السيطرة على سكر الدم مبكرا في الحمل ضرورية

تم نشره في الأحد 17 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • السيطرة على سكر الدم مبكرا في الحمل ضرورية

 نيويورك-أفاد تقرير في دورية "ديابيتيز كير" ان زيادة مستويات الهيموجلوبين السكري "ايهس1ي" لدى النساء الحوامل المريضات بداء السكري خلال فترة الحمل وهو مؤشر على ضعف السيطرة على سكر الدم له صلة بتزايد احتمال حدوث نتائج عكسية في الحمل.

وقال الدكتو رجونار نيلسين لرويترز هيلث ان خفض "هيموجلوبين ايهس1ي" يبدو مرتبطا بتقليل الاحتمالات العكسية على الجنين.

وبحث نيلسين وزملاؤه من مستشفى البورج ومستشفى جامعة ارهوس في البورج بالدنمرك فائدة مستوى "هيموجلوبين ايهس1ي" في الاشهر الثلاثة الاولى من الحمل في التكهن بالنتائج العكسية في 537 حالة حمل لنساء يعتمدن على الانسولين في علاج داء السكري.

وأفاد فريق الدراسة ان متوسط مستويات "هيموجلوبين ايهس1ي" بلغ 4ر7 في المائة في حالات الحمل بنتائج طيبة مقارنة مع 5ر8 في المائة في عدد 165 حالة حمل كان لها نتائج معاكسة وانتهت تلقائيا أو بالاجهاض العلاجي او بولادة أجنة متوفين أو الوفاة عقب الولادة او الولادة بعيب.

وأشارت النتائج الى وجود ارتباط ايجابي وخطي تقريبا بين زيادة مستويات "هيموجلوبين ايهس1ي" واحتمال حدوث نتيجة عكسية للحمل بدءا من مستوى "ايهس1ي" الاقل بشكل طفيف عن 7 في المائة أو أقل.

وتوصي الجمعية الاميركية لمرضى السكري بأن يكون مستوى الهيموجلوبين السكري "ايهس1ي" عند سبعة في المائة أو أقل.

وكل زيادة بنسبة واحد في المائة في "هيموجلوبين ايهس1ي" قابلها زيادة بنسبة 5ر5 في المائة في احتمال حدوث نتيجة عكسية في الحمل.

ومع ذلك لم يكن مستوى "هيموجلوبين ايهس1ي" مساعدا للغاية في التكهن بنتيجة حالات الحمل الفردية. فعلى سبيل المثال جاءت نتائج 21 في المائة من حالات الحمل التي بها مستويات "هيموجلوبين ايهس1ي"فوق 10 في المائة جيدة بينما كانت نتائج 15 في المائة من الحالات التي بها مستوى "هيموجلوبين ايهس1ي" أقل من ستة في المائة عكسية.

وقال نيلسين "رغم ان الارتباط بين "هيموجلوبين ايهس1ي" والنتيجة الحدسية للحمل قوي فيما يبدو فمن الواضح ان هناك عوامل أخرى تقوم بدور في المسألة."

التعليق