آلاء كتكت تفضل المشاركة في الاسياد على دراسة الطب

تم نشره في الاثنين 11 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • آلاء كتكت تفضل المشاركة في الاسياد على دراسة الطب

الوالد والوالدة يرويان حكاية البطلة الأردنية

 

ايمن الخطيب

 عمان - تركت لاعبة التايكواندو آلاء كتكت الدراسة جانباً لتتفرغ نحو تحقيق هدف آخر، فقد ارادت آلاء ان تسطع  شمس الاردن بميدالية فضية جديدة، وتضيف انجازا جديدا ضمن انجازات التايكواندو في دورة الألعاب الآسيوية 15 في الدوحة، ونجحت قي تمثيل بلدها الاردن في لعبة التايكواندو على اكمل وجه.

ووراء اللاعبة كتكت قصة مثيرة سبقت مشاركتها في اسياد 2006، حيث انها أوقفت دراستها في كلية الطب في جامعة سورية علما بأنها كادت أن تتخرج السنة كطبيبة عامة، ولم تذهب جهودها ادراج الرياح واستطاعت نيل الميدالية الثانية للتايكواندو يعد حصولها على فضية وزن تحت (67-72) كغم، علما بأن محمد العبادي كان قد حقق ذهبية وزن 54 كغم.

وكانت كتكت قاب قوسين او ادنى من الذهب الا انها خسرت امام لاعبة من الصين (1/صفر)، ولم تكن طريقها نحو النهائيات مفروشة بالورد، وقبل أن تصل الى الادوار النهائية كانت قد تغلبت على لاعبة من فيتنام (7/صفر ) واضطر حكم الساحة ايقاف النزال بسبب عدم التكافؤ وفازت في مباراتها الثانية على لاعبة من ايران (1/ صفر).

وشهدت التايكواندو الاردنية انجازات عريقة للاعبة آلاء كتكت، وكان من اهم انجازاتها فضية الالعاب الآسيوية 98 في بانكوك وكانت حينها اول فتاة عربية تحرز ميدالية فضية كما حققت ذهبية دورة الحسين عام 1999.

الوالدة تسرد القصة بالكامل

 وقالت والدة اللاعبة كتكت لـ"الغد" بأن آلاء بطلة دولية وعندما انهت الثانوية العامة وحصلت على على درجة 90 لم يتسن لها دراسة الطب في الاردن وتوجهت الى سورية لإكمال دراستها الجامعية هناك، وأصرت على المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية في الدوحة، ووضعت نصب عينيها تحقيق نتائج مرموقة لبلدها الغالي الاردن، وان تضيف الى رصيد التايكواندو ميدالية جديدة وبعد انقطاع دام 6 سنوات، عادت بقوة للمشاركة في اكبر تظاهرة رياضية تشهدها المنطقة، وواجهت مشاكل كبيرة اثناء التدريبات وتعرضت لتشنجات وشد عضلي باستمرار الامر الذي ادى الى قلق كافة افراد العائلة عليها خلال مشاركتها في اسياد 2006، واستعدادا للدورة الآسيوية شاركت الاء في معسكر تدريبي مع المنتخب الوطني في بانكوك وكانت لياقتها البدنية اول من امس في نزالها مع لاعبة من الصين في افضل صورها.

واضافت والدة اللاعبة كتكت "راهنت ابنتي آلاء على الميدالية الذهبية وكان طموحها إن تحرز المركزالاول الا انها اكتفت بالفضية وأن اشقاءها كانوا يتابعون نزالها عبر الانترنت وكافة اجهزة التلفزة".

وقال د. حسين كتكت والد اللاعبة آلاء الذي ترك عيادته وتابع نزال ابنته "انجاز آلاء هو للاردن ووتهدي الميدالية الفضية الى جلالة الملك عبد الله الثاني والى كافة الاردنيين". وكانت آلاء قاب قوسين او ادنى من تحقيق الميدالية الذهبية.

التعليق