القادسية يتطلع لاستعادة التوازن على حساب السالمية

تم نشره في الخميس 7 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً

الدوري الكويتي

 

 الكويت - حقق كاظمة فوزا ثمينا على ضيفة القادسية وصيف بطل الموسم الماضي 3-2 اول من امس الثلاثاء على ستاد الصداقة والسلام في ختام المرحلة الثانية من الدوري الكويتي لكرة القدم.

وهو الفوز الثاني على التوالي لكاظمة فرفع رصيدة الى 6 نقاط ، وشارك السالمية والكويت في الصدارة ، بيد انة يختلف عنهما بفارق الاهداف، فيما منى القادسية في خسارة الولى وتجمد رصيدة عند ثلاثة نقاط.

وكان كاظمة فاز على العربي 1-0 ، فيما تغلب القادسية الساحل 2-1 في المرحلة الاولى ، وبذالك يكون كاظمة حقق فوزين على قطبي الكرة الكويتية العربي والقادسية .

وسجل اهداف كاظمة العماني يونس المشيفري (24) و ( 42) فهد الفهد (60)، فيما سجل اهداف القادسية علي لكندي (46)  (53) ، وهنا ترتيب الصدارة :

الكويت 6 من 2

كاظمة 6 من 2

 4 القادسية 3 من 2

الفحيحل 3 من 2

المرحلة الثالثة

يسعى القادسية وصيف بطل الموسم الماضي وصاحب المركز الرابع الى استعادة توازنه عندما يستضيف السالمية المتصدر غدا الجمعة في ختام المرحلة الثالثة من الدوري الكويتي لكرة القدم.

وتفتتح المرحلة اليوم الخميس بمباراتين فيلتقي الفحيحيل مع العربي والتضامن مع الكويت الثاني، ويلعب الجمعة ايضا الساحل مع كاظمة الثالث الجمعة ايضا.

في المباراة الاولى، يأمل القادسية (3 نقاط) ان يستعيد توازنه بسرعة بعد ان مني بخسارته الاولى في الموسم الحالي امام مضيفه كاظمة 2-3 أول من أمس الثلاثاء في ختام المرحلة الثانية.

وغاب عن القادسية في تلك المباراة عدد من ابرز لاعبيه لاسباب مختلفة وهم الحارس نواف الخالدي ونهير الشمري وعلي الشمالي ومساعد ندا وصالح الشيخ وخلف السلامة وبدر المطوع والعمانيان محمد مبارك وفوزي بشير، فأشرك المدرب المحلي محمد ابراهيم مجموعة من اللاعبين الاحتياطيين برز منهم المهاجم علي الكندري الذي لعب الى جانب محمد راشد، وسجل هدفي فريقه في مرمى كاظمة.

ويدرك القادسية ان المباراة لن تكون سهلة على الاطلاق لان السالمية يمر بمرحلة من الاستقرار، وهو يضع الفوز نصب عينيه لرفع معنويات لاعبيه قبل ان يخوض مباراته الاولى في الدور ربع النهائي من دوري ابطال العرب الاسبوع المقبل مع اهلي جدة.

اما السالمية فهو يتربع على الصدارة برصيد 6 نقاط وبفارق الاهداف امام الكويت وكاظمة، ويخوض المباراة بروح معنوية عالية بعد فوزه الكبير على العربي 4-2 في المرحلة الثانية، وربما يستغل الكبوة التي تعرض لها القادسية والارهاق الذي يعاني منه لكثرة مشاركاته المحلية والخارجية في الفترة الاخيرة، ويسجل فوزه الثالث على التوالي.

ويعول السالمية على عبد العزيز العمار متصدر ترتيب الهدافين مع العماني يونس المشيفري (كاظمة) برصيد 3 اهداف لكل منهما، وبشار عبد الله والبرازيلي سيرجيو وحمد الحربي.

وسيكون العربي مطالبا بالفوز على مضيفه الفحيحيل لتخفيف العبء عن مدربه الصربي نيناد يستروفيتش الذي جدد مجلس ادارة النادي الثقة به رغم الخسارتين متتاليتين امام كاظمة صفر-1 والسالمية 2-4 . ويبدو ان العربي لم يجد هويته الجديدة بعد وبقي بعيدا عن مستواه في ظل عدم التفاهم بين خطوطه الثلاثة.

ويعود الى العربي مدافعه التونسي حمدي المرزوقي بعد انتهاء ايقافه مباراة واحدة.

من ناحيته، فقد حقق الفحيحيل فوزه الاول في الدوري وكان على التضامن 2-1 في المرحلة الثانية، وقد يستفيد من حالة الاستقار التي يعاني منها العربي لاضافة فوز جديد.

ويخوض كاظمة مباراة سهلة مع مضيفه الساحل منتشيا بفوز مهم على القادسية بعد ان كان تغلب ايضا على العربي وهذا ما يعطيه الافضلية للعودة بالنقاط الثلاث، علما ان الساحل تلقى هزيمتين امام القادسية 1-2 والكويت 0-2.

ويلعب الكويت مباراة سهلة مع التضامن على ملعب الصداقة والسلام في نادي كاظمة، وهو الاقرب الى الفوز لفارق الامكانات الفنية بين الفريقين حيث حقق "الابيض" الفوز في مباراتين على الفحيحيل والساحل، فيما مني التضامن بخسارتين امام السالمية والفحيحيل.

ومن المرجح ان يشارك مع التضامن لاعبه العماني محمد سعيد بعد قيده في سجلاته، ويأمل الكويت ان تكون المباراة استعدادا جيدا لمباراته مع ضيفه الفيصلي في الدور ربع النهائي من دوري ابطال العرب الاثنين المقبل، ويغيب عن الكويت وليد علي وعن التضامن احمد الرشيدي لايقافهما.

التعليق