محمد الفايد يطالب بنشر كل الوثائق السرية المتعلقة بالتحقيق في موت ديانا

تم نشره في الاثنين 8 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً
  • محمد الفايد يطالب بنشر كل الوثائق السرية المتعلقة بالتحقيق في موت ديانا

 

لندن- ذكرت صحيفة "الاوبزرفر" البريطانية أمس ان محمد الفايد والد دودي الفايد الذي كان صديق الاميرة ديانا، يريد ان تنشر كل الرسائل ومحاضر اللقاءات التي اجريب خصوصا مع الامير تشارلز خلال التحقيق في موت الاميرة ديانا.

وقالت الصحيفة ان الفايد يريد ان تنشر كل محاضر الاستجوابات والمراسلات التي جرت في اطار التحقيق في موت ابنه وديانا في حادث سير في باريس في 1997 خلال جلسات الاستماع التي ستعقد الاثنين والثلاثاء في المحكمة العليا في لندن.

ويفترض ان تبدأ القاضية السابقة في المحكمة العليا اليزابيث باتلر سلوس اليوم هذه الجلسات التمهيدية لتحديد مدى ضرورة وجود هيئة للتحكيم في القضية وما اذا كان يجب النظر في موت دودي الفايد وديانا على انه قضية واحدة او قضيتين منفصلتين.

وقالت "الاوبزرفر" ان الملياردير المصري الذي يملك متجر "هارودز" في لندن، يأمل ان تعقد المحكمة جلسات استماع علنية، رغم عدم وجود اي نص قانوني يلزم القضاء بذلك.

وقال انه اذا جرت القضية في جلسات مغلقة فان ذلك سيؤكد شكوكه في مؤامرة ادت الى مقتل ابنه والاميرة.

وكانت الشرطة البريطانية اكدت الشهر الماضي ان الاميرة ديانا ودودي الفايد قضيا في "حادث مفجع" نتيجة قيادة السائق السيارة بسرعة فائقة هربا من المصورين.

وبعد تحقيق استمر ثلاث سنوات تم خلاله الاستماع الى افادات 300 شاهد، اعلن المدير السابق لشرطة سكتلنديارد جون ستيفنز ان "الادعاءات" بوجود مؤامرة كما يقول محمد الفايد "لا اساس لها".

وقال "لم تكن هناك مؤامرة لقتل اي من الاشخاص الذين كانوا في السيارة. انه حادث مفجع"، موضحا ان السيارة كانت تسير بسرعة فائقة وان السائق كان تناول كميات كبيرة من الكحول.

وشمل تحقيق الشرطة استجواب الامير تشارلز لمعرفة ما اذا كان فعلا تآمر لقتل ديانا كما كانت تعتقد زوجته الراحلة وتبادل رسائل مع دوق ادنبره الامير فيليب زوج الملكة اليزابيث الذي يتهمه الفايد بتدبير مؤامرة اودت بحياة اميرة ويلز وابنه.

الا ان محمد الفايد نفى مسبقا نتائج التحقيق، مؤكدا ان ابنه الوحيد وديانا كانا ضحية مؤامرة حاكتها اجهزة الاستخبارات البريطانية للحؤول دون زواجهما.

وسيمثل احد المحامين الملكة اليزابيث الثانية في جلسات الاستماع التي تعقد في اطار تحقيق الشرطة البريطانية.

وقال المستشار القانوني للحكومة بيتر غولدسميث ان القضاء البريطاني مهتم بدور اليزابيث كملكة وليس لعلاقتها الخاصة بالأميرة ديانا.

التعليق