برازيلية تدفع حياتها ثمنا للسعي وراء الرشاقة

تم نشره في الخميس 28 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً

 

ساو باولو - لم تكن تعلم الفتاة البرازيلية بياتريس فيخاس لوبيس (23 عام) ما يخبئه لها القدر عندما قررت إتباع حمية غذائية لانقاص وزنها حيث توفيت عشية الاحتفال بعيد الميلاد بسبب مشكلات في القلب.

وذكرت صحيفة "فوليا دي ساو باولو" البرازيلية أن الفتاة أصيبت بمرض فقدان الشهية "أنوركسيا" العام 2003 بعد إتباعها حمية غذائية خاصة سعيا وراء الرشاقة ما أدى لاصابتها بأمراض في القلب.

وأشارت الصحيفة إلى أن بياتريس هي الحالة الثالثة التي تتوفى بسبب مرض فقدان الشهية في البرازيل خلال أقل من شهرين.

ونقلت الصحيفة عن أصدقاء للفتاة القول إنها كانت تزن بالكاد 35 كيلوغراما قبل أن تلفظ أنفاسها الاخيرة وذلك بسبب إحجامها عن تناول الطعام بعد أن كان وزنها مائة كيلوغرام.

وأشار خطيبها السابق لياندرو مورجو '26 عاما' إلى أنها كانت تمضي بعض الايام من دون أن تتناول أي شيء.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »why ? (reine barakat)

    الخميس 28 كانون الأول / ديسمبر 2006.
    في بعد الاكل .. ليش الواحد بيعمل بحالوا هيك ما بتاكل غير العافية