قواعد ثابتة لاختيار البدلة الرجالية

تم نشره في السبت 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • قواعد ثابتة لاختيار البدلة الرجالية

لبنى الرواشدة

عمّان- يزداد التّركيز يوما بعد يوم على أناقة الرجال والميل الى إبراز خصائص الطقم الرجالي ومميزاته.

وتورد المختصة في شؤون الموضة هادية سنو في كتابها شيك مع هادية بعض القواعد والنصائح لإنجاح اختيار الطقم الرجالي المناسب والتوصل بالتالي الى إطلالة مشرقة تراعي الموضة والجسم والمناسبة للوصول إلى النتيجة المرجوة.

وتقول سنو إن هناك حقيقة ثابتة لا يمكن تجاهلها وهي أن الحضور الرجالي المميز لا يكتمل إلا مع الطقم خصوصا في المناسبات الرسمية وهو السبيل الأفضل للنجاح والظهور في شكل مناسب .

وتتابع أن لكل مناسبة طقمها ولكل جسد أيضا طقمه المناسب لذا يجب التركيز قبل الاختيار.

وبعض الموديلات يمكن أن تضيف بعض الطول على قوام الرجل القصير وهناك موديلات تخفف من حدة البدانة عند بعض الرجال الغارقين فيها من خلال اختيار قماش من الصوف الناعم حسب سنو.

وتؤكد أنه عادة تدوم موضة الطقم بين ستة وثمانية عشر شهرا خصوصا عند شراء الطقم " الصرعة " الذي يراعي الموضة الدارجة إلى أقصى الحدود ولكن إذا أراد ذواقة الموضة " حياة " أطول لما يختارون فما عليهم إلا التركيز على الموديلات الكلاسيكية التي يمكن أن تظل مناسبة مدة عشر سنوات .

وتضيف أنه هنا لا بد من التأني إلى أقصى الحدود في الاختيار وفي الغالب يفضل أن يكون الطقم من الصوف الناعم والقطن ومشتقاتهما وأن تتماشى جاكيت الطقم مع بنطال الطقم نفسه وبالتالي تحاشي ارتدائها مع أي بنطال آخر.

وألقت سنو الضوء على طرق اختيار الجاكيت والبنطال معا مع التركيز هذه المرة على الهدف الذي يفرض نفسه كالموديل المختلف في كل مناسبة ومراعاة بعض الأصول والقواعد في الاختيار لكي تظل الطلة مشرقة وعلى الموضة.

-الطقم الكحلي الكلاسيكي :

 تناسب هذه البدلة اجتماعات العمل وخصوصا التي تحصل أثناء غداء رسمي كما تناسب مآدب العشاء في موسم الصيف والحفلات الصغيرة .

-الطقم الرمادي الكلاسيكي: يتماشى هذا الطقم مع كل الظروف ومختلف الأوقات ويمكن أن يكون مقلما من قماش الشيفرون أو غير مقلم سادة .

-الطقم الأسود الكلاسيكي : وهو المفضل لدى معظم الرجال ويعتبر الأكثر كلاسيكية ومخصصا للحفلات الكبيرة مثل الأعراس وغيرها من المناسبات الرسمية والطقم الأسود يضفي جمالا ورونقا إلى أبعد الحدود مع القميص الأسود وهو المفضل لدى غالبية المصممين والفنانين الذين يتبعون الموضة إلى اقصى درجاتها ويتصفون بالحكمة فالطقم الأسود يعني لهم اناقة تامة ولا تبطل موضته ويمكن الاستمرار بارتدائه حتى الشيخوخة.

وتقدم سنو بعض النصائح المرتبطة بموضوع البدلة الرجالية منها إذا كان البعض يملك طقما رماديا وطقما كحليا وآخر أسود يمكن عندئذ المحافظة على الثلاثة والتنويع في طريقة ارتداء كل منها عبر التغيير المستمر في اختيار القميص وربطة العنق.

وعند اختيار الجاكيت ينبغي الانتباه إلى الموضة السائدة ففي بعض الأحيان تكون متراكبة أو متصالبة عند الصدر أي ذات صفين من الأزرار أو ذات صف واحد من الأزرار مع التركيز على أن تكون القصة جيدة جدا وتلائم القياس وقد تكون الجاكيت أيضا بثلاثة أزرار أو أربعة أو خمسة أو حتى ستة أزرار ولكل منها رونقها وموضتها لكن الجاكيت ذات الأزرار الثلاثة لا تزال الأكثر كلاسيكية ومتوافرة في الأسواق وينبغي أن تلائم القياس تماما عند تبكيل الأزرار بحيث لا تظهر أي تموجات.

وتشير سنو إلى بعض القواعد المتبعة في ارتداء الجاكيت فاذا كانت بزرين اثنين يجب تبكيل الزر الأول فقط وإذا كانت بثلاثة أزرار ينبغي تبكيل الزر الأوسط فقط أو الزرين الأولين لكن مع فك الأزرار عند الجلوس وضرورة الانتباه إلى عدم استعمال الجيب الخارجية للطقم لوضع الأغراض لان ذلك يعطي مظهرا غير لائق .

وبالنسبة الى الجيليه فتقول سنو إن طريقة ارتدائها سهلة ولكنها تضفي على الشخص عمرا أكبر ومع ذلك يعود ارتداؤها الى طبيعة الستيل وبالنسبة للبنطال يتم اختيار الستيل الذي يليق بالجسم ومن المهم التركيز على القصة عند الخصر والمؤخرة والجيب والتفكير دائما بأن البنطلون سيلبس بلا جاكيت لذلك يجب التأني في اختياره ولا ضير من شراء بنطالين إذا كان الطقم كلاسيكيا.

التعليق