إصدار الحكم النهائي على هويزر الشهر المقبل

تم نشره في الخميس 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً

 

   لايبزغ- تصدر المحكمة العليا بألمانيا في كانون الأول/ديسمبر المقبل حكمها بشأن إسقاط أو تطبيق الحكم الصادر في العام الماضي على حكم كرة القدم الالماني روبرت هويزر إثر تورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات في ألمانيا.

وكان ممثل ادعاء فيدرالي ألماني طالب في وقت سابق اول من امس الثلاثاء بتبرئة هويزر وإسقاط الحكم الذي لم يبدأ تطبيقه عليه انتظارا لنتيجة الاستئناف، وجاء ذلك في المحكمة الفيدرالية العليا بمدينة لايبزغ في بداية الاستئناف المقدم ضد إدانة هويزر وآخرين في قضية التلاعب بنتائج المباريات التي هزت أجواء كرة القدم الالمانية العام الماضي، وفي الخامس عشر من كانون الأول/ديسمبر المقبل سيصدر الحكم بشأن القضية من قبل المحكمة الفيدرالية العليا وهي أكبر محاكم الاستئناف في ألمانيا في القضايا المدنية والجنائية.

وطالب ممثل الادعاء الفيدرالي هارتموت شنايدر بإسقاط الاحكام الصادرة في قضية التلاعب بنتائج مباريات كرة القدم لكسب المراهنات، وقال شنايدر إنه رغم تورط المتهم في "الاحتيال" إلا أنه لا توجد أدلة قانونية لتوجيه تهم احتيال جنائية له.

واستأنف هويزر الحكم الصادر عليه في تشرين الثاني/نوفمبر 2005 والذي يقضي بحبسه لمدة عامين وخمسة اشهر، كما حكمت محكمة برلين على الكرواتي أنتي سابينا المتهم الرئيسي في القضية بالسجن عامين و11 شهرا، بينما فرضت أحكاما موقوفة التنفيذ على كل من ميلان وفيليب شقيقي سابينا والحكم السابق دومينيك ماركس واللاعب السابق شتيفن كارل.

وطالب نيكولاس بيكر محامي أنتي سابينا ببراءة موكله قائلا إن الحكم الذي صدر في تشرين الثاني/نوفمبر 2005 اتخذ تحت ضغط اقتراب نهائيات كأس العالم (2006).

واعترف هويزر خلال المحاكمة التي جرت العام الماضي بالتلاعب في نتائج عدد من مباريات دوري الدرجات الدنيا وكأس ألمانيا لارساء المراهنات لصالح شركة كرواتية تراهن على نتائج المباريات، وقال إنه تقاضى 70 ألف يورو (85 ألف دولار) مقابل ذلك، وأوقف هويتسر عن التحكيم مدى الحياة.

التعليق