روسيا مرشحة لخطف اللقب على حساب الارجنتين

تم نشره في الجمعة 1 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • روسيا مرشحة لخطف اللقب على حساب الارجنتين

كأس ديفيس

 

   موسكو- تبدو روسيا مرشحة لخطف لقب كأس ديفيس في كرة المضرب عندما تستضيف الارجنتين في الدور النهائي على مدار الايام الثلاثة المقبلة في العاصمة موسكو.

وتعتمد روسيا على موهبة افضل لاعبيها نيكولاي دافيدنكو المصنف ثالث عالميا وزميله مارات سافين، لمواجهة الارجنتيني دافيد نالبانديان الطامح الى قيادة بلاده للقب العالمي للمرة الاولى في تاريخها.

وسبق ان التقت روسيا والارجنتين مرتين في كأس ديفيس ويسود التعادل بينهما 1-1، وكانت روسيا قد تغلبت على منافستها 3-2 في موسكو عام 2002 ضمن الدور نصف النهائي، قبل ان ترد لها الارجنتين التحية في السنة اللاحقة بتغلبها عليها 5-صفر في الدور ربع النهائي، علما انها المرة الثانية التي يبلغ فيها المنتخب اللاتيني الدور النهائي بعد الاولى عام 1981.

ولم يتردد كابتن الفريق الروسي شاميل تاربيشيف في اختيار ابرز لاعبيه دافيدنكو وسافين للمواجهة الحاسمة، اضافة الى استعانته بخدمات ديميتري تورسونوف وميخائيل يوجني، على ان يبقى ايغور اندرييف جاهزا للعب دور البديل في حالة اصابة احد زملائه.

وقال تاربيشيف: "يمكننا القول ان يوجني تخلص اخيرا من الاصابة في كاحله، وقد بدأ بالفعل خوض التمارين مما يدفعنا للاعتماد عليه في مباراة الزوجي"، واضاف: "يبدو واضحا ان مشكلتنا الاساسية في الدور النهائي ستتمثل بعلو كعب دافيد نالبانديان".

وكان يوجني بطل المباراة النهائية امام فرنسا قبل اربعة اعوام عندما قاد بلاده الى احراز اللقب للمرة الاولى في تاريخها، اذ حول تخلفه صفر-2 الى فوز على الفرنسي بول هنري ماتيو 3-2 في المباراة الخامسة الحاسمة.

في المقابل، استدعى كابتن الارجنتين البرتو مانسيني الى جانب نالبانديان المصنف ثامنا عالميا، خوان ايغناسيو شيلا واغوستين كاليري وخوسيه اكاسوسو، وهو اعترف ان المهمة ستكون صعبة في مواجهة اصحاب الارض بقوله: "لا شك في ان روسيا مرشحة اكثر منا للظفر باللقب، لكني لا استبعد تحقيق المفاجأة في موسكو لانه لدينا القدرة على لعب التنس وفق اعلى المستويات، وسنفعل كل ما بوسعنا من اجل الفوز".

ويتوقع ان يتابع اسطورة كرة القدم الارجنتينية دييغو ارماندو مارادونا، المعروف بعشقه للعبة كرة المضرب، منافسات الدور النهائي من ارض الملعب في العاصمة الروسية.

وكان الفريقان قد بلغا الدور نصف النهائي العام الماضي، فسقطت روسيا امام كرواتيا 2-3 في سبليت، والارجنتين امام سلوفاكيا 1-4 في براتيسلافا، قبل ان تحرز كرواتيا اللقب للمرة الاولى في تاريخها بفوزها على سلوفاكيا 3-2 في براتيسلافا.

واقصت روسيا في طريقها الى الدور النهائي كل من هولندا (5-صفر) في امستردام وفرنسا (4-1) في باو والولايات المتحدة 3-2 في موسكو، فيما تخطت الارجنتين السويد (5-صفر) في بوينس ايرس وكرواتيا (3-2) واستراليا (5-صفر) في بوينس ايرس ايضا.

وتنطلق المنافسات اليوم الجمعة حيث يلعب دافيدنكو مع شيلا وسافين مع نالبانديان.

وتقام مباراة الزوجي يوم غد السبت حيث يتواجه يوجني وتورسونوف مع نالبانديان وكاليري.

ويلعب دافيدنكو مع نالبانديان وسافين مع شيلا في اليوم الختامي الاحد المقبل.

ويحرز اللقب الفريق الذي يسبق منافسه الى الفوز بثلاث مباريات من اصل خمس.

وكانت كرواتيا احرزت لقب العام الماضي للمرة الاولى في تاريخها بفوزها على سلوفاكيا 3-2 في براتيسلافا.

الفريق الارجنتيني  ينفي معاناته من مشكلات ويطلب الهدوء

 حاول ألبرتو مانشيني قائد الفريق الارجنتيني المشارك في نهائي بطولة كأس ديفيس للتنس يوم امس الاول الاربعاء مواجهة التقارير التي رددت أن هناك خلافات بينه وبين ديفيد نالبانديان نجم الفريق الاول وطالب "بالهدوء" ليستطيع العمل مع اللاعبين.

وقال مانشيني في العاصمة الروسية موسكو والتي تستضيف نهائي كأس ديفيز الذي يجمع بين الارجنتين وروسيا ابتداء من بعد غد الجمعة "ما رأيناه في وسائل الاعلام هذا الصباح أدهشنا حقا".

وجاء ذلك في إشارة من مانشيني إلى التقارير التي تحدثت عن حديث اتسم بالتوتر مع نالبانديان ودام 50 دقيقة في جانب الملعب مساء الثلاثاء.

وتابع بقية أعضاء الفريق الارجنتيني وعدد كبير من المحررين الحدث بعناية.

وصرح مانشيني الذي حاول هو ونالبانديان "توضيح الموقف" قائلا "الليلة الماضية كان هناك تخمين آخر لما دار عليه الحديث بيني وبين ديفيد (نالبانديان) في الملعب. وهذا أدهشنا كثيرا لان ذلك يخلق فقط شعور سيء لنا حيث لا يوجد شيء من هذا القبيل.

الحقيقة أننا كنا جميعا على ما يرام." وأيد نالبانديان المصنف الثامن على العالم حديث مانشيني قائلا "إنه شعور غريب للغاية أن يكون اللاعب غير قادر على الحديث مع قائده. فإذا أردت التحدث إليه أقوم بذلك داخل أو خارج الملعب ولمدة عشر دقائق أو ساعة أو أسبوع أو شهر ولا مشكلة في ذلك." وقال نالبانديان "كون وسائل الاعلام تخلق مشكلة من عدم يعد شيئا مؤسفا". وكان رد مانشيني لدى سؤاله عن الحادث في وقت سابق هو "لا تعليق"

وأكد نالبانديان الذي لم يبدأ استعداداته لكأس ديفيس سوى منذ أيام ماضية لانشغاله من قبل بالمشاركة في بطولة كأس الاساتذة بشنغهاي إنه يمر بأوقات عصيبة حيث توفي ابنه بالمعمودية والذي كان يبلغ من العمر تسع سنوات.

التعليق