المطلوب استثمار إنجاز التايكواندو لاعتلاء منصات التتويج في الاولمبياد المقبل

تم نشره في الخميس 14 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • المطلوب استثمار إنجاز التايكواندو لاعتلاء منصات التتويج في الاولمبياد المقبل

خالد المنيزل

 

 عمان - (أتمنى أن تستمر عجلة إنجازات التايكواندو إلى اولمبياد بكين.. فخبرتكم قد اتسعت.. وان تحتلوا المرتبة الثالثة على صعيد الرجال وسابعا على صعيد النساء في دورة الالعاب الآسيوية، هو إنجاز كبير سيجعل منكم قدوة للأجيال القادمة، وسنقدم لكم كل الدعم من خلال أسركم ومدربيكم ولن نبخل عليكم في الدعم المادي).

 بهذه الكلمات خاطب سمو الأمير الحسن رئيس المجلس الاعلى لرياضات الدفاع عن النفس، منتخبات التايكواندو العائدة من قطر أول من أمس، مبينا أن العمل سيتواصل من خلال التخطيط نحو إنجاز اكبر وجديد للوطن عبر رياضة التايكواندو التي تواصل التألق في كافة المحافل الدولية، وهذا الدعم المادي والمعنوي الذي أكد عليه سموه من خلال تعاون الجميع في المؤسسات الرسمية (اللجنة الاولمبية الوطنية) واتحاد التايكواندو واللاعبين واسر اللاعبين، يكشف عن حرص كبير من قبل سموه الذي يتطلع للمستقبل بعين ثاقبة ويضع العناوين الكبيرة التي تتطلب التخطيط والعمل منذ الآن، من خلال برامج مدروسة تتخللها العديد من المعسكرات والمشاركات القوية وصولا إلى الاولمبياد المقبل.

ومن هنا فان المطلوب في المرحلة المقبلة التخطيط منذ الان للمستقبل بجلسة مفتوحة يشارك فيها كل من المدربين واللاعبين وأصحاب القرار وأولياء أمور اللاعبين، من اجل تذليل الصعاب بالكامل وأبرزها توفير الدعم المادي والمعنوي، وتعاون كافة الجهات بتوفير التسهيلات اللازمة التي تكون دعما كبير للاعبي المنتخبات للسفر والعودة للدراسة والأعمال بعد الانتهاء من البرامج المعدة للوصول للهدف المطلوب.

الشرمان هدفنا الاولمبياد

واشار رئيس اتحاد التايكواندو محمد الشرمان أن المطلوب الآن الاستمرار وهذا يتطلب توفير الدعم المادي الذي سيكون له الأثر الكبير في مواصلة الإنجاز، من خلال الإعداد الامثل للمنتخبات الوطنية التي لم تغب مطلقا عن تحقيق الإنجازات.

وأضاف العميد الشرمان انه بعد فوز اللاعب محمد العبادي بأول ذهبية للأردن كنا في أمس الحاجة لذهبية بطلنا العبادي وفضيتي جميل الخفش وآلاء كتكت في أسياد الدوحة، والتي خططنا لها طويلا. وهذه الميداليات هي طريقنا لكي نكون حاضرين على منصة التتويج في أولمبياد بكين 2008، بعدما كنا قاب قوسين أو أدنى من تحقيق ذلك الإنجاز التاريخي في أولمبياد أثينا 2004، حينما ضاعت في آخر لحظة فرصة الفوز بفضيتين للبطل إبراهيم عقيل والبطلة نادين دواني.

وتابع الشرمان"نحن نفخر لأن رياضة التايكواندو ينظر إليها في الأردن على أنها متقدمة عربية وآسيويا وحتى عالميا، ونرى أن هذه الإنجازات الذهبية من شأنها أن تضاعف من حجم اهتمام الشارع الأردني بأسره بهذه الرياضة وأن تضاعف من أعداد اللاعبين واللاعبات المقبلين على ممارستها"، وطالب بزيادة الدعم للاتحاد من اجل تنفيذ برامجه بالكامل، والتي من شأنها ان توصلنا للهدف المطلوب في الاولمبياد المقبل في الصين.

تشن نتطلع للمستقبل بثقة

وبين تشن شوا هوا كبير مدربي المنتخب الوطني للتايكواندو: أننا نتطلع للمستقبل بثقة وخاصة في الأسياد، وان التخطيط للمستقبل يبدأ من الآن، لان المشاركة الأردنية محصورة منذ الآن باربعة لاعبين فقط من الجنسين (لاعبان ولاعبتان)، لكن يسعى الاتحاد للمشاركة بفاعلية كبيرة في الاولمبياد، وأن فرصة اللاعبين أصحاب الإنجاز ستكون كبيرة في الاولمبياد المقبل.

واكد أن التخطيط سيكون كبير جدا ومرتبطا بعدد البطولات الخارجية، التي سيشارك بها اللاعبون إلى جانب المعسكرات الخارجية التي أعطت اللاعبين مزيدا من الثقة، وان المنتخب قادرعلى تحقيق الإنجاز الجديد بدعم وتعاون الجميع.

تاريخ مشرف

وكانت رياضة التايكواندو الأردنية قد حافظت على مكانها على منصات التتويج، منذ بدأت المشاركات الأردنية في دورات الألعاب الآسيوية في أسياد سيول 86 وكان اللافت منذ ذلك الوقت وحتى أسياد الدوحة 2006 أن (17) ميدالية نالها الأردن في دورات الألعاب الآسيوية على امتداد 20 سنة، كانت من خلال رياضة التايكواندو وهي: واحدة ذهبية و10 فضية و6 برونزية.

التعليق