النساء الأوفر حظا في الشفاء من سرطان الرئة

تم نشره في السبت 13 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً

 

   نيويورك- قالت دراسة نشرت نتائجها في دورية امراض الصدر ان نسبة شفاء النساء من سرطان الرئة أكثر من الرجال حتى اذا أصيبوا بها في نفس المرحلة وخضعوا لنفس العلاج.

وقال روبرت جيمز سرفورليو وزملاؤه من جامعة الاباما في برمنجهام ان سرطان الرئة هو السبب الاول للوفاة بين أنواع السرطان لدى الرجال والنساء على مستوى العالم.

وكانت دراسات عديدة حللت بيانات من سجلات سرطان اميركية أظهرت اختلاف نسب نجاة الرجال والنساء بعد الاصابة بسرطان الرئة. وتفردت الدراسة الحديثة بتحديد نسب نجاة الرجال والنساء بعد الاصابة بسرطان الرئة وخضوعهم لنفس العلاج ومتابعتهم لمدة 7 سنوات.

وخضع للدراسة 1085 مريضا هم 671 رجلا و414 امرأة. ولم تكن هناك اختلافات بين النوعين في الاصول العرقية أو الامراض أو التدخين أو وظائف الرئة أو العلاج الذين خضعوا له.

وبعد 5 سنوات كان 60 في المائة من النساء أحياء مقارنة بنسبة 50 في المائة من الرجال. وبالاضافة الى ذلك فان النساء كن الاكثر شفاء في جميع مراحل المرض.

ويقول سرفورليو وزملاؤه في التقرير ان السبب ربما يكون بسبب ارتفاع استجابة النساء للعلاج الكيماوي.

وخلص الباحثون الى أن نتائج دراستهم ربما تساعد في تحسين نسبة الشفاء المتدنية في فترة الخمس سنوات التالية للاصابة بسرطان الرئة بالمساعدة في تبني أنواع جديدة من العلاج.

التعليق