادي، ورغم ذلك أكد كالديرون أنه لم يستبعد حتى الان أمكانية التعاقد مع النجم البرازيلي كاكا، وقال: "إذا ظللت رئيسا لنادي ريال مدريد في حزيران/يونيو المقبل سيكون مرجحا بقوة أن أنجح في ضم كاكا إلى صفوف الفريق".

 

معاقبة كابيللو

 

من جهة أخرى، اعلن ريال مدريد اول من امس انه قرر معاقبة مدربه الايطالي فابيو كابيللو بسبب قيامه باشارة غير لائقة ضد بعض المشجعين خلال المباراة التي فاز فيها نادي العاصمة على سرقسطة 1-0 الاحد الماضي ضمن المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الاسباني.

واكد بيان صادر عن ريال مدريد "ان الادارة وبناء على اقتراح من الهيئة الرياضية في النادي، قررت خلال اجتماع عقد امس الاثنين معاقبة المدرب كابيللو بسبب تصرفه غير اللائق تجاه مشجعين اثنين خلال هذه المباراة".

وكان كابيللو وجه اصبعه بطريقة غير لائقة مرتين نحو المدرجات وبطريقة عصبية في نهاية المباراة، وذلك بعد هزيمتين متتاليتين لريال مدريد في الاونة الاخيرة، وقد اعتذر كابيللو في المؤتمر الصحافي بعد المباراة، وقال: "هذه الاشارة وجهت الى مشجعين اثنين لم يتوقفا عن استفزازي، غير اني كمدرب لريال مدريد اقدم اعتذاري".

واشار ريال مدريد في بيانه الى انه اخذ بعين الاعتبار اعتذار كابيللو قبل فرض العقوبة عليه التي لم يكشف عن مضمونها.

التعليق