استبعاد الفيلم الاماراتي حنين من مهرجان القاهرة السينمائي بسبب تأخره

تم نشره في الأحد 3 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً

 

  القاهرة- أعلنت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الثلاثين أول من أمس استبعاد الفيلم الاماراتي (حنين) من المشاركة في فعاليات المهرجان بسبب عدم التزام مخرجه بالموعد المحدد مسبقا من جانب المهرجان لتسليم نسخ الفيلم حسب اللوائح المعمول بها.

وفوجئ جمهور المهرجان وعدد من الاماراتيين الموجودين بالقاهرة لدى الذهاب إلى المسرح الصغير بدار الاوبرا المصرية لمشاهدة الفيلم حسب الجدول المعلن من قبل إدارة المهرجان بعرض فيلم إيراني بدلا منه من دون الاعلان مسبقا عن ذلك أو تعديل جدول العروض مما أدى إلى غضب البعض.

  وفسر مسؤولون في المهرجان استبعاد الفيلم بتأخره عن موعد تسليم الافلام المحدد والمعلن للجميع ما أدى لاستبعاده حسب الاعراف المتبعة في كل المهرجانات العالمية مؤكدين أن خبر الاستبعاد لم يكن سريا أو مفاجئا وإنما تم إبلاغه للقائمين على الفيلم مسبقا.

وحول وجود اسم الفيلم بجداول العروض والقوائم الخاصة بالمسابقات قال مسؤولو الصحافة والاعلام إن تلك المطبوعات تم تجهيزها وطبعها قبل بدء المهرجان بفترة تزيد على الاسبوع لتوزيعها في المؤتمر الصحافي الذي عقد قبل افتتاح المهرجان بعدة أيام ولم يكن من الممكن إعادة طبع كل هذه الوثائق من جديد لرفع اسم الفيلم المستبعد منها.

  واستغرب نقاد من سعي صناع الفيلم للمشاركة في مسابقة الافلام العربية بالمهرجان بدلا من المشاركة في المسابقة الدولية للافلام الرقمية (الديجيتال) التي كانت الانسب بالنسبة للفيلم الذي تأخر بسبب تحويله إلى شريط سينمائي.

يذكر أن فيلم (حنين) رابع فيلم سينمائي إماراتي طويل يتم إنتاجه في تاريخ السينما الاماراتية القصير ولم يتم اختياره في المسابقة الرسمية لمهرجان دبي السينمائي الذي ينطلق في 10 كانون الأول( ديسمبر).

ويناقش الفيلم قضية الانتماء والهوية في إطار شامل بما فيها مشكلة "البدون" ويقوم ببطولته مجموعة من ممثلي دول الخليج وممثلان مصريان.

التعليق