كيفية الحصول على غذاء متوازن وصحي

تم نشره في الأربعاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • كيفية الحصول على غذاء متوازن وصحي

 

م. إنعام اللوباني

عمّان- تعود أهمية الغذاء إلى كونه يعطي الطاقة ويبني ويجدد أنسجة الجسم ويعطي المناعة ضد الإصابة بالأمراض. والتغذية هي مجموع العمليات التي بواسطتها يحصل جسم الإنسان على المواد اللازمة لنموه وحفظ حياته وتجديد أنسجته وتوليد الطاقة اللازمة لاستمرار حياته.

ويعتبر الغذاء الطبيعي الكامل المتزن مهما للصحة والنمو, ولرفع سوية القدرات العقلية والنفسية، لذلك يجب الاهتمام بتغذية الإنسان منذ مراحل الحمل الأولى وعلى طول الحياة.

والوجبة الغذائية هي مجموعة الأطعمة التي يتناولها الفرد مرة واحدة, ويتكون الطعام من مجموعات من المغذيات الرئيسية وتشمل البروتينات، والدهون، والكربوهيدرات، والفيتامينات، والأملاح المعدنية والماء.

وترتبط التغذية بالحياة والصحة ارتباطا وثيقا, والصحة الجيدة تتطلب تغذية جيدة, ويتأثر الإنسان بالتغذية من بدء تكوينه وهو جنين، وخلال مختلف مراحل نموه, فالغذاء يبني الخلايا ويجدد الأنسجة ويمد الجسم بالطاقة.

والتغذية الجيدة تعني الغذاء المتكامل، والغذاء المتوازن هو الغذاء الذي يحتوي على كميات مناسبة من العناصر الغذائية الضرورية لتأدية الجسم وظائفه المختلفة.

ويشترط بهذه العناصر أن تكون كاملة كما ونوعا بهدف تحقيق أفضل مستوى من النمو والمحافظة على صحة وسلامة الجسم. وتأمين حياة سليمة وضمان مشاركة فعالة في الأسرة والمجتمع.

والتغذية الجيدة تكفل إمداد الجسم بجميع ما يلزم من المواد الغذائية وبالقدر والنسب الكافية والمناسبة للنواحي الفسيولوجية والصحية للفرد.

التغذية المتوازنة

يقصد بالتغذية المتوازنة الحصول على جميع العناصر الغذائية الضرورية للجسم عن طريق تناول الأطعمة, ولا يوجد في الطبيعة طعام متكامل في العناصر الغذائية فكل طعام يحتوي على بعض العناصر وتنقصه عناصر أخرى، لذا فإن تكامل الأطعمة في الوجبات الغذائية اليومية أمر بالغ الأهمية.

ويتم ذلك بالحرص على أن تشمل وجباتنا الغذائية اليومية على عناصر مختلفة من كل مجموعة من المجموعات الغذائية الرئيسية.

أما استمرار تناول نفس الطعام, وقلة التنويع في الأطعمة المتناولة يؤدي إلى حرمان الجسم من بعض العناصر الغذائية ما يؤدي للإصابة بسوء التغذية وسهولة التعرض للأمراض.

والتغذية الجيدة لها فوائد عدة لجسم الإنسان وهي :

1-تجديد وبناء خلايا جسم الإنسان.

2-تزويد جسم الإنسان بالطاقة اللازمة.

3-تنظيم عمل الخلايا وأنسجة جسم الإنسان وحفظه بحالة جيدة للقيام بوظائفه الحيوية.

4-المحافظة على درجة حرارة الجسم ثابتة.

5-المحافظة على توازن السوائل في الجسم.

6-حفظ الجنس البشري وتكاثره.

علامات التغذية الجيدة للأطفال :

-تناسب طول الطفل وعمره.

-تناسب وزن الطفل مع طوله.

-تناسب محيط رأس الطفل مع طوله.

-النشاط والحيوية.

-حيوية العينين وصفاؤهما.

-الإقبال على تناول الطعام بشهية.

الطاقة الغذائية :

الطاقة الموجودة في الغذاء طاقة كيميائية يمكن أن تتحول في الجسم إلى طاقة تستخدم لحركة الجسم, ومصادر الطاقة للجسم متعددة ومن مختلف الأطعمة.

والأغذية هي مواد خام لا يستطيع الجسم الاستفادة منها قبل تفكيكها ليستخدمها للبناء ولإعادة بناء أنسجة الجسم ولتوليد الطاقة ليستفيد الجسم منها للمحافظة على حرارته.

وتقاس الطاقة المنطلقة من الأغذية بالسعر وهو عبارة عن كمية الحرارة اللازمة لرفع درجة حرارة غرام واحد من الماء النقي درجة سلسيوس واحدة.

وتفيد الطاقة في استمرار الحياة وبقاء الجنس وحركة ونشاط الجسم والقيام بالعمليات الحيوية المختلفة وللمحافظة على صحة ووزن الجسم.

وهناك عوامل متعددة تؤثر في احتياجات الجسم من الطاقة وهي: النشاط الفيزيائي: فكلما زاد النشاط الجسمي زادت الحاجة للطاقة, العمر : بتقدم العمر تقل الحاجة للطاقة, المناخ: بارتفاع درجة الحرارة تقل الحاجة للطاقة, الجنس: فالرجال أكثر حاجة للطاقة من النساء, الحالة الفسيولوجية: الحوامل والمرضعات أكثر حاجة للطاقة.

اختصاصية تغذية

التعليق