البقعة "عشرة على عشرة" والوحدات "راغب" بالمنافسة وشباب الأردن يسترد الثقة

تم نشره في الاثنين 11 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • البقعة "عشرة على عشرة" والوحدات "راغب" بالمنافسة وشباب الأردن يسترد الثقة

قراءة في الدوري بعد الأسبوع السادس من الدوري

 

خالد الخطاطبة

 عمان- قلب فريق نادي البقعة كل التوقعات، ونجح في اعتلاء قمة الدوري الممتاز لكرة القدم في اسبوعه السادس بعد فوزه المثير على فريق الحسين اربد متصدر الاسابيع الخمسة الاولى، وبهدف المتألق محمود الرياحنة الذي سجل اغلى اهداف الاسبوع بطريقة جميلة وبوقت قاتل، ليزرع الفرحة في قلوب انصاره، ويترك الدموع لجمهور الحسين اربد الذي استمتع بأداء لاعبيه في الشوط الاول قبل ان يخسر في الشوط الثاني.

وكان الجزيرة حقق تعادلا بطعم الفوز مع فريق الفيصلي، عندما اقتنص المحترف المتالق في صفوف الجزيرة فهد العتال هدف التعادل بمرمى الازرق، مضيفا نقطة ثمينة لفريقه اعتبرتها ادارة النادي بحجم النقاط الثلاث، وهذا ما اكدته مكافأة "الفوز" التي صرفت للاعبين عقب المباراة.

ونجح فريق الوحدات في تسيد المرحلة السادسة من الدوري بتسجيله فوزا مرعبا على فريق اليرموك بنتيجة 6/1 في مباراة شهدت تألقا لافتا لمهاجم الفريق العائد عوض راغب بتسجيله لنصف الاهداف، والذي يبدو انه يحظى بثقة الجهاز الفني الجديد بقيادة ثائر جسام بعد ان ركن لاسابيع عديدة على مقاعد البدلاء، ليؤكد هذا الفوز رغبة الاخضر بالمنافسة بقوة على لقب الدوري، فيما عاد اليرموك لمسلسل الخسائر بعد عروض قوية في بطولة الدرع.

وربما كان اسعد اللاعبين بتحقيق الفوز هم لاعبو فريق شباب الاردن الذين عادوا من موقعة الرمثا  بنتيجة 3/1، حيث كانوا بأمس الحاجة لهذا الانتصار في هذا الوقت بالذات لنفض غبار الخسارتين غير المتوقعتين امام فريقي الجزيرة والبقعة، فيما كان الرمثا الفريق الاكثر شعورا بمرارة الخسارة بعد ان فشل حتى الآن في اقتناص ولو نقطة واحدة ليعطي ذلك مؤشرا واضحا على مدى المعاناة والمأزق الذي يعيشه الفريق في هذا الموسم.

ويبدو تعادل فريقي العربي واتحاد الرمثا منطقيا في الاسبوع السادس، بعد ان قدم لاعبو الناديين اداء جيدا انتهى بتقاسم نقاط المباراة.

نتائج الاسبوع السادس توحي بدوري ملتهب في اسابيعه المقبلة، خاصة في ظل عدم وجود فريق سهل، وفي ظل رغبة عدد كبير من الفرق بالمنافسة بقوة على اللقب الاغلى.

هدف الصدارة

يعتبر هدف مهاجم فريق نادي البقعة محمود الرياحنة هو الهدف الاغلى في الاسبوع السادس، حيث جاء في الدقيقة الأخيرة من مباراة فريقه امام الحسين اربد، حيث منح هذا الهدف البقعة صدارة الدوري عن جدارة واستحقاق، ليسطر الرياحنة اسمه بحروف من ذهب في سجلات البقعة، وليؤكد للبقعاوية احقيته في اللعب للنادي.

فوزان مهمان

يعتبر فوز فريق البقعة على الحسين اربد، وفوز شباب الاردن على الرمثا هما الفوزان الاهم في الاسبوع السادس، حيث كفل الفوز هدف الرياحنة للبقعة اعتلاء الصدارة، فيما كانت مباراة الرمثا وشباب الاردن مفصلية للفريقين، نظرا لمدى حاجة الناديين لنقاط المباراة، فكانت الفرحة للاعبي نزار محروس الذين استعادوا ثقتهم بأنفسهم، واصبحوا اكثر استعدادا لمواصلة المباريات بقوة، فيما تعمقت جراح نادي الرمثا المطالب بتصويب اوضاعه حرصا على سمعة النادي، واحتراما لمشاعر جماهيره الحائرة.

تعادل بطعم الفوز والخسارة!

النتيجة التي آلت اليها مباراة الفيصلي والجزيرة والتي انتهت بالتعادل، كانت بمثابة السقوط للازرق الطامح بالمنافسة بقوة على اللقب، حيث كانت الجماهير تعتقد بأن الفيصلي سيتمكن بسهولة من اجتياز "الشياطين الحمر"، وان الاختلاف كان فقط على عدد الاهداف التي سيتم تسجيلها في مرمى الجزيرة، ولكن كانت المفاجأة بتفوق بالتعادل الذي يعتبر تعثرا للفيصلي وفوزا للجزيرة، كما اعتبره الوحدات ايضا بمثابة الفوز له، حيث يرى ان خسارة الفيصلي لنقطتين تصب في مصلحته في النهاية مستندا إلى ان المنافسة ستنحسر لاحقا بين الفريقين.

ثلاثة لاعبين يتنافسون على الهدف

اشتدت المنافسة على لقب هداف الدوري الممتاز بعد ان تشارك ثلاثة لاعبين بالصدارة، فبعد ان انفرد مهاجم فريق الحسين اربد ابراهيم الرياحنة الاسبوع الماضي بالصدارة برصيد اربعة اهداف، انضم اليه وبنفس الرصيد لاعب فريق الوحدات حسن عبدالفتاح، والمحترف الفلسطيني في صفوف فريق الجزيرة فهد العتال اللذين سجلا اهداف في الاسبوع السادس مستثمرين صيام الرياحنة عن التهديف.

واحتل المركز الثاني على لائحة الهدافين برصيد ثلاثة اهداف كل من محمد عبدالحليم ومحمود الرياحنة (البقعة)، وماهر الجدع (العربي)، وعوض راغب (الوحدات).

وسجل هدفين كل من: احمد هايل و واحمد غازي ورافت علي واسامة ابو طعيمة وعدي الصيفي.

مؤشرات إيجابية للحضور الجماهيري

شهد الاسبوع السادس مؤشرات ايجابية عن عودة الروح الى مدرجات ملاعبنا الكروية، حيث تابع اللقاء في ستاد الملك عبدالله الثاني حوالي 3 آلاف متفرج، كما شاهد مباراة البقعة والحسين اربد حوالي 1000 متفرج، الامر الذي يوحي بامكانية ازدهار المدرجات في الاسابيع المقبلة التي ينتظر ان تشهد إثارة وندية.

وقد تكون الارقام المذكورة لاعداد المتفرجين متدنية بالنسبة لطموحات اللاعبين والاندية واتحاد كرة القدم، ولكنها تعد مرتفعة اذا ما قورنت بالجمهور الذي أم المدرجات في الاسابيع الاولى.

ويسعى اتحاد كرة القدم لتحفيز الجمهور للحضور الى الملعب بشتى الاساليب، رغم ان الكثيرين لا يعتقدون بجدوى الخطوة التي اتخذها الاتحاد بتأخير مباريات الايام الاخرى غير الجمع الى الساعة 5 مساء.

الرمثا في مأزق!

ربما تعتبر نتائج الرمثا في الدوري الحالي حتى الآن هي الأسوأ في تاريخ مشاركاته في هذه البطولة، فخلال عمر الدوري الذي مضى منه 6 اسابيع، لم يستطع "غزلان الشمال" من الفوز ولو بنقطة واحدة في موقف احرج اللاعبين والادارة امام الجمهور الذي يطالب بتغيير الصورة، والهروب من المركز الاخير الى مركز متوسط غاضا النظر عن مطالبه السابقة بالمنافسة على مركز متقدم.

فريق الرمثا اصبح ممرا لجميع الفرق بعد ان كان يشكل كابوسا لكل من يلتقيه، قبل ان يتحول الى حمل وديع يكتفي فقط باستقبال الكرات في مرماه، الامر الذي يستدعي اتخاذ قرارات جريئة من قبل الادارة لتفادي الانزلاق نحو الدرجة الاولى.

مفارقة عراقية

كانت مفارقة المدرب العراقي ثائر جسام هي المفارقة الابرز في الاسبوع السادس، حيث انتقل من تدريب فريق اليرموك الى فريق الوحدات، حيث تجلت المفارقة بقيادة فريقه الجديد لتحقيق فوز كاسح على فريقه القديم، في طرفة جديدة من الدوري الممتاز.

وربما تعكر مزاج جسام بعد الفوز ليس لهزيمة فريقه القديم، بل للانباء التي تسربت من اليرموك والتي تفيد بالتقدم لشكوى ضد المدرب العراقي لدى اتحاد كرة القدم بسبب تركه للنادي وانتقاله للوحدات رغم ارتباطه رسميا باليرموك الذي هدد ايضا باللجوء الى القضاء، ويبدو ان القضية ستتفاعل في الايام المقبلة، في حال لم يتدخل "اولاد الحلال" في تطويق المشكلة.

الصيفي يؤكد حضوره

استطاع مهاجم فريق نادي شباب الاردن عدي الصيفي تأكيد حضوره في مباراة فريقه امام الرمثا عندما نجح في هز الشباك مرتين بعد المستوى المتميز الذي قدمه، ليثبت هذا اللاعب ان عدم مشاركته في مباراة فريقه الماضية في الدوري وفي دوري ابطال العرب امام الكويت الكويتي بسبب تواجده مع المنتخب الاولمبي في قطر، افقد فريقه ورقة هجومية رابحة لربما كانت قادرة على التغيير.

حالتا طرد وركلتا جزاء

شهد الاسبوع السادس حالتي طرد كانت الاولى من نصيب مدافع فريق الجزيرة سامر كيالي في لقاء الفيصلي بعد ان قام باعثار الخصم، فيما كانت البطاقة الحمراء الثانية من نصيب لاعب فريق الرمثا علي خويلة في مباراة فريقه امام شباب الاردن.

وبهاتين الحالتين يرتفع عدد حالات الطرد في الدوري حتى الآن الى 7 حالات، بعد ان شهدت الاسابيع الماضية حالات الطرد التالي: رامي حمدان (البقعة)، وعبدالله الشياب (الحسين)، وسامي ذيابات (البقعة)، وعامر ذيب (الوحدات)، واحمد صبح (العربي).

كما شهد الاسبوع ايضا ركلتي جزاء، الاولى اهدر إحداها لاعب اليرموك ابراهيم حلمي امام فريق الوحدات، فيما نجح لاعب الرمثا عمر غازي في ترجمة الركلة في مرمى نادي شباب الاردن.

63 هدفا

ارتفع عدد الاهداف المسجلة في الدوري حتى الآن الى 63 هدفا، بعد ان سجل في الاسبوع السادس 14 هدفا، كان أغزرها في مباراة الوحدات واليرموك التي شهدت تسجيل 7 اهداف.

اتحاد الرمثا والرمثا الأضعف هجوما ودفاعا!

تعتبر فرق البقعة وشباب الاردن والوحدات هي الاقوى هجوما في الدوري حتى الآن، حيث سجل كل فريق منهم 10 اهداف، ويأتي هجوم الحسين في المركز الثاني بتسجيله 9 اهداف، ثم اليرموك الذي سجل 7 اهداف فيما يعتبر دفاع فريق الفيصلي هو الاقوى بعد ان دخل مرماه حتى الآن هدفا واحدا، علما ان الفريق لم يلعب حتى الآن سوى مباراتين، ويحتل دفاع فريق الحسين اربد ثاني اقوى دفاع بدخول مرماه هدفين فقط.

اما على صعيد الاضعف فقد احتل فريق اتحاد الرمثا لقب الهجوم الاضعف بعد ان فشل مهاجموه من تسجيل اي هدف حتى الآن، ويحتل الفيصلي المركز الثاني في الهجوم الاضعف بعد ان اكتفى لاعبوه بتسجيل هدفين فقط فيما يعتبر دفاع الرمثا هو الاضعف حتى الآن بعد ان دخل مرماه 16 هدفا، يليه دفاع اليرموك الذي تلقفت شباكه 12 هدفا، ثم دفاعات اتحاد الرمثا برصيد 8 اهداف، والجزيرة رابعا برصيد 6 اهداف.

عشرة على عشرة

استحق فريق البقعة حتى الآن العلامة الكاملة في اختبار الدوري، عندما حقق العلامة الكاملة عشرة على عشرة بعد ان فاز في جميع مبارياته الخمس التي لعبها في الدوري، بانتظار مباراته المؤجلة مع فريق الوحدات.

وعلى العكس من ذلك خسر فريق الرمثا مبارياته الخمس التي لعبها حتى الآن.

أسلوب خاطئ في الاحتجاج!

لم يكن نفر من جمهور الحسين اربد محقا في الاحتجاج على قيام المدرب صباح الاسدي باستبدال اللاعب احمد غازي في الشوط الثاني من اللقاء، حيث تم الاحتجاج بشدة على هذه الخطوة، وتم توجيه النقد للمدرب بغض النظر عن مدى صحة قراراته.

ورغم تأييدي الشخصي لوجهة نظر الجمهور في عدم دقة الاسدي في استبدال احمد غازي الذي كان يشكل ثقلا هجوميا كاسحا لفريقه، فان المدرب عادة ما يكون الاقدر على قراءة المباراة، وله من وجهات النظر ما يستحق عليها الاحترام والتقدير بحكم قربه من اللاعبين، ومعرفته بظروفهم ومقدرتهم، وبما يحدث في الخفاء بعيدا عن اعين الجمهور.

وربما استفز غازي مدربه بمبالغته في الاحتفاظ في الكرة في الشوط الثاني من المباراة، الامر الذي دفع الاسدي لاخراجه من الملعب، في خطوة لاقت استحسان لاعبي البقعة الذين تنفسوا الصعداء بخروج مزعجهم!

مغامرة غير محسوبة!

لم تكن مغامرة مدرب فريق نادي اليرموك محسوبة في طريقة اللعب التي انتهجها امام فريق نادي الوحدات، حيث غامر باللعب بأربعة مدافعين فقط على غير العادة، وقام بإشراك 3 لاعبين في الوسط و3 لاعبين في الهجوم، رغم ان الطريقة التي لعب بها توحي بانتهاج اسلوب 4-5-1 مع تحولها الى 4-3-3، وهذا لا يتناسب مع فريق بامكانيات اليرموك يواجه فريقا بحجم الوحدات وقوته الهجومية، الامر الذي لا يحمل حارس المرمى اسامة يوسف اية مسؤولية عن هذه الخسارة الكبيرة.

العتال يختال

اثبت المحترف الفلسطيني في صفوف فريق نادي الجزيرة فهد العتال صحة قرار النادي في التعاقد معه، عندما قدم مستوى جيدا خلال المباريات التي خاضها مع فريقه حتى الآن، وقاد "الشياطين الحمر" لاقتناص فوز مثير على شباب الاردن، والظفر بنقطة غالية من الفيصلي، اضافة الى مساعدته في اثراء فريقه هجوميا الى جانب المهاجم المتميز احمد هايل، ويعتبر العتال حاليا من افضل المحترفين في الاندية الاردنية في ظل تراجع اداء فادي لافي في المباريات الاخيرة.

راغب يظهر من جديد

عاد مهاجم فريق الوحدات عوض راغب للظهور من جديد في منافسات الدوري الممتاز بعد غياب طويل عن التشكيلة الاساسية للاخضر، حيث كان عند حسن ظن مدربه وجمهوره في المباراة الاخيرة امام اليرموك بعد ان تمكن من تسجيل نصف اهداف فريقه الستة.

ويبدو ان المدرب الجديد للوحدات ثائر جسام يملك قناعات مختلفة عن قناعات سابقيه فيما يتعلق براغب الذي يبدو انه سيحجز مقعده كلاعب اساسي في صفوف الفريق اذا ما واصل تألقه.

احصائيات من الدوري

- البقعة الفريق الوحيد الذي لم يتعرض للخسارة والتعادل في الدوري حتى الآن.

- فريق اتحاد الرمثا لم يسجل في الدوري أي هدف.

- فريق الرمثا اكثر الفرق تعرضا للخسارة، والفريق الوحيد الذي لا يملك رصيدا من النقاط.

- فريق الحسين اربد فقد الصدارة التي احتلها منذ الاسبوع الاول من الدوري.

نتائج الاسبوع السادس

- تعادل الفيصلي والجزيرة  1/1

- فوز الوحدات على اليرموك 6/1

- تعادل العربي واتحاد الرمثا 0/0 .

- فوز شباب الاردن على الرمثا 3/1.

- فوز البقعة على الحسين اربد 1/0.

مباريات الأسبوع السابع

يتوقع ان تأتي مباريات الاسبوع السابع غاية في الاثارة، نظرا لقوة اللقاءات، وحرص جميع الفرق على عدم التفريط باي نقطة، وتاليا برنامج المرحلة المقبلة:

الجمعة 15/12  (الساعة 4 مساء)

- الوحدات× الرمثا  ستاد الملك عبدالله الثاني 

- العربي× الجزيرة  ملعب الحسن

- اليرموك × اتحاد الرمثا  ستاد عمان

السبت 16/12  (الساعة 5 مساء)

- شباب الاردن× الحسين اربد   ستاد الملك عبدالله الثاني

- البقعة× الفيصلي   ستاد عمان

جدول ترتيب الفرق

الفريق      لعب   فوز   تعادل خسارة له    عليه  نقاط

البقعة      5     5     0     0     10    3     15

الحسين  6     4     1     1     9     2     13

شباب الاردن  6     3     1     2     10    6     10

العربي      5     2     2     1     6     4     8

الوحدات     3     2     1     0     10    3     7

الجزيرة      5     2     1     2     6     6     7

الفيصلي     2     1     1     0     2     1     4

اليرموك      5     1     0     4     7     12    3

اتحاد الرمثا 6     0     1     5     0     8     1

الرمثا      5     0     0     5     3     16    0

 (تصوير: امجد الطويل)

التعليق