تشلسي ينفي تقارير عن رحيل مورينيو

تم نشره في الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً

 بكين - دحض المدير التنفيذي لنادي تشلسي الانجليزي بيتر كينيون التقارير الصحافية التي تحدثت عن مغادرة مدرب الفريق، البرتغالي جوزيه مورينيو، عقب نهاية الموسم الحالي. وقال كينيون في بكين: "ان هذه التقارير ليست صحيحة".

وكانت الصحف الانجليزية تحدثت عن اتصالات يجريها تشلسي مع المدرب الهولندي غوس هيدينك لتدريب الفريق خلفا لمورينيو في نهاية الموسم.

وتابع كينيون: "انها قصة قديمة تتجدد الآن واعتقد بأن السبب هو تخلفنا بفارق ست نقاط عن مانشستر يونايتد متصدر الدوري".

وأضاف "نحتل المركز الثاني في الدوري والفترة الاصعب من الموسم لم تأت بعد، كما اننا تصدرنا مجموعتنا القوية في الدور الاول لدوري ابطال اوروبا".

وكان مورينيو انتقل الى تدريب تشلسي نهاية موسم 2004 وقاده الى اللقب المحلي في الموسمين الماضيين والى احراز كأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة عام 2005.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »النفي صحيح 100%... (جعفر حسن بدير)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    برأيي هذا صحيح... فلا يمكن أن يرحل مدرب لأجل هذه الأسباب السخيفة (خاصة في ظل الأندية الكبيرة في الدوري الانجليزي)¡ وإلا لكنا قد رأينا طرد و(أو) فسخ عقود مدربين عدة مخضرمين وكبار، كأرسين فينجر ورافائيل بنيتيز والسير أليكس فيرجسون وغيرهم...

    كما وأنه لا توجد محفزات لمورينيو تدفعه للمغادرة... فهو لن يرضى بتدريب أي فرق صغيرة، ولن يدرب الا في الدوريات القوية الخمسة في أوروبا... والكل في حالة استقرار هناك...

    فالمان يونايتد والارسنال وليفربول ونيكاسل وتوتنهام في حالات فنية جيدة... وكذلك الأمر الآن بالنسبة للبارسا وفالنسياوالريال(يبدو وأخيراً للأخير) في الدوري الاسباني... والانتر رجع ووضع الثقة بمدربه، والميلان متمسك بمدربه (حسب تصريح برلسكوني)¡ وروما في طريقه للمجد)... وفي فرنسا، نجد أن باريس سان جرمان يمر في حالة عدم استقرار (مادي وفني)¡ لذا لن يستطيع تلبية طلبات عقد مورينيو (ثاني أو ثالث أكثر مدرب دخلاً في العالم)¡ وليون في أبهى حالاته، ومرسيليا وبوردو تقريباً في نفس خانة فريق العاصمة الذي سبق وذكرته... والدوري الألماني ليس في حاجته، فوضع الاندية الكبار هناك نفس الشي للسابق ذكره قبل قليل (إما في حالة جيدة ومستقرة، أو العكس مالياً، مما يصعب المهمة)... وأستبعد عودته لتدريب نادي برتغالي كبير (لأنهم مستقرين فنيا، ولا يملكون المقومات المادية الكافية)...

    وكما ولا ننسى، فإنه عند توقيع العقد المبرم ما بين تشلسي ومورينيو (قبل 3 سنوات) كان مقدار زمن العقد كبيراً جداً (حوالي 10 سنوات)¡ لذا ستكون قيمة الفسخ خيالية وخاسرة للطرفين!

    وفي النهاية... وإن حدث هذا الأمر (والله أعلم)¡ فستكون وجهته تدريب الفريق الوطني البرتغالي للرجال في كرة القدم، حيث أن العقد المبرم ما بين الاتحاد هناك وسكولاري قارب على الانتهاء، ولا توجد نية للتجديد من قبل الطرفين... ولكن، تبقى في هذه الحالة نسبة النجاح محدودة وليست سنوية، وهو شيء غير محفز أيضاً لمورينيو حسب إعتقادي!