فحوص الحمض النووي تكشف ان سائق سيارة الاميرة ديانا كان ثملا

تم نشره في الأحد 10 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • فحوص الحمض النووي تكشف ان سائق سيارة الاميرة ديانا كان ثملا

 

لندن- ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) أول من أمس ان اختبارات الحمض النووي (دي ان ايه) على عينات الدم المأخوذة من سائق سيارة الاميرة ديانا ليل الحادث الذي ادى الى مقتلها العام 1997، اثبتت ان السائق كان ثملا.

وذكرت البي بي سي على موقعها على الانترنت ان الاختبارات دلت على ان العينات التي اخذت من السائق هنري بول فور مقتله كانت بالفعل مأخوذة منه وتظهر ان نسبة الكحول في دمه كانت تزيد بثلاث مرات عن الحد المسموح به.

وذكر مصدر مقرب من السلطات الفرنسية ان اختبارات الحمض النووي اجريت في فرنسا خلال العام الماضي مضيفا ان الحمض النووي الذي اخذ من عينات دم السائق يطابق الحمض النووي لوالديه.

واضاف ان المعلومات تدحض نظريات المؤامرة التي زعمت انه تم استبدال عينات دم بول من اجل اثبات انه كان ثملا لتحويل الانظار عن مؤامرة حاكتها الاجهزة السرية لقتل الاميرة.

وافاد المصدر ان الادلة الجديدة ظهرت قبل ايام من نشر تقرير فريق تحقيق اللورد ستيفنز في مقتل الاميرة ديانا في باريس في 31 اب(اغسطس) 1997، والذي يتوقع ان يخلص الى ان مقتلها جاء نتيجة حادث.

وقتلت الاميرة ديانا (36 عاما) ورفيقها عماد الفايد (42 عاما) في الحادث كما قتل السائق بول عندما اصطدمت سيارتهم بعمود في نفق جسر الما في باريس.

وكان فريق تحقيق اللورد ستيفنز تعهد بالتحقيق بنظريات المؤامرة المتعددة التي تحيط بحادثة مقتل ديانا.

التعليق