"المركزية العليا" لجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية تواصل اجتماعها

تم نشره في الخميس 18 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً
  • "المركزية العليا" لجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية تواصل اجتماعها

  عمان- الغد- اطمأنت اللجنة المركزية العليا لجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية في نسختها الثانية 2007، على تحضيرات انطلاق مشروع الجائزة المقرر خلال الفترة من (1-15) نيسان/ابريل المقبل، بمشاركة ما يزيد عن (50) الف طالب وطالبة يمثلون وزارة التربية والتعليم، والتعليم الخاص ومدارس وكالة الغوث الدولية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد امس في مقر وزارة التربية والتعليم برئاسة امين عام وزارة التربية للشؤون الفنية والتعليمية د.تيسير النعيمي، وحضور د.رامي فراج رئيس مجلس ادارة الجمعية الملكية للتوعية الصحية، وسامر الكسيح مدير الجائزة في الجمعية وانعام بريشي المديرة العامة للجمعية الملكية للتوعية الصحية، وعبلة ابو نوار مديرة النشاطات التربوية ومحمد عثمان منسق عام الجائزة وياسر ابو سل مقرر اللجنة العليا.

  واكد النعيمي اهمية تنفيذ المشروع وفق ادق المعايير والقياسات المحددة مسبقا، مشيرا الى الاستفادة من تجربة تطبيق الجائزة في نسختها الاولى العام الماضي 2006 .

واستعرض النعيمي الخطوات التي انجزت من حيث اختيار المدارس المشاركة في المشروع مثمنا دور الجمعية الملكية وشراكتها المثمرة مع وزارة التربية والتعليم.

  من جهته اكد د.رامي فراج اهمية المشروع مشددا على ضرورة العمل وفق مبدأ الشفافية عند تسجيل النتائج، وكاشفا عن حملة اعلامية موسعة ستقودها الجمعية بغية نشر التوعية الجماهيرية للمشروع الذي يهدف الى نشر الوعي الرياضي والصحي واعتبار الرياضة جزءا من حياة الفرد اليومية.

من جانبه قدم منسق عام الجائزة محمد عثمان موجزا عن ورشات العمل لتعريف العاملين بالجائزة مستعرضا خطوات عمل الجائزة.

وكشف مدير الجائزة سامر الكسيح عن نية الجمعية تخصيص موقع الكتروني للجائزة "قريبا", يتيح للمشاركين والعاملين في المشروع الحصول على المعلومات اللازمة بكل سهولة.

التعليق