والدة صديق كايلي مينوج تؤكد استمرار علاقتهما

تم نشره في الثلاثاء 5 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً

 

  لندن- نقلت تقارير إخبارية أمس عن والدة الممثل الفرنسي أوليفيه مارتينيز صديق "أميرة البوب" الاسترالية كايلي مينوج أن ابنها وصديقته "يعشقان أحدهما الاخر بجنون".

وجاءت تصريحات روزماري مارتينيز بعد قضاء ابنها '40 عاما' ثلاثة أيام مع عارضة أزياء إسرائيلية في باريس.

ومن ناحية أخرى تتواجد كايلي حاليا بموطنها أستراليا في إطار الجولة الغنائية العالمية التي تقوم بها عقب شفائها من مرض سرطان الثدي الذي اكتشفت إصابتها به في أيار(مايو) العام 2005.

يذكر أن مينوج '38 عاما' خضعت للعلاج في فرنسا حيث قضت فترة علاجية في منزل أوليفيه بالعاصمة الفرنسية، وكانت قد تلقت أخر جرعات العلاج الكيميائي للقضاء على المرض في كانون الأول(ديسمبر) الماضي.

وأشارت الام إلى أن أوليفيه لا يتواجد مع كايلي بسبب ارتباطه بأعمال في فرنسا، مؤكدة أن "كل شيء بينهما على ما يرام".

وكانت صورا التقطت لاوليفيه مع عارضة الازياء الفاتنة والابتسامة تكسو وجهيهما وهما يسيران بالقرب من نهر السين في العاصمة الفرنسية.

التعليق