بورشه ترفع أرباحها بنسبة 70%

تم نشره في الأحد 3 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • بورشه ترفع أرباحها بنسبة 70%

 

أعلنت شركة السيارات الفارهة الالمانية بورشه، الاسبوع الماضي، عن زيادة أرباحها خلال العام المالي المنتهي في 31 يوليو (تموز) الماضي بنسبة 70 في المائة في الوقت الذي تحكم فيه قبضتها على منافستها فولكسفاغن من خلال زيادة حصتها في أكبر شركة سيارات بأوروبا.

وذكرت بورشه في بيان أنها تعتزم زيادة حصتها في فولكسفاغن من 27.4 في المائة إلى 29.9 في المائة بعد حوالي عشرة أيام من الخروج المفاجئ للرئيس التنفيذي لفولكسفاغن بيرند بيشتسرايدر.

ويعني بيان بورشه اقترابها من حاجز الثلاثين في المائة من أسهم فولكسفاغن الذي يسمح لها بتقديم عرض للاستحواذ الكامل على الشركة الالمانية العملاقة.

وفي حين أدى الكشف عن اعتزام بورشه زيادة حصتها في فولكسفاغن إلى تراجع سهم الاولى بنسبة اثنين في المائة في تعاملات بورصة فرانكفورت قفز سهم فولكسفاغن بنسبة ستة في المائة إلى 85.2 يورو.

بلغت أرباح بورشه التي يوجد مقرها في مدينة شتوتجارت الالمانية قبل سداد الضرائب 2.11 مليار يورو مقابل 1.238 مليار يورو خلال العام المالي 2005.

في الوقت نفسه زاد صافي أرباح بورشه خلال العام المالي الماضي بنسبة 79 في المائة إلى 1.39مليار يورو مقابل 779 مليون يورو في العام السابق.

وزادت إيرادات بورشه بنسبة 10.6 في المائة إلى 7.27 مليار يورو بعد زيادة حجم مبيعاتها بنسبة 9.5 في المائة إلى 86.794 ألف سيارة.

التعليق