حنان الترك تغيب عن عرض "قص ولزق"

تم نشره في السبت 2 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً

 القاهرة- فوجئ الجمهور الكبير الذي حضر العرض الاول للفيلم المصري "قص ولزق" إخراج وتأليف هالة خليل بغياب بطلته الرئيسية النجمة حنان الترك عن العرض مما أثار استياء كثير منهم، وأطلق العنان للعديد من الشائعات حول سبب غيابها.

لكن التساؤلات انتفى معظمها عقب مشاهدة الجمهور والنقاد والاعلاميين للفيلم الذي تظهر فيه الترك- التي ارتدت الحجاب مؤخرا- من دون حجاب طوال الاحداث إضافة إلى كونه يضم مشهدا ساخنا طويلا في نهاية العرض بينها وبين بطل الفيلم الذي يقوم بدور زوجها في الفيلم.

وأثنى الجميع على ذكاء الترك، الذي دفعها للغياب حتى لا تواجه بسيل من الانتقادات حول موقفها من الفيلم (آخر أعمالها قبل الحجاب)، خصوصا بعد الانتقادات الحادة التي قوبلت بها العام الماضي جراء دورها الجريء في فيلم "دنيا" الذي شارك في الدورة السابقة من المهرجان وناقش بشيء من الوضوح ظاهرة ختان الاناث في مصر.

وعقدت ندوة رسمية عقب عرض الفيلم المشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي بحضور مؤلفته ومخرجته هالة خليل وأبطاله شريف منير وفتحي عبد الوهاب وحنان مطاوع أدارتها الناقدة ايريس نظمي وحضرها رئيس المهرجان وعدد من ضيوفه.

وشهدت الندوة العديد من الاسئلة المهمة لفريق العمل تركز معظمها حول الفكرة الاساسية للفيلم الذي طرح قضية البطالة ورغبة الشباب في الهجرة بشكل جديد من دون أن يتيح الفرصة لاي منهم في النجاح حتى انه انتهى من دون أن يعطي بارقة أمل.

وفاجأت المخرجة هالة خليل الحضور بقولها إنها اتفقت مع حنان الترك على تأجيل ارتداء الحجاب إلى ما بعد الانتهاء من تصوير الفيلم وأن الترك التزمت بالاتفاق ولم ترتد الحجاب إلا في اليوم التالي لانتهاء التصوير.

وأثار كلام خليل ثورة داخل قاعة العرض حيث اعتبرت تصريحاتها غير المقصودة اتهاما صريحا للترك بأنها لم ترتد الحجاب اقتناعا وإلا لكانت ارتدته رغم كل الظروف.

التعليق