المهندسون يحولون سيارة ميني إلى مركبة كهربائية هجينة

تم نشره في الخميس 18 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً

 

    لندن- حولت شركة هندسة بريطانية سيارة من طراز ميني إلى مركبة كهربائية هجينة عالية الاداء مزودة بموتور في كل زاوية من زواياها الاربع، كما أنها صديقة للبيئة.

وتولد المواتير الكهربائية الاربعة المثبتة في صرة العجلات سرعة تصل في حدها الاقصى إلى 150 ميلا في الساعة. وتنطلق السيارة من سرعة صفر إلى 60 ميلا في الساعة في 5ر4 ثانية فقط.

وقالت شركة "بي.إل.إم فلايتلينك" ومقرها ألتون بهامبشير إن سيارة ميني الكهربائية ستكون أكثرة قدرة من السيارة أستون مارتن الرياضية في الاداء والسرعة.

  وصممت السيارة بحيث يتم استغلال طاقة المكابح أيضا عند تباطؤ السيارة حيث تخزن هذه الطاقة في البطاريات المثبتة بها لاستخدامها لاحقا.

والسيارة اقتصادية في استهلاك الوقود أيضا حيث إنها بحاجة فقط إلى محرك صغير ذي أربعة أشواط للرحلات الطويلة والذي يعمل كمولد أيضا.

وظهرت المواتير الكهربائية قبل سنوات عديدة لكن استخدامها مقصورا حتى الان على المركبات التجارية التجريبية مثل الحافلات. وتقول "بي.إل.إم فلايتلينك" إنه يمكن تزويد معظم سيارات الركاب بهذه التكنولوجيا.

التعليق