تطوير صمامات قلوب بشرية من خلايا المنشأ

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 09:00 صباحاً

 

  واشنطن- نجح علماء سويسريون، للمرة الأولى، في تطوير صمامات قلوب بشرية اعتمادا على خلايا المنشأ، فيما يعد ابتكارا فارقا يمكن أن يفتح الطريق أمام إصلاح عديد العيوب في قلب الإنسان.

  وأوضحت أسوشيتد برس أنّ الصمامات تنفتح حتى يمكن للدم أن يضخّ قبل أن تنغلق.

وأضافت أنّ فكرة العلماء تتمحور حول التوصل إلى تطوير مثل هذه الصمامات في المختبر أثناء فترة الحمل بكيفية تمكّن من زرعها في جسد الرضيع بعد ولادته.

وتأتي التجربة السويسرية في أعقاب نجاحات تمّ تحقيقها في الآونة الأخيرة في ميدان زراعة الشرايين.

ويعتبر العلماء الذين يقفون وراء التجربة أنّ الإنسان، سيتمكن في يوم ما من استبدال مكونات القلب، في بعض الحالات وحتى قبل الولادة.

  وتسمح هذه الثورة الطبية التكنولوجية القريبة من أفلام الخيال العلمي لأطفال وبالغين بالاستفادة من صمامات أكثر فعالية من تلك التي يتمّ انتزاعها من جثث متوفين أو الأخرى المصنّعة.

وعلى صعيد متصل، عرض فريق طبي ياباني أعمالا حول زراعة صمامات قلب لدى الأرنب انطلاقا من خلايا الأرنب نفسه.

واعتبر الطبيب في جامعة شيكاغو زياد حجازي أنّ هذه الأنباء واعدة جدا معبرا عن يقينه "بأنها ستكون قابلة للتطبيق على الإنسان يوما ما."

التعليق