اليونايتد يتسيد "ادربي مانشستر الـ135" وليفربول يتقدم

تم نشره في الأحد 10 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • اليونايتد يتسيد "ادربي مانشستر الـ135" وليفربول يتقدم

البريميرليغ

 

 لندن- حسم مانشستر يونايتد "دربي المدينة الشمالية ال135" بفوزه على جاره مانشستر سيتي 3-1 يوم امس السبت في افتتاح المرحلة السابعة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ولم تختلف هذه المباراة كثيرا عن لقاءات الجارين السابقة من حيث الاثارة والندية مع افضلية لصاحب الارض الذي بكر في التسجيل عبر نجمه الدولي واين روني (6) اثر عرضية من البرتغالي كريستيانو رونالدو فصعب مهمة الضيف الذي سعى لاهثا للخروج بنتيجة طيبة اقلها التعادل.

من جانبه، حاول مانشستر يونايتد زيادة غلته مبكرا ايضا فمارس ضغطا هجوميا متواصلا وسنحت له عدة فرص كما لمنافسه الذي كاد يعادل في اكثر من مناسبة عبر ميكا ريتشاردز (20) واليوناني يورغوس ساماراس (24)، وتصدى حارس المضيف الهولندي ادوين فان در سار لكرة خطرة كادت تأتي بالتعادل لليوناني نفسه (42).

وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الاول، تلاعب روني باحد اللاعبين في الجهة اليسرى وناول الكرة الى الارجنتيني غابريال هاينتسه الذي ارسلها عرضية امام المرمى فتابعها الفرنسي لويس ساها في الشباك مستغلا سوء التفاهم بين الحارس نيكي ويفر والمدافع الايرلندي ريتشارد دان.

وفي الشوط الثاني، دخل الحارس السويدي العملاق اندرياس ايزاكسون مكان ويفر، وانطلق مانشستر سيتي مهاجما وقلص الفارق بعدما تلقى التونسي حاتم الطرابلسي كرة من الجهة المينى فموه عن الدفاع ودفعها بقدمه اليمنى ثم عالجها باليسرى من بين اقدام المدافعين تطاول لها فان در سار فاصابها بيده اليسرى قبل ان تستقر في الزاوية اليسرى لمرماه (72).

وارتكب دان خطأ فادحا عندما فشل في قطع كرة سددها روني وارتطمت بقدم بن تاتشر قبل ان تصل الى كريستيانو رونالدو المتسلل في مواجهة ايزاكسون مستفيدا من افضلية عودة الكرة من خصم فتابعها مباشرة وهي طائرة في الشباك هدفا ثالثا لمانشستر يونايتد (84).

وحقق مانشستر يونايتد المتصدر فوزه الرابع عشر ورفع رصيده الى 44 نقطة فابتعد 9 نقاط موقتا عن تشلسي بطل الموسمين الماضيين الذي يستضيف ارسنال اليوم في دربي العاصمة لندن وهو يملك مباراة مؤجلة ايضا، في حين بقي رصيد مانشستر سيتي 20 نقطة.

وصعد بورتسموث مفاجأة الموسم حتى الان الى المركز الثالث بفوزه على ضيفه ايفرتون بهدفين نظيفين سجلهما ماتيو تايلور (14) والنيجيري نوانكوو كانو (27).

وصار ليفربول ثالثا بفوزه على ضيفه فولهام برباعية نظيفة ايضا بعد سيطرة على المجريات لكنه عجز في الشوط الاول عن فك شيفرة اللغز الدفاعي رغم محاولاته المتكررة لهز شباك الضيوف من كل الاتجاهات عبر الاسبانيين لويس غارسيا وخابي الونسو والهولندي ديرك كوييت الذي اهدر فرصة لا تعوض بعد ان تلقى كرة عرضية على طبق من فضة من غارسيا فشل في السيطرة عليها فذهبت خارج الخطوط دون خطر (34).

وفي الشوط الثاني، تابع كوييت اهدار الفرص السهلة بعد ان تلقى مباشرة كرة حارسه الاسباني خوسيه رينا انفرد على اثرها بحارس فولهام يان لاستوفكا وارسل الكرة عالية بين يدي الاخير (48).

وعوض كوييت بالحصول على ركلة جزاء اثر تسديدة من مسافة قريبة وضع ايان بيرس يديه في وجهها فانبرى لها قائد الفريق ستيفن جيرارد وتصدى لها لاستوفكا ثم تابعها جيرارد نفسه مفتتحا التسجيل (54).

وكان الهدف الاول فاتحة خير لليفربول الذي اتبعه بهدف ثان اثر ركنية تابعها جيرارد برأسه فوصلت الى المدافع جيمي كاراغر الذي لكزها ببطن قدمه اليمنى داخل الشباك (61).

واستغل ليفربول ارتباك ضيفه واضاف الهدف الثالث من رأسية مركزة للويس غارسيا (66) الذي ترك بعد فترة مكانه للمخضرم روبي فاولر كما دفع المدرب الاسباني رافائيل بينيتز بالمهاجم العملاق بيتر كراوتش والتشيلي مارك غونزاليز، وتمكن الاخير من رفع الغلة بهدف رابع في الوقت بدل الضائع من ركلة حرة.

واتخم توتنهام شباك ضيفه تشارلتون بخمسة اهداف استهلها واختتمها البلغاري ديميتار برباتوف (30 و66) واضاف هدفا كل من الفنلندي تيمو تاينيو (33) والفرنسي ستيف مالبرانك (55) وجيرماين ديفو (63) مقابل هدف واحد لمدافع توتنهام مايكل داوسون (42 خطأ في مرمى فريقه).

وخسر بلاكبيرن امام ضيفه نيوكاسل 1-3. واستطاع المضيف تقليص الفارق بعشرة لاعبين عبر الدنماركي مورتن بيدرسن رغم طرد زميله المدافع الدولي السويسري ستيفان هنتشوز، بعد ان كان الضيف سجل هدفيه الاولين بواسطة النيجيري اوبافيمي مارتينز (13) وستيفن تايلور (35)، لكن مارتينز اعاد الامور الى نصابها قبل دفقيقة من النهاية مسجلا هدفه الشخصي الثاني (89).

وتعادل ميدلزبره مع ضيفه ويغان بهدف للنيجيري ايغبيني ياكوبو (68) مقابل هدف للسنغالي هتري كامارا (24 من ركلة جزاء)، وواتفورد مع ريدينغ صفر-صفر وصار الاخير خامسا تاركا مركز السادس لارسنال الذي كان ثالثا.

ولعب في وقت متاخر من ليلة امس بولتون مع وست هام، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء شيفيلد يونايتد مع استون فيلا.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- مانشستر يونايتد 44 نقطة من 17 مباراة

2- تشلسي 35 من 15

3- بورتسموث 28 من 17

4- ليفربول 28 من 17

5- ريدينغ 26 من 17

التعليق