فرقة السبايس غيرلز: الصعود المكوكي الخارق بالغناء والفتنة والحس الجماعي

تم نشره في السبت 2 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • فرقة السبايس غيرلز: الصعود المكوكي الخارق بالغناء والفتنة والحس الجماعي

محاولاتها لاستعادة مجدها تبوء بالفشل

 

ترجمة: مريم نصر

عمّان – باءت محاولات لم شمل الفرقة البريطانية النسائية الاولى من نوعها سبايس غيرلز بالفشل، فلم تبد أي من اعضاء الفرقة وهن ميل بي وميل سي وايما بي وفيكتوريا بيكهام وجيري هاليويل استعدادا للتخلي عن اعمالها الفردية والتفرغ للفرقة من جديد.

وكانت الفرقة قد تشكلت في العام 1994 بلندن واصبحت اول فرقة غنائية نسائية تحتل احدث اغانيهن المركز الاول مباشرة في قوائم أفضل الاغنيات في بريطانيا ولتسع مرات.

وتحولت الفرقة بذلك الى ظاهرة قارنها بعض النقاد البريطانيين بظاهرة البيتلز، لسيرهن على الخطوات ذاتها التي سارت عليها الفرقة الاشهر والاكثر جدلا.

وأصبح الفريق النسائي الفاتن، الثاني بعد البيتلز، الذي يدخل إلى متحف الشمع بكامل أعضائه، اذ ازيح في العام 1999 الستار عن تماثيل شمعية لمغنيات سبايس غيرلز الأربع في متحف مدام توسودز في العاصمة البريطانية لندن، وصممت هذه التماثيل الشمعية لتظهر أدق التفاصيل الخاصة بملامح وأجساد الفتيات.

وتعود قصة تشكل الفرقة الى اعلان نشر في احدى الصحف البريطانية يطلب فتيات يجدن الغناء والرقص ولديهن طموح ورغبة في الشهرة، وتقدمت لهذا الاعلان مئات الفتيات ووصلت الى نهاية تلك المسابقة كل من ميلاني كيشولم وجيري هاليويل وميلاني براون وفكتوريا ادمز وميشيل ستيفنسون وشكلن معا فرقة توتش وبعد ان بدأت الفرقة بتسجيل اول أغنية لها حدث خلاف مع ميشيل وتم استبدالها بايما التي تم انضمت الى الفرقة بتوصية خاصة من مدرسة غناء الفرقة.

ومنذ ذلك اليوم في العام 1995 عاش أعضاء الفرقة في منزل واحد ليقمن بالتدرب وتجهيز الرقصات والاغنيات لألبومهن وعرضهن الاول. وفي العام 1996 أصدرت الفرقة أول أغنية لها بعنوان Wannabe على طريقة الفيديو كليب وحقق نجاحا ساحقا منذ أول يوم لظهوره وعلى الفور تهافتت الصحف والمجلات لاجراء حوار مع تلك الفرقة الجديدة التي اقتحمت الساحة الفنية بقوة، فقد حققت تلك الأغنية المركز الحادي عشر في قائمة أفضل الاغنيات في الولايات المتحدة وبذلك تكون اول اغنية من خارج الولايات المتحدة تتصدر مثل هذا المركز المتقدم وغلبت بذلك الرقم الذي حققته فرقة البيتلز في أغنيتها I Want To Hold Your Hand التي تصدرت وقتها المركز 12.

ثم اصدرت الفرقة ألبومها الاول بعنوان SPICE في اوروبا وحصلت على اعلى مبيعات لألبوم في ذلك العام، وبعد صدوره في الولايات المتحدة تصدر الألبوم على الفور لوائح افضل مبيعات للألبومات في ذلك العام اذ بيع منه ما يزيد على 7 ملايين نسخة.

وتوالت نجاحات الفرقة مع كل اغنية كانت تصدرها واصبحت تشكل ظاهرة فنية جعلت جميع الفتيات في العالم يرغبن في تقليدها، ومن انجح اغنيات الفرقة أغنية Say You'll Be There وأغنية2 Become 1 وكذلك أغنية Mama وWho Do You Think You Are.

ثم اصدرت الفرقة ألبومها الثاني بعنوان Spiceworld الذي احتوى على مجموعة من الاغنيات، حقق بعضها نجاحا كبيرا مثل أغنية Spice Up Your Life واحتفظت بذلك بالمراكز الاولى التي احتلتها في ألبومها السابق.

وأحيت الفرقة حفلات غنائية عديدة في مختلف انحاء العالم لاقت صدى واسعا بين صفوف الشباب والفتيات الذين كانوا يحضرون تلك الحفلات بأعداد هائلة.

وفي العام 1998 قررت جيري هاليويل الانفصال عن الفرقة لاسباب لم يصرح عنها وقررت ان تصدر اغنيات وحدها، ما أثر على الفرقة التي لم تصدر أي ألبومات لمدة عامين كاملين ثم أصدرت اغنية «Holler" / "Let Love Lead The Way"» وهي من الألبوم الجديد للفرقة، بعنوان "Forever" وهو اول ألبوم لهن منذ انفصال جيري هاليويل عن الفرقة.  وحقق كل مادونا وكليف ريتشارد والفيس وفريق البيتلز عددا اكبر من الاغاني التي احتلت قمة قوائم الغناء البريطانية.

ونقلت صحيفة «صن» الشعبية البريطانية عن ميل سي عضوة فريق سبايس غيرلز قولها «لقد شعرنا بسعادة غامرة لعودتنا الى المركز الاول لاننا كنا قد ابتعدنا عنه لوقت طويل».

وحققت سبايس غيرلز اللائي اقتحمن قوائم موسيقى البوب عام 1996 مبيعات تزيد على 35 مليون ألبوم في كافة انحاء العالم ودفعت شهرتهن الى ظهور عدد من المقلدات لهن.

وبعد عام ورغم أن الفريق كان لا يزال مشغولا بحفلاته المستمرة في مناطق عدة داخل بريطانيا، الا انه كانت هناك الدلائل تشير إلى بعض المتاعب التي تواجه فتياته، ففي احدى الحفلات تحدثت ميل- بي عن محاولاتها المستمرة لانقاذ زواجها المتعثر مع المغني جيمي جولزر، كما اننتشرت شائعات عن معاناة فيكتوريا بيكهام، وهي الفتاة الثانية في الفريق لاضطراب في نظام الأكل، بسبب النحافة المفرطة التي بدت عليها بعد شهور من وضع أول أطفالها، أما ميل- سي الشهيرة بقوامها الرياضي، فقد عمدت الى الاهتمام بذاتها وتعزيز مشاريعها الشخصية.

وقررت الفتيات الانفصال كليا والاتجاه نحو الغناء الفردي وحققت العضوات الاربع الباقيات في الفرقة وهن ايما بونتون وفيكتوريا بيكهام وميل سي وميل بي درجات متفاوتة من النجاح في عالم الغناء الفردي، حققت ميل سي نجاحا بعدما أصدرت أول ألبوم خاص بها حمل عنوان نجمة شمالية، ومثلها نجحت إيما بونتون أصغر عضوات الفريق في تحقيق مزيد من النجاح بعدما توجهت الى الغناء الفردي.

التعليق