فصل توأم بعد التصاقهما 11 شهرا

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 09:00 صباحاً

 

  القاهرة- ذكر تقرير إخباري أمس أن خامس عملية لفصل توأم في مصر أجريت بنجاح.

وأشارت صحيفة "الاهرام" في عددها الصادر امس إلى أن العملية أجريت أول من أمس في مستشفى أحمد ماهر التعليمي للطفلتين سعدية ورحاب '11 شهرا' اللتين كانتا تشتركان في تجويف البطن والصدر وأوعية دموية كثيرة وكذلك الكبد الذي تم فصله إلى كبدين.

وأضافت الصحيفة أن فريقا مصريا من 12 جراحا برئاسة الاستاذ الدكتور علاء فايز أستاذ جراحة الاطفال بطب عين شمس هو الذي أجرى العملية.

  وصرح الدكتور علاء فايز للاهرام بأن الجراحة أجريت بنجاح وأن الطفلتين مرتا بفترة تحضير طويلة تم فيها زيادة مساحة الجلد من خلال بالونات بلغت 550 سم مكعب لتغطية تجويف البطن بعد الجراحة وأنه تم خلال العملية إجراء أشعات تليفزيونية على الكبد والقنوات المرارية لتحديد مكان الفصل.

وأشار إلى أنه تم استخدام مادة جديدة لم تستعمل من قبل في مصر توضع على الكبد بعد عملية الفصل لمنع أي نزيف.

وأضاف أن الفريق الجراحي اضطر إلى تركيب جدار صناعي لحماية القلب والرئة وأنه تمت تغطية جدار البطن بجدار الصدر فضلا عن إصلاح بعض العيوب الخلقية في الامعاء.

التعليق