أهم الأفلام العالمية في مهرجان دبي السينمائي

تم نشره في الأربعاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • أهم الأفلام العالمية في مهرجان دبي السينمائي

 

  دبي- أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان دبي السينمائي أول من أمس، عن عناوين الأفلام الستة التي ستشارك في قسم العروض الخاصة، إلى جانب فيلم الافتتاح الشهير "بوبي"،  ضمن فعاليات الدورة الثالثة من المهرجان، الذي استقطب العام الماضي مئات الأفلام والنجوم، وشاهد عروضه 30 ألف شخص.

  وتشمل مجموعة العروض الخاصة عدداً من الأفلام التي تزخر بمواضيع اجتماعية وتاريخية وثقافية متنوعة، مثل رائعة "الريح التي تهز الشعير" " The Wind That Shakes the Barley، كابل أكسبرس " Kabul Express"، شارلوت ويب "Charlotte's Web"و "بابل " Babel."

كما ستشهد فعاليات المهرجان، عرضاً لفيلم هوليوود لاند "Hollywood land"  وذلك للمرة الأولى في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى الفيلم العربي "خيانة شرعية" الذي سيكون مهرجان دبي باكورة عروضه.

  وقال رئيس مهرجان دبي السينمائي الدولي عبد الحميد جمعة "يأتي اختيارنا لقائمة أفلام العروض الخاصة لهذه السنة ليعكس هدف المهرجان في تقديم أهم الأفلام العالمية التي استقطبت الأضواء خلال مشاركاتها في مهرجانات دولية أخرى كمهرجاني كان وتورنتو السينمائيين".

وتتميز الأفلام المقررة بالتنوع والغنى، من حيث رصدها للتناقضات البشرية في لحظات القوة والضعف، وفي مواجهة الموت أو معانقة المرح الصاخب، كما هي الحال في فيلم "كابل أكسبرس" الذي سبق وحظي باستحسان جماهيري كبير بعيد عرضه في مهرجان تورنتو السينمائي.

  وقد برعت كاميرا المخرج "كبير خان" في هذا الفيلم لناحية القدرة على تكثيف المعاني الإنسانية، في قصة صحافيين أجنبيين، قصدا أفغانستان بعد هجمات 11 سبتمبر، لتغطية أحداث الحرب الوشيكة، فوجدا نفسيهما يعيشان لحظات إنسانية معبرة حيث يمتزج المرح الصاخب برائحة الموت التي تسود الأجواء.

كما سيشهد المهرجان عرض فيلم "الريح التي تهز الشعير،" الحائز على جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي،. وتدور أحداثه في ايرلندا في العام 1920، عندما توحد العمال الايرلنديون في جيش عصابات لمواجهة السلطات الانكليزية، رغبة منهم في تحقيق الاستقلال.

  وللأطفال حصتهم في المهرجان أيضاً، مع فيلم الرسوم المتحركة "شارلوت ويب،" الذي أخرجه غاري وينيك، والذي يروي في إطار مرح ومفيد، ويسجل كيف توحدت الحيوانات في إحدى المزارع، لإنقاذ صديقها الواقع في ورطه، بدافع الإخلاص والوفاء.

أما العروض التي سينفرد بها المهرجان، فهي للفيلم العربي "خيانة شرعية"، الذي يتميز بإخراجه المتقن ونصه الجريء، والذي يصور الانعكاسات الدرامية والاجتماعية والنفسية للخيانة الزوجية، عبر قصه  شاب غني "هاني سلامة"، يقوم بقتل زوجته وأخاه عندما يجدهم في وضع مخل.

وضمن عروض "عالم السينما المعاصرة" يعرض فيلم هوليوود لاند، في عرض لاستكشاف عالم المجد والشهرة والبحث عن الهوية.

وتدور قصة الفيلم حول مفتش يقوم بالتحقيق في قضية انتحار الممثل جورج ريفز، نجم المسلسل التلفزيوني سوبرمان. الفيلم من إخراج الن كولتر، ورشحه النقاد في مجلة وول ستريت جورنال وفانيتي فاير فوركاست ليكون منافساً قوياً على جوائز الأوسكار هذا العام.

  يذكر أن مهرجان دبي السينمائي الدولي، الذي انطلق في العام 2004، هو مشروع غير ربحي تنظمه سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والإعلام. ويعتبر منظموه أن الهدف منه هو "بناء جسور التواصل الثقافي".

وقد استحدثت إدارة المهرجان هذا العام مسابقة رسمية للأفلام العربية بينما يبلغ إجمالي الجوائز المالية المقدمة خلال الدورة الثالثة للمهرجان ككل إلى حوالي 300 ألف دولار (1.2 مليون درهم).

التعليق