خفض الكولسترول وقاية لمرضى السكري

تم نشره في الخميس 28 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً

 

دبي- يقول الخبراء أنه مهما كان مستوى الكولسترول لدى الشخص طبيعيا إلا أن على جميع الاشخاص المصابين بالداء السكري تناول دواء الستاتين ( Statins ) الخافض لمستوى الكولسترول في الدم.

يقول الدكتور فنسنزا سنو المشرف على هذه الدراسة "عندما كنا نقوم بالدراسة، تركز اهتمامنا على الوقاية من حدوث إصابة قلبية بدائية أو منع تكررها في حال حدثت لدى مرضى السكري، وهناك فائدة كبيرة لدواء الستاتين في هذا المجال".

ويضيف الدكتور فنسنزا "هذه الفوائد لا تقف عند حد جعل مستوى الكولسترول طبيعيا أو منخفضا بل إنها تتجاوزه إلى خصائص وقائية أخرى."

الخطة السابقة لاستخدام الستاتين كانت تقتصر على وصفه لمرضى السكري من النمط 2 في حال كان مستوى الكولسترول الضار الذي يعرف بـ LDL أكثر من 100 وفي حال كان لديهم عامل خطورة واحد على الأقل يؤهب لحدوث إصابة قلبية.

أما الخطة الحديثة فتقول أن أي شخص مصاب بالنمط الثاني من الداء السكري مع وجود عامل خطورة واحد للإصابة يجب عليه تناول واحد من الأدوية الخافضة للكولسترل.

وتشمل عوامل الخطورة: العمر أكثر من 55 سنة، وارتفاع في ضغط الدم، وارتفاع مستوى الكولسترول الضارLDL عن 100، والتدخين، وقلة النشاط الفيزيائي الجسماني، والبدانة، ووجود مرض قلبي.

يقول الدكتور سانديب فيجان الباحث في الدراسات المتعلقة بالستاتين والداء السكري "هذا يشمل أيضا بعض المرضى الشباب المصابين بالنمط الثاني من الداء السكري وإذا نظرنا إلى هذه الأعداد، نجد أن ما بين 50 - 75 بالمائة من مرضى السكري هؤلاء لديهم ارتفاع في ضغط الدم، ومعظمهم فوق سن الـ55، وربما20 بالمائة منهم مدخنون و60 بالمائة لديهم مشاكل قلبية شريانية. ومن الطبيعي أن مع مرور الوقت تزداد كل هذه الأمور سوءا."

وتؤكد الدراسة الحديثة على أنه بمجرد بدء المريض بتناول دواء الستاتين فإن عليه الاستمرار فيه مهما انخفض مستوى الكولسترول لديه.

يذكر أن هذا النوع من الأدوية آمن الاستعمال إلى حد ما، ما عدا لدى الأشخاص الذين يعانون من إصابات كبدية، أو يتناولون أدوية قد تتفاعل عكسا مع الستاتين فتسبب مشاكل للكبد.

إلا أن الأطباء يقللون من التأثيرات الجانبية لهذا الدواء التي يمكن تلافيها عبر فحص روتيني لوظائف الكبد إلا إذا ظهرت أعراض أخرى.

هذه النصيحة أصبحت الآن الخط العريض الذي يتبعه أطباء كلية الأطباء الاميركية وهي مجموعة كبيرة ورئيسية من الأطباء.

وقد تم نشر المعلومات الاساسية مضاف إليها لمحة عن التجارب السريرية التي تمت على استخدام دواء الستاتين لدى مرضى السكري في عدد نيسان (أبريل) من مجلة ACP?s Annals of Internal Medicine .

التعليق