السينما الهندية تبرز سحرها في مهرجان أفلام خارج البلاد

تم نشره في الاثنين 11 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • السينما الهندية تبرز سحرها في مهرجان أفلام خارج البلاد

 

كوالالمبور-فاز الممثل هريتيك روشان بالجائزة الكبرى في مهرجان الافلام الهندية العالمي أول من أمس في حفل حضره أبطال غير حليقين وبطلات ترتدين الساري وعرضت فيه رقصات غريبة.

واستقبل آلاف المعجبين الماليزيين النجمين شاهروخ خان وروشان والممثلة بيباشا باسو لدى وصولهما لحفل توزيع الجوائز في كوالالمبور بالصراخ فيما يعكس الشعبية العالمية للافلام الهندية.

وفاز روشان بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم الخيال العلمي الدرامي "كريش"عن انقاذ العالم.

وتنافس بوليوود السينما الاميركية على كسب قلوب زوار دور السينما من جنوب شرق آسيا.

وقال شارون كاور (32 عاما) الذي تعود أصوله الى الهند وهو يزاحم لتأمين مكان قريب من السجادة الحمراء التي يمر عليها النجوم "تربينا على الافلام الهندية. انها جزء من ثقافتنا."

وتنظم الاحتفالات الفنية خارج الهند للمساعدة في تسويق الافلام والنجوم الهنود للمشاهدين الاجانب. وتنظم العروض الاولى للافلام الهندية في بريطانيا وأميركا الشمالية والشرق الاوسط وجنوب شرق آسيا.

وتقول تقديرات ان 15 الى 20 في المائة من عائدات الافلام الهندية تأتي من الخارج. وقال الممثل ارباز خان أثناء تقديمه بعض الترشيحات للجوائز "هذا أنجح عام في العائدات... ولاتزال العوائد تأتي."

وتحمل غالبية الافلام التي عرضت في المهرجان الطابع الهندي التقليدي كالابطال ذوي الملامح الذكورية والخادمات الفاتنات والرقصات المبهرة.

وفاز بجائزة أحسن تصوير الفيلم الكوميدي "لاجي راهو مونابهاي" بطولة النجم الضخم المتمرس سانجاي دات الذي أدين مؤخرا بحيازة أسلحة غير مرخصة الا أنه برئ من تهم التآمر لحيازة متفجرات.

ويلعب سانجاي دات دور شخصية من عالم الاجرام تلتقي شبح زعيم الاستقلال الهندي المهاتما غاندي.

وفاز راكيش اوبراكاش ميهرا بجائزة الاخراج عن "رانج دي باسانتي" وهي سلسلة أفلام من بطولة الممثلة اليس باتن ابنة كريس باتن اخر حاكم بريطاني لهونج كونج. وتقدم هذه السلسلة مشاكل الفساد والسياسة بأسلوب ساخر وتتعامل مع النزعة نحو الاستقلال.

ورشحت باتن لجائزة أفضل ممثلة الا أن الجائزة كانت من نصيب بيباشا باسو عن دورها في فيلم"الشركة" عن المنافسة بين موظفي الشركات.

التعليق