المدفعي يغني ويشارك بفيلم سينمائي في هوليود

تم نشره في الاثنين 18 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • المدفعي يغني ويشارك بفيلم سينمائي في هوليود

 

عمان-الغد-عاد الموسيقار العربي الهام المدفعي من هوليود في كاليفورنيا – الولايات المتحدة بعد جولة موسيقية وسينمائية شملت حفلا كبيرا في مدينة هوليود -  لوس انجلوس على مسرح روكسي الشهير أحد أقدم المسارح العالمية الذي استضاف كبار فناني العالم, وشهد الحفل إقبالا كبيرا.

وقدم المدفعي الجزء المتعلق بالأردن من الفيلم السينمائي الذي تم تصويره بين عمان, بيروت, القاهرة والولايات المتحدة الأميركية، من إنتاج وإخراج العالمي مايلز كوبلنز, ويتحدث الفيلم الذي يعرض خلال الأيام المقبلة على محطة سي بي اس الأكثر انتشارا في الولايات المتحدة، عن المزج بين الموسيقى العربية والغربية باللغتين العربية والانجليزية.

ولفت المدفعي اهتمام الصحافة الأميركية خلال زيارته الى الولايات المتحدة خصوصا بعد النجاح الكبير لألبوم بيست اوف في أوروبا، كما اتفق مع مجموعة من افضل عازفي الجاز في العالم ليكونوا جزءا من فريقه الموسيقي في مهرجانات وحفلات الصيف المقبل.

وشارك الفنان طارق الناصر في جولة المدفعي بالعزف على الاكورديون ليحققا معا تناغما بين الفن العراقي والأردني, وهو ما أنجزه الناصر بسوية متميزة وحس فني موسيقي عال.

وشكلت مشاركة الناصر إنقاذا للجولة وبرنامجها الفني، في ظل تأخر وصول الموسيقيين المنضوين في فرقة المدفعي.

وتم الاتفاق على قيام الهام المدفعي بإحياء عدد من الحفلات الكبرى في الولايات المتحده الأميركية خلال شهر شباط (فبراير) المقبل تبدأ من لاس فيغاس وتشمل بعد ذلك عددا كبيرا من مدن الولايات المتحدة.

كذلك قام المدفعي بالتعاون مع "ايميج اكسبرت" اكبر استوديو متخصص في هوليود بتصوير الفنانين، بجولة تصويرية في عاصمة السينما ليتم توزيع الصور مع الألبوم الجديد.

يذكر أن المدفعي يستعد لإصدار ألبومه الجديد الذي تم تسجيله في انجلترا, لبنان والأردن. فيما توضع في سياق آخر اللمسات الأخيرة على اتفاقية بينه وبين شركة إنتاج العاب وبرامج البلي ستيشن للوصول إلى اتفاقية يقوم المدفعي بموجبها بتأليف موسيقى عربية غربية لألعاب عالمية معروفة باتجاهات ثقافية.

كما تمخضت رحلته الفنية إلى أميركا عن عمل الترتيبات النهائية مع شركات انتاج كبرى حول جولة طويلة مقبلة يزور خلالها 20 دولة من مختلف أنحاء العالم تحت عنوان "أصدقاء الهام المدفعي". 

التعليق