مكفوفون في هونج كونج يسعون لاعادة تشغيل "المصاعد الناطقة"

تم نشره في الثلاثاء 12 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً

 

  هونج كونج -ذكر تقرير إعلامي أمس أن سكانا مكفوفين يقطنون مساكن عامة في هونج كونج سيتقدمون بشكوى للهيئات المعنية بتكافؤ الفرص بعد وقف الرسائل الصوتية والتوجيهات التي تصدر عن "المصاعد الناطقة" في مساكنهم في أعقاب شكوى سكان آخرين.

وأفادت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست" بأن ما يقرب من 20 من السكان المكفوفين تضرروا من الاجراء واعتزموا التقدم بشكوى للجنة تكافؤ الفرص.

  وكانت الرسائل الصوتية التي توضح لمستخدمي المصعد الدور الذي وصلوا إليه بدأ تشغيلها في تشرين الأول'أكتوبر الماضي في منطقة أوي مان بمقاطعة هو مان تين في هونج كونج بعد ثماني سنوات من السعي المضني لجماعات المكفوفين لتحقيق هذا الهدف.

وجرى وقف الرسائل بعد مرور شهر من تشغيلها بعدما شكى سكان، غير مكفوفين بالطبع، من وجود مثل هذه الرسائل الصوتية داخل منازلهم، ما اضطر المكفوفين مرة أخرى إلى السؤال عن الطابق الذي وصلوا إليه.

ويعمل مسئولو الاسكان على إيجاد حل لخفض أصوات الرسائل الصوتية في المصاعد بشكل يرضي جميع الاطراف.

التعليق