البقعة يستبدل استراتيجيته ويتطلع بثقة نحو منصات التتويج

تم نشره في الاثنين 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • البقعة يستبدل استراتيجيته ويتطلع بثقة نحو منصات التتويج

صلاح غنام

 

عمان- رغم ان فريق البقعة لم يقدم الكثير مع بداية الموسم خاصة في بطولة درع الاتحاد التي خرج منها من الدور الاول على يد شباب الحسين، الا ان الفريق الذي رفع شعار اعادة البناء مع نهاية الموسم الماضي ما لبث وان استعاد توازنه وجمح الحصان الاسود ليعلو صهيله من جديد ويطرب عشاقه على وقع الانتصارات المتتالية التي يحققها البقعة في الدوري الممتاز وكأس الاردن.

استبدال استراتيجية

وضع البقعة استراتيجية بعيدة المدى تتمثل في اعادة بناء الفريق بعد ان تراكم عليه غبار الترهل في الموسم الماضي والذي لم ينجح في تحقيق اي شيء خلاله وغاب عن الظهور بالمستوى الذي اعتدنا رؤيته عليه، وتراجعت نتائجه وحتى في صفقات التعاقد مع اللاعبين والمدربين لم يكن الفريق موفقا، فتعرض لسلسلة من الخسائر الثقيلة لتدفع به الى موقع متأخر على سلم الترتيب، وعصفت المشاكل بالبقعة بعد ان اعتدنا ان كان الاستقرار هو ما يميزه في السنوات الأخيرة.

ولكن مع بداية الموسم الحالي تغير الحال واجرى البقعة تغيرات شاملة على هيكل الفريق وتخلى عن نجمه الاول مؤيد ابو كشك لصالح الفيصلي ومحمد جمال لصالح شباب الاردن وتعاقد مع عدد من اللاعبين بالثمن الذي تقاضاه نظير انتقال ابو كشك ومحمد جمال وكانت الصفقات ناجحة تصب في مصلحة البقعة، ومنح مجلس الادارة الصلاحيات الكاملة للمدرب السوري عبدالرحمن ادريس فكان هو صاحب القرار الاول والأخير، وبعد النتائج التي حققها البقعة في الدوري الممتاز وتسجيله ثلاثة انتصارات متتالية وتأهله الى دور الاربعة من كأس الاردن بعد اقصائه الوحدات، بات البقعة قريبا من منصات التتويج لتتغير استراتيجية النادي في هذا الموسم، ويتطلع بثقة لإحراز اول ألقابه بين الكبار والقيام بأدوار البطولة بعد ان كان مكتفيا في السابق بالوقوف في الظل.

الاعتماد على القاعدة

تعاقد البقعة مع 4 لاعبين محليين جدد الى جانب المحترف العراقي محمد غلام لم يكن على حساب القاعدة في نادي البقعة، حيث تم الزج بعدد من لاعبي الفئات العمرية خلال المراحل السابقة من المنافسات، فأصبحت مقاعد البدلاء تضم لاعبين يمكن الاعتماد عليهم وتعويض غياب اللاعب الاساسي وهذا ما كان البقعة يفتقده في السنوات الماضية وهو عدم وجود البديل الجاهز، وبحسب مدير الفريق مصطفى ابو جابر فإن الفريق سيواصل سياسته بإعطاء الفرصة لابناء النادي من جيل الشباب لاثبات وجودهم في المراحل المقبلة ولكن بأسلوب تدريجي ومدروس ودون ان يؤثر ذلك على الهيكل العام للفريق، وبعد ان كان معدل اعمار الفريق مرتفعا في السنوات الماضية بات معدل الاعمار الان 25 سنة.

واذا ما واصل النادي الاهتمام بالفئات العمرية وحافظ على الاستقرار الفني والاداري للفريق فإن الكرة الاردنية ستكون على موعد لظهور علامة فارقة اسمها البقعة.

التعليق