الطويسي:عولمة الثقافة ترمي إلى صهر ثقافات الأمم في بوتقة واحدة

تم نشره في الجمعة 12 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً

في محاضرة له في الجامعة الأردنية

 

  عمان ـ قال وزير الثقافة الدكتورعادل الطويسي ان عولمة الثقافة ترمي الى صهر ثقافات الامم المختلفة في بوتقة واحدة هي ثقافة الاقوى اقتصاديا وعسكريا على حساب ثقافة الضعيف مهما كانت جذورها.

واضاف في محاضرة القاها اول من امس في الجامعة الاردنية حول "الثقافة من منظور لغوي وتحديات العولمة"، "ان حركة العولمة حققت اهدافها في عولمة الثقافة والغاء خصوصيتها لامم الارض وشعوبها لما يشهده جيل الشباب من تغيير في مفردات ثقافته بتاثير منتجات ثورة الاتصالات والمعلوماتية" .

واشار الى وجود اتجاه اخر تدعمه منظمة اليونسكو في التعامل مع الثقافة في عالم اليوم يقوم على ضرورة الاعتراف بخصوصيات كل ثقافة واحترامها ودعم التابعين لها للاعتزاز بمفردات ثقافتهم وعدم محاولة الغاء اي منها باعتبار ان التنوع الثقافي للشعوب قوة للثقافة الانسانية.

  واوضح ان خيارات الحفاظ على التنوع الثقافي واحترام خصوصيات ثقافات بني البشر بمواجهة حركة عولمة الثقافة، واعلان القطيعة معها بالانكفاء والتقوقع والارتداد الى الذات والتحصن خلف الخصوصات الثقافية المنعزلة غير القادرة على التعامل مع الاخر او بالانفتاح على الاخر، والدخول دون خوف في العولمة وتبني خياراتها خاصة الخيارات التي تمثل القواسم المشتركة بين ثقافات الشعوب والامم المختلفة وتنميتها مع الابقاء على جوهر الثقافة الوطنية.

ومن اجل تعزيز التنوع الثقافي دعا الطويسي الى تبادل الافكار بين الجهات المعنية في الدول الداعمة للاتجاه الداعي للاعتراف بخصوصيات كل ثقافة للقيام بالانشطة والفعاليات والبرامج التي من شأنها تعزيز التنوع الثقافي بين شعوب تلك الدول.

  واكد على ضرورة تنفيذ برامج تبادل الطلبة واعضاء هيئات التدريس، وتهيئة الفرصة لقضاء اجازات التفرغ العلمي وعقد المؤتمرات واجراء البحوث العلمية المشتركة وتعلم اللغات بين الجامعات والمعاهد العلمية في الدول الداعمة لتعزيز التنوع الثقافي.

وقال ان التبادل التجاري يعزز من التنوع الثقافي بين الشعوب داعيا الى تعزيز التبادل الثقافي الى جانب التبادل التجاري بينها وانشاء المشروعات المشتركة وتشجيع فرص الاستثمار بين ابناء هذه الدول وزيادة الترويج السياحي.

واشار الى امكانية التبادل الثقافي من خلال صناعة السينما والسياحة وترجمة الادب والشعر والفكر .

وحضر المحاضرة التي نظمتها اللجنة الثقافية لقسم اللغويات والصوتيات في كلية الاداب رئيس الجامعة الدكتور عبدالرحيم الحنيطي ونواب الرئيس وعدد من اعضاء الهيئة التدريسية وطلاب الجامعة.

التعليق